الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المكونات السياسية والشعبية : الحوار الوطني صمام أمان من الوقوع في الأزمات والابتعاد عن التشنجات

تم نشره في الأربعاء 2 آذار / مارس 2011. 02:00 مـساءً
المكونات السياسية والشعبية : الحوار الوطني صمام أمان من الوقوع في الأزمات والابتعاد عن التشنجات

 

 
عمان - الدستور - عمر المحارمة

تمضي الحكومة الحالية قدما في تنفيذ توصيات كتاب التكليف السامي الذي وجه الحكومة لتقديم تصور لإطلاق حوار وطني حول مختلف القضايا وعلى رأسها مشروع الاصلاح السياسي الذي تجمع أغلبية القوى السياسية على توفر إرادة جازمة لتحقيق خطوات حقيقية فيه.

وفي الوقت الذي يرى البعض أن الصبغة الحكومية التي غلفت هذه اللجنة ستكون ذات أثر سلبي على مخرجات الحوار باعتبار أن الحكومة ستكون صاحبة القرار الأخير في صياغة توصيات هذا الحوار فان فريقا آخر يرى أن الحكومة ستكون جهة منظمة تشارك من موقعها كأحد أطراف ومؤسسات الدولة في طرح وجهة نظرها.

الأحداث التي تمر بها المنطقة العربية فرضت خلال الفترة الأخيرة دعوات عديدة وفي اغلب البلدان العربية ومنها الأردن لإطلاق حوارات وطنية للتوافق على العديد من القضايا تجنبا للدخول في أزمات تزيد من تعقيد الأمور.

ومؤخرا أثبتت التكنولوجيا الحديثة بكافة أشكالها قدرتها على وضع مفهوم (الحوار الوطني) في متناول العناصر الشعبية بعد أن كان يتردد على ألسنة وأدبيات النخب والمفكرين وأصحاب الأيديولوجيات المختلفة فقط بحيث بدأ يتشكل كمطلب جماهيري وشعبي نتاج التطور الطبيعي والتوسع في استخدام أدوات الاتصال الحديثة.

وتجمع كافة المكونات السياسية والشعبية على الحاجة لمثل تلك الحوارات التي تعد صمامات الأمان من الوقوع في الأزمات بكافة أشكالها والتي تتيح الابتعاد عن اللهجات المتشنجة تجاه أفكار وأهداف الآخرين بما يمكن كافة القوى من وضع خطط المستقبل.

طبيشات

وزير الشؤون البرلمانية السابق أحمد طبيشات قال إن الحوار هو الطريق الوحيد للإصلاح بخاصة في الجانب السياسي مطالبا بوضع كافة القوانين الناظمة للعمل السياسي على طاولة الحوار لمناقشة تفاصيلها وأطرها العامة.

وأضاف أن قانون الانتخاب الذي يعد "أب" العمل السياسي وقانون الأحزاب والاجتماعات العامة والقوانين المتعلقة بالحريات والإعلام وقانون منع الجريمة كلها قوانين تحتاج لإعادة النظر والصياغة وهو ما يتطلب حوارا وطنيا حولها.

ولفت إلى أن أي مشروع تقدمه الحكومة من طرف واحد سيكون موضع تشكيك وخلاف من قبل البعض مهما كان متقدما وأن الحوار الذي تشارك فيه قوى مجتمعية وسياسية هو السبيل الأفضل لتقديم مقترحات وتوصيات لعملية الإصلاح.

وقال"حتى تصبح تلك الحوارات حورات وطنية معنى ومضموناً وانطلاقاً جديدا في شتى الميادين ، يتوجب على الجميع الحرص على إدارة تلك الحوارات وبلورتها بشكل علمي دقيق لتحقيق المصلحة الوطنية العليا" مشيرا الى أنه يتوجب على الحكومة أن تكون الجهة المنظمة لهذا الحوار.

الغرايبة

رئيس الدائرة السياسية في جماعة الإخوان المسلمين د. إرحيل الغرايبة قال إن الحركة الإسلامية اقترحت على حكومة د. معروف البخيت أن تتم إدارة الحوار الوطني من قبل هيئة تضم ممثلين عن كافة مؤسسات المجتمع المدني إضافة إلى الحكومة على أن تأخذ هذه الهيئة شكلا مستقلا.

وأضاف أن الاقتراح تضمن ترؤس هذه الهيئة من قبل شخصية وطنية تحظى بثقة كافة القوى السياسية والشعبية لإظهار استقلالية وموضوعية الجهة المنظمة لعملية الحوار ولضمان أن يكون الحوار شاملا من حيث المشاركة والموضوعات المطروح لمعرفة ما يعتمل في صدور الأردنيين من آراء.

وانتقد الغرايبة الصبغة الحكومية للجنة الوطنية لإدارة الحوار التي أعلنت الحكومة تشكيلها يوم أمس الأول وقال "الحكومة طرف في الحوار وليس جميع الأطراف ومهمتها تسيير عمل كافة الأطراف وتنظيم عملية الحوار".

و أضاف "لا نريد أن يصبح الحوار المزمع إطلاقه جولة جديدة لسماع وجهات النظر قبل أن تقرر الحكومة ما تراه هي مناسبا" مطالبا بأن تعتمد آلية تضمن مشاركة كافة القوى السياسية والفعاليات المجتمعية في صياغة توصيات الحوار.

المحارمة

النائب صلاح صبرة المحارمة قال إن الفترة الحالية تمثل حالة من العصف الزمني والذهني للأهداف المتوقعة من أي حوار قادم ولا تمثل الصفة الرسمية للحوار الوطني ومن خلالها نصل إلى جدول أعمال مناسب للحوار ويراعي الطبيعة التكوينية للدولة ومؤسساتها المختلفة ومعرفة أهداف الحوار لدى جميع مكونات المجتمع وفئاته.

وقال إن اللجنة الحكومة التي تم تشكيلها على تكوين فكرة واضحة حول أجندة وأهداف الحوار الوطني قبل إطلاق الحوار بشكل رسمي مطالبا بتحليل كافة الأفكار ووجهات النظر التي سبقت الحوار كونها بنك معلومات أساسيا للحوار وأهدافه.

وأضاف انه يتوجب إشراك كافة التيارات الفاعلة في المجتمع بالحوار ووضع تصنيف لأجندة وجدول أعمال الحوار بحيث تشمل الموضوعات العامة ذات الاهتمام المشترك والموضوعات ذات الاهتمام الفئوي.

وأكد المحارمة على أهمية ابتعاد لجنة أو لجان الحوار عن عقلية التوصيات كما في اللجان التقليدية بحيث يؤدي هذا الحوار إلى ترسيخ ثقافة التفاوض كثقافة تبعد المجتمع عن العنف والتطرف في الأفكار والآراء وتؤدي إلى احترام الرأي الآخر وعدم التصادم معه.



Date : 02-03-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش