الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خطة مرورية في رمضان تشمل إجراءات وقائية ورقابية

تم نشره في الخميس 4 آب / أغسطس 2011. 03:00 مـساءً
خطة مرورية في رمضان تشمل إجراءات وقائية ورقابية

 

عمان - الدستور - نايف المعاني

وضعت مديرية الأمن العام خطة مرورية لشهر رمضان المبارك تهدف إلى رفع مستوى السلامة المرورية وتقديم خدمة مرورية فضلى لكافة شرائح المجتمع من خلال اتخاذ الإجراءات الوقائية والرقابية والتوعوية.

وتتضمن الخطة محاور عدة تشمل التوعية والرقابة والسلامة المرورية وتسهيل حركة السير والتحقيق المروري والرقابة المخفية وغيرها.

وتهدف الخطة الى الحد من الحوادث المرورية من خلال ضبط المخالفات المرورية الخطرة والمتحركة وتنظيم وتسهيل حركة السير للحد من الازدحامات المرورية من خلال تعزيز الرقابة في أوقات الذروة مع المحافظة على حقوق المواطنين والتعامل باحترام ولباقة وكياسة، إضافة الى رفع مستوى الخدمة المقدمة لكافة شرائح المجتمع وكذلك التنسيق مع الشركاء «أمانة عمان، هيئة تنظيم قطاع النقل العام» لتأمين نقل المواطنين من والى مراكز الانطلاق وتوعية كافة أفراد المرتبات على حسن التعامل مع المواطنين واحترام خصوصية الشهر الفضيل.

ويشمل محور التوعية المرورية الصحافة المقروءة من خلال نشر خبر في الصحف المحلية حول الخطة المعدة لذلك والاستعدادات لشهر رمضان المبارك اضافة الى تزويد الصحف المحلية بفلاشات توعوية حول محاور هذه الخطة وبث حوالي 168 ألف رسالة «sms» عبر الشبكات الخلوية تتضمن عبارات توعوية مرورية. وفي وسائل الاعلام الاخرى يتم بث رسالة يومية عن طريق الهاتف لإذاعة الامن العام، ومسابقة يومية لمكافأة السائق الذي لم يرتكب أي مخالفة او حادث سير حسب الشروط المعدة لهذه الغاية «حملة شكرا نحن معك»، وتوزيع بروشورات وإمساكية رمضان على السائقين تتضمن السلوكيات التي يجب ان يتحلى بها السائق والمواطن والمتسوق، وإعداد وتوزيع بوسترات خاصة خلال الشهر الفضيل، ونشر نصائح وإرشادات للمواطنين حول كيفية التعامل خلال الشهر الفضيل من خلال الموقع الالكتروني الخاص بإدارة السير.

وفي محور الرقابة المرورية، يتم من خلال الرقابة المكشوفة تقسيم الواجب الميداني حيث يتم تقسيم اختصاص العاصمة عمان الى اربعة قطاعات يرأس كل قطاع ضابط للإشراف على الحركة المرورية.

كما يتم ابقاء وظائف ميدانية مرورية اثناء فترة الافطار بإشراف ضباط من المفارز الميدانية لإدامة العمل، وابقاء وظائف ميدانية مرورية ثابتة اثناء فترة الافطار وتعزيز بعض المواقع الحيوية بدوريات مرورية، ونشر دراجات متجولة «الفرقة المتنقلة» ضمن المفارز الميدانية التي تشهد ازدحامات مرورية، اضافة الى التركيز على اماكن التسوق والتجمعات قبل وبعد ساعات الافطار وتسهيل حركة السير من خلال تكثيف وزيادة الدوريات المرورية ورقباء السير امام دور العبادة «صلاة التراويح»، واستخدام الطائرة العمودية وقت الذروة للفترة الصباحية وللفترة المسائية وذلك بالتنسيق مع جناح الامن العام الجوي وتكثيف الرقابة الالية «الرادار» على الطرق التي تشهد سرعات عالية خاصة في فترة ما قبل الافطار والاشراف على تأمين كافة الركاب داخل المجمعات الى كافة المحافظات من خلال التنسيق مع هيئة تنظيم قطاع النقل البري وإدارة النقل في امانة عمان الكبرى لضمان وصول الجميع بأمان وتكثيف الرقابة المخفية من قبل المباحث المرورية لمراقبة وسائط النقل العام وتصرفات وسلوكيات السائقين، وتحديد مواقع الازدحامات المرورية وإيجاد الطرق البديلة لها خلال ساعات الذروة وحسب الخطة الموضوعة من قبل إدارة السير وإدارة الدوريات الخارجية.

وفي مجال السلامة المرورية وتسهيل حركة السير يتم رفع وإزالة جميع العوائق على الطرق كالبسطات والمعرشات غير المرخصة ومراقبة الوقوف العشوائي والمزدوج الذي يؤدي بدوره لتعطيل حركة السير وخصوصاً الشوارع الرئيسية التي تشهد حركة مرورية نشطة وكثيفة، إضافة الى تقديم النصح والإرشاد لمستخدمي الطريق (سائقين + مشاة)، وزيادة أعداد الشفت المسائي العامل بالميدان لتغطية كافة المواقع التي تشهد حركة سير وحركة تسوق ومصطافين والسيطرة المرورية في وقت الإفطار.

وفي محور التحقيق المروري، يتم تفعيل عمل محطات الحوادث المرورية خلال شهر رمضان وسرعة وصول مندوبي الحوادث لمكان الحادث وتسهيل الاجراءات على المواطنين وتسهيل الحركة المرورية في مكان الحادث فوراً، حيث يتم اتخاذ إجراءات تشمل إبقاء محطة او دراجة مناوبة اثناء وقت الافطار ضمن جميع المفارز الميدانية، وفي حال رغبة اطراف الحادث في الحضور بعد الافطار يتم تزويدهم بإشعارات وذلك بعد الكشف على موقع الحادث وتحديد المتسبب وإبلاغه بذلك في نفس الموقع، كما أن جميع المحطات تعمل بنظام الشفتات وعلى مدار الساعة.

وفي محور الرقابة المخفية «المباحث المرورية»، يتم تكثيف الرقابة على سلوكيات سائقي قطاع النقل العام من خلال مراقبة المخالفات السلوكية، والاشراف المباشر على كافة المجمعات من خلال ضباط التفتيش ومتابعة الشكاوى التي ترد بالتنسيق مع غرفة العمليات، وتخصيص دورية لمتابعة الشكاوى ضمن منطقة عمان الغربية وتعمل على مدار الساعة بنظام الشفتات لمتابعة مخالفات التشحيط بالعجلات ورفض تحميل الركاب، ومراقبة السرعات من خلال المركبات المثبت عليها كاميرات لمخالفات تجاوز السرعات.

ويهدف محور التنسيق مع الشركاء الى رفع مستوى التنسيق والتعاون مع الشركاء في الحد من الحوادث والازدحامات المرورية خلال الشهر الفضيل، حيث ان التنسيق مستمر ما بين ادارة السير وأمانة عمان الكبرى وهيئة تنظيم قطاع النقل البري، وذلك من خلال التنسيق مع أمانة عمان الكبرى في موضوع المعرشات والبسطات، والتنسيق مع الباعة المتجولين والتنسيق مع غرفة التحكم المركزي بخصوص تنظيم حركة المرور على الاشارات الضوئية والتنسيق مع دائرة النقل في امانة عمان الكبرى بخصوص الخطوط التي تشهد ازدحامات بتعزيزها بخطوط اضافية لتأمين الركاب الى وجهتهم.

كما يتم التنسيق مع هيئة تنظيم قطاع النقل البري في مجالات تشمل التنسيق مع مندوبي الهيئة المتواجدين في مراكز الانطلاق الخارجية لتأمين كافة الركاب الى وجهتهم وخاصة اوقات الذروة ومراقبة أي اختلالات تحدث في هذا النطاق ومعالجتها من خلال التنسيق معهم واتخاذ الاجراء اللازم لها، كما يتم توزيع وجبات افطار «افطار صائم» خلال الشهر الفضيل على المواطنين والسائقين الذين تقطعت بهم السبل.

التاريخ : 04-08-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش