الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بـلدية الطفيلة تعجز عن تقديم خدماتها وتـوقـف الـضاغـطـات عـن جـمـع الـنـفـايـات

تم نشره في الأحد 14 آب / أغسطس 2011. 03:00 مـساءً
بـلدية الطفيلة تعجز عن تقديم خدماتها وتـوقـف الـضاغـطـات عـن جـمـع الـنـفـايـات

 

الطفيلة – الدستور

أحجمت بلدية الطفيلة الكبرى عن تقديم العديد من الخدمات الأساسية للمواطنين، وركنت معظم آلياتها في كراجها، جراء وضع مالي حرج في الموازنة وصل إلى الصفر ، في وقت وصف فيه رئيس لجنتها المهندس بهجت الرواشدة الوضع المالي « بالصعب « لعدم وجود مخصصات مالية تمكن البلدية من الاستمرار في تقديم الخدمات الأساسية، أو المحافظة على نظافة مناطق البلدية الست.

المواطنون في الطفيلة وجهوا نداء استغاثة إلى وزارة الشؤون البلدية لإخراج البلدية من بوتقة المديونية الصعبة والوضع المتأزم بتقديم معونة ومخصصات طارئة خاصة لمحروقات الآليات التي توقف معظمها عن العمل منذ عدة أسابيع ، محذرين من توقف ضاغطات النفايات التي تقوم على جمع النفايات في أحياء الطفيلة عن العمل ، مما سيؤدي إلى تراكم النفايات وما ينتج عن ذلك من مكاره صحية تؤثر على صحة وسلامة المواطنين .

وأكدوا بأنه ومن خلال مراجعاتهم لبلدية الطفيلة فإنه أصبح واضحا عجزها التام عن تقديم الخدمات الأساسية ، فيما معاملاتهم جمدت في ضوء رصيد مالي لا يكاد يكفي أعمالها الروتينية من النظافة ، مؤكدين تراجع مستويات الخدمات المتعلقة بالبنى التحتية وأعمال الصيانة وإعادة التأهيل الطرق الفرعية والداخلية ، واصفين البلدية بأنها باتت على» الحديدة « أو اقل .

وكانت وزارة الشؤون البلدية قد قدمت الأسبوع الماضي دعما سريعا للبلدية مقداره خمسة ألاف دينار كمخصصات للمحروقات ، وسط تأكيدات المهندس الرواشدة بأنها لا تكفي لمدة أسبوع قادم لمحروقات ضاغطات النفايات ، في وقت أشار فيه إلى معاناة بلدية الطفيلة المزمنة منذ فترات طويلة من العجز في الموازنة ،وضخامة الخدمات المقدمة للمواطنين والتي شكلت عبئا على موازنتها التي بلغت للعام 2011 نحو أربعة ملايين دينار بعجز تجاوز المليون دينار ومستحقات على البلدية تجاوزت النصف مليون دينار .

وفي ضوء الأزمة المالية الحالية التي تمر بها البلدية ، يؤكد المهندس الرواشدة بان البلدية لن تتمكن بعد نحو أسبوع من تقديم خدمات جمع النفايات إذ لا سيولة مالية تمكنها من القيام بأقل خدمة لأي مواطن ، ليكشف في الوقت نفسه بان آليات جمع النفايات سيتم إيقافها عن العمل لعدم وجود مخصصات للمحروقات وستصل مستويات النظافة إلى اقل مستوياتها .

ودعا وزارة الشؤون البلدية بتقديم دعم فوري يتجاوز 220 ألف دينار للوفاء بمستحقات الذمم لشركة الكهرباء بقيمة 28 الف دينار ونحو 200 ألف دينار مستحقات على البلدية لمؤسسة الضمان الاجتماعي إلى جانب فواتير للاتصالات عدا عن توفير مخصصات للمحروقات.

التاريخ : 14-08-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش