الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الامتحانات تبدأ اليوم .. و«التربية» تنفي تسرب أسئلة التوجيهي

تم نشره في السبت 31 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 مـساءً
الامتحانات تبدأ اليوم .. و«التربية» تنفي تسرب أسئلة التوجيهي

 

عمان- الدستور – غادة ابو يوسف وبترا

نفت وزارة التربية والتعليم صحة الشائعات التي يروج لها البعض بأن أسئلة التوجيهي منشورة أو ستنشر على بعض مواقع التواصل الاجتماعي «الفيسبوك».

وقال المستشار الإعلامي الناطق الرسمي باسم الوزارة أيمن بركات ان هذه الشائعات عارية عن الصحة تماماً ولا أساس لها ولا تمت بأية صلة لأسئلة الامتحان وتؤدي الى التشويش على الطلبة وتبعدهم عن التركيز على دروسهم قبل الامتحان، داعيا الطلبة الى الانتباه لدروسهم وعدم الالتفات لمثل هذه الأساليب.

واضاف في تصريح صحفي امس الجمعة أن الوزارة وفرت كل اسباب ضمان حماية وسرية أوراق امتحان الثانوية العامة وحفظها بالأماكن المخصصة حتى الموعد المحدد لكل ورقة وفتحها من قبل مدراء القاعات المكلفين رسمياً وفق الإجراءات الرسمية المتبعة.

وأشار الى أن من يقومون بتلك الأساليب يحاولون من خلالها تضييع أوقات الطلبة قبل بدء الامتحان ويروجون لمواقعهم وأسمائهم، مؤكدا ان الوزارة ستقوم بمتابعتهم قانونياً ومعاقبة من يعمل على تضليل الطلبة والإساءة إلى سمعة الامتحان ونزاهته.

الى ذلك، يتوجه صباح اليوم (157648) مشتركاً ومشتركة لتأدية امتحانات «شتوية التوجيهي» في (2006) قاعات (81909) منهم ذكور و(75739) إناث.

وسيتقدم من اجمالي المشاركين اليوم 123212 مشتركا ومشتركة من جميع الفروع الأكاديمية والمهنية لامتحان مبحث الثقافة العامة – المستوى الأول، وذلك ضمن أولى جلسات امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة «التوجيهي» / الدورة الشتوية 2012.

وزير التربية والتعليم د. عيد الدحيات أكد أن الوزارة فرغت من كافة الاجراءات اللازمة لعقد الامتحان والذي تنتهي جلساته في الثالث والعشرين من شهر كانون الثاني المقبل.

واستعرض الدكتور الدحيات في بيان صحفي ترتيبات عقد الامتحان مشيرا الى أن عدد الطلبة المشتركين في الامتحان من الفروع الأكاديمية بلغ ( 133,667 ) طالباً وطالبة، ( 38492 ) للفرع العلمي و( 40878 ) للفرع الأدبي و( 445 ) للفرع الشرعي و( 50530 ) لفرع المعلوماتية و( 3322 ) للفرع الصحي، فيما بلغ عدد الطلبة المشتركين في الامتحان من الفروع المهنية ( 23981 ) مشتركاً ومشتركة.

واشار الى أن (20000) معلم ومعلمة سيقومون بمراقبة الامتحانات في قاعات الامتحان وعددها (2006) قاعات منها واحدة خارج البلاد في المدرسة العربية في تونس التي تدرس المناهج الأردنية، مبيناً أنه تم تخصيص ( 40 ) قاعة احتياطية لكل مديرية تربية وتعليم لأي طارئ.

وأضاف الدكتور الدحيات أن عدد الطلبة الكفيفين المتقدمين لهذه الدورة بلغ (46) طالباً وطالبة وضعاف البصر (76) طالباً وطالبة والصم (119) طالباً وطالبة لافتاً إلى أن الوزارة تعقد امتحانات للمشتركين من المرضى في المستشفيات وكذلك الموقوفين أو المحكومين في مراكز الاصلاح والتأهيل، إذ بلغ عدد المشتركين في مراكز الاصلاح والتأهيل ( 42) مشتركاً ومشتركة.

وفيما يتعلق بالطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة، بين الدكتور الدحيات أن الوزارة اتخذت جملة من الاجراءات التي من شأنها مساعدة هذه الفئة من الطلبة للتقدم للامتحان بسهولة ويسر تمثلت بتخصيص كاتب لكل مشترك كفيف، على أن يكون لديه معرفة جيدة باللغة الإنجليزية والرياضيات وإعفاء المشترك الكفيف الذي يتقدم للامتحان في الفرع الأدبي أو الفرع الشرعي من مبحثي الرياضيات والحاسوب، كما يعفى المشترك الكفيف في الفرع الأدبي من الإجابة عن الأسئلة التي تتضمن الرسومات والأشكال التوضيحية على أن يستعيض عنها بالوصف في مبحث الجغرافيا.

كما أكد أن المشترك الأصم يعفى من مبحث الرياضيات إذا تقدم في أحد فروع التعليم (الأدبي، الشرعي، الإدارة المعلوماتية، التعليم الصحي)، ومن أسئلة التعبير والعروض في مبحث اللغة العربية/مهارات الاتصال وأسئلة التعبير في مبحث اللغة الإنجليزية في أي فرع من فروع التعليم (الأكاديمي أو المهني).

وأشار إلى أن الطلبة الكفيفين والطلبة الصم وطلبة الشلل الدماغي في جميع الفروع سوف يمنحون 25% وقتاً إضافياً عن الوقت المحدد لجلسة الامتحان في جميع المباحث، وتكبير أوراق الأسئلة في كافة المباحث للمشتركين من ضعاف البصر، إضافة إلى أنه تم اتخاذ ترتيبات خاصة للطلبة غير القادرين على الكتابة لأسبـاب مرضية كالمصابين بالشلل أو الكسور في الأيدي، وذلك بتخصيص كاتب لكل مشترك منهم.

وقال الدكتور الدحيات: إن الوزارة وضعت تحسينات على إجراءات امتحان الثانوية العامة تمثلت بإعداد جداول مواصفات وتحليل محتوى لجميع المباحث للفروع الأكاديمية ( الأدبي، العلمي، الشرعي، الإدارة المعلوماتية، التعليم الصحي )، وتحديد مجالات التقويم للورقة الامتحانية بجعل المعرفة (60%)، والفهم والتطبيق وتوظيف المعلومات (20%)، والقدرات العقلية العليا (20%).

كما قامت بتعديل إجراءات التصحيح حيث أضيف مصحح ثالث للسؤال مهمته تصحيح السؤال أوليا، والتأكد من دقة التصحيحين الأول والثاني ( ضابط دقة التصحيح ) والتفتيش على أي فروع للسؤال في الدفتر والتأكد من تصحيحها.

وبين أنه قد تم إضافة ضابط جودة الامتحان بحيث تكون مهمته المشاركة في إعداد الورقة الامتحانية مع الفريق، ومطابقتها مع جدول المواصفات والقيام بالإجابة عن أسئلة الامتحان جميعها هو وفريق واضعي الأسئلة والتأكد من إعطاء الطالب أربعة أضعاف الفترة الحقيقية للوقت الذي استغرقه كل منهم، على أن يتحمل بالدرجة الأولى المسؤولية التامة عن أي خلل في الورقة الامتحانية.

كما أشار إلى أن الوزارة اتخذت إجراءات وقائية لحماية أبنائنا الطلبة وتجنيبهم العقوبة وتحقيق العدالة والمساواة بينهم في جميع أنحاء المملكة من خلال التأكد اليومي من عدم وجود أي وسائل أو أدوات مخالفة لأسس وتعليمات الامتحان العام من قبل رئيس القاعة والمساعد، وكذلك المراقبين قبل بدء جلسة الامتحان وقبل الدخول إلى غرفة الامتحان، حماية لهم من التشويش الذي يحدث الآن عن طريق استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة والذي بدوره يؤثر على أدائهم في جلسة الامتحان، ووقاية لهم من نسيان أية أجهزة اتصال معهم قد تعرضهم إلى عقوبة الحرمان من الامتحان أو الامتحانات كافة.

التاريخ : 31-12-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش