الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الدفاع المدني» تدعو إلى انتهاج السلوك الوقائي والابتعاد عن الممارسات الخاطئة أثناء عطلة العيد

تم نشره في الاثنين 29 آب / أغسطس 2011. 03:00 مـساءً
«الدفاع المدني» تدعو إلى انتهاج السلوك الوقائي والابتعاد عن الممارسات الخاطئة أثناء عطلة العيد

 

عمان - الدستور - نايف المعاني



إن تعدد مظاهر التعبير عن الفرح خلال فترة العيد وما يرافقها من تواصل اجتماعي وصلة رحم وارتياد أماكن الترفيه والتسلية يتطلب إتباع وسائل الوقاية وانتهاج السلوك الوقائي خلال أيام عطلة عيد الفطر السعيد تجنباً لوقوع الحوادث التي قد تعكر صفو وفرحة هذه المناسبة الدينية الجليلة، فقد اخذ هذا الجهاز على عاتقة توفير أعلى درجات الاستعداد والجاهزية من حيث الآليات والمعدات والكوادر البشرية خلال هذه الأيام المباركة وذلك لتقديم خدماته الإنسانية سواء كانت إسعافَ إنقاذٍ أو إطفاء لجميع المواطنين وفي جميع مناطق المملكة، وعلى الرغم من أن نشامى ونشميات الدفاع المدني يقضون أيام العيد على رأس عملهم بعيدا عن أسرهم وفي مناطق نائية ألا أنهم سعداء بما يقدمونه من خدمات إنسانية لهذا الوطن الغالي على قلوبنا جميعا وفي هذا المجال فإنه لا بد من الابتعاد عن بعض الممارسات الخاطئة التي يلجأ إليها البعض في مثل هذه المناسبات تعبيراً عن الفرح والابتهاج.

وحرصاً من المديرية العامة للدفاع المدني على سلامة المواطنين خلال أيام عطلة العيد فإنها تعمد إلى تعميم تدابير السلامة العامة من خلال إعداد النشرات الوقائية التي من شأنها رفع الوعي الوقائي للحيلولة دون وقوع إصابات أو حوادث.

وفي هذا السياق فان المديرية العامة للدفاع المدني تذكر المواطنين بضرورة عدم ترك الأطفال داخل المنزل وحدهم ودون رقابة الأهل لأن وجودهم بمفردهم قد يعرضهم للكثير من الحوادث نظراً لفضولهم الزائد وحب الاستطلاع لديهم بما قد يدفعهم للعبث بمصادر الاشتعال أو التمديدات والأجهزة الكهربائية والأباريز الموجودة بالمنزل الأمر الذي قد يعرضهم للصدمة الكهربائية أو حدوث التماس الكهربائي وبالتالي نشوب الحريق الذي يؤدي إلى إلحاق الضرر بهـم وبمــقدرات المنــزل لا قدر الله .

وأضاف العقيد فريد الشرع مدير الإعلام الناطق الإعلامي في المديرية العامة للدفاع المدني أن إقبال المواطنين خلال عطلة العيد على ارتياد المواقع الترفيهية كمدن الألعاب والمتنزهات وغيرها بقصد الاستمتاع والترفيه عن النفس يتطلب منا الالتزام بالنصائح والإرشادات التي تهدف إلى حمايتنا وأطفالنا من الأخطار أثناء التواجد في هذه الأماكن فعلى أولياء الأمور مراقبة أطفالهم وعدم إشراكهم بالألعاب التي لا تتناسب وفئاتهم العمرية وغيرها من الألعاب التي قد تشكل خطراً عليهم هذا بالإضافة إلى الأخطار التي قد يتعرض لها الأشخاص نتيجة الازدحام الشديد الذي تشهده مناطق التنزه أو دور الألعاب خلال فترة العيد،حيث إن التقيد بالمتطلبات الوقائية من الأخطار وفي مقدمتها الوصول إلى تلك المواقع الترفيهية بأمان أثناء عبور الطرق سواء باستخدام المركبات أو العبور الراجل على الأقدام يحتاج إلى الانتباه والحذر للحيلولة دون التعرض للإصابات الناجمة من الحوادث .

وأكد العقيد الشرع أن المديرية العامة للدفاع المدني تقوم من خلال مهندسين مختصين في إدارة الوقائية والحماية الذاتية بإجراء الكشف الدوري على مثل هذه الأماكن والتأكد من توفر كافة متطلبات السلامة العامة فيها حفاظاً على سلامة مرتاديها من تعرضهم لأي خطر لا قدر الله .

وتدعو المديرية العامة للدفاع المدني إلى عدم القيام بالسلوكيات الخاطئة وغير المسؤولة والتي تؤدي إلى وقوع الحوادث التي لا يحمد عقباها كاستخدام المفرقعات والألعاب النارية التي قد تلحق الضرر بالأطفال، وعدم السماح لهم بممارسة الهوايات والألعاب التي يشعر أولياء الأمور بأنها قد تشكل خطراً عليهم كشراء الألعاب ذات الحواف الحادة أو بنادق الخرز التي تنتشر في الأعياد والأفراح والمناسبات .

يذكر ان المديرية العامة للدفاع المدني في مثل هذه المناسبات تقوم برفع نسبة الجاهزية والاستعداد لتلبية نداء المواطن عند الحاجة للمساعدة باستحداث نقاط دفاع مدني بالقرب من مناطق التنزه والمدن الترفيهية والأماكن السياحية والأثرية.

مذكرين الإخوة المواطنين بضرورة عدم التردد والاتصال على هاتف الطوارئ الموحد للدفاع المدني (911) في محافظات الوسط و(199) من كافة محافظات المملكة إذا دعت الحاجة لذلك .

التاريخ : 29-08-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش