الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فحوصات مخبرية تثبت عدم مطابقة مبنى تربية جرش للمواصفات

تم نشره في الخميس 18 آب / أغسطس 2011. 03:00 مـساءً
فحوصات مخبرية تثبت عدم مطابقة مبنى تربية جرش للمواصفات

 

جرش – الدستور – حسني العتوم

اثبتت الفحوصات المخبرية التي اجريت على عدد من العينات الكروية التي اخذت من مبنى مديرية التربية والتعليم في محافظة جرش بانها فاشلة بحسب المهندس زياد الخالد في قسم الابنية بالمديرية

وكانت العينات اخذت من القواعد الاساسية للمبنى فيم تتواصل الاجراءات لاخذ المزيد من الفحوص على حديد التسليح للمبنى .واشغلت المديرية مبناها الجديد القائم قبالة البوابة الاثرية الشمالية في مدينة جرش منذ عامين بعد معاناة استمرت عقودا للتخلص من المبنى المستأجر والذي شكل كابوسا لزمن طويل على الموظفين لعدم ملاءمته صحيا لممارسة الاعمال الوظيفية

وساد الاعتقاد إن انتقال الكوادر التربوية إلى المبنى الجديد المؤلف من طابقين سيكون فرجا للتخلص من الرطوبة التي نخرت أجسادهم زمنا طويلا في المبنى القديم ووجدوا في المبنى الجديد نافذة لاستنشاق الهواء النقي بحسب الموظفين الذين عبروا عن هذا الواقع ،ونتيجة للضغط الكبير بالمبنى الجديد ولعدم استيعابه كوادر الموظفين وافق وزير التربية الاسبق الدكتور ابراهيم بدران خلال زيارة له الى المديرية على اضافة طابق جديد على المبنى القائم الا ان الفحوصات التي اجريت على المبنى اثبتت عدم امكانية اضافة طابق لعدم مطابقتها للمواصفات .وفي الجولة التي قامت بها « الدستور « في إرجاء المديرية وساحاتها برفقة المهندس زياد الخالد تبين وجود حفريات على أصول قواعد البناء والتي تم اخذ عينات منها وإرسالها إلى الجمعية العلمية الملكية والتي أثبتت الفحوصات عدم نجاحها بحسب المهندس الخالد .

وهناك مواقع أخرى في المديرية وتحديدا في قسم التخطيط تم حفر أرضية المكتب وصولا إلى قواعد البناء كما تم اخذ عينات مشابهة من سقف المبنى .

المهندس الخالد أكد إن عملية استلام الجانب الكهربائي في المبنى لم يتم لغاية الان لوجود كم هائل من الاستفسارات وعلامات الاستفهام حولها.

التاريخ : 18-08-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش