الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تجمعات سكانية خارج التنظيم في عجلون تعاني من غياب الخدمات

تم نشره في الاثنين 1 آب / أغسطس 2011. 03:00 مـساءً
تجمعات سكانية خارج التنظيم في عجلون تعاني من غياب الخدمات

 

عجلون – الدستور – علي القضاة

يعاني المواطنون في محافظة عجلون من مشاكل عديدة نتيجة صغر المساحات المنظمة والتي تحد من استغلالهم لأراضيهم والاستفادة من الخدمات العامة، في الوقت الذي بدأت فيه عدد من البلديات باخراج مساحات منظمة من داخل التنظيم تخفيفا من الاستملاكات والاعباء التي تترتب عليها من وضع قيمة التعويضات وتقديم خدمات البنية التحتية.وقالت عضو لجنة بلدية كفرنجة سابقا موزة فريحات أن منطقة كعب الملول التابعة لبلدية كفرنجة الجديدة أن منطقتة بحاجة الى خدمات منها ايصال المياه واعادة تأهيل الطرق التي تربط منازلهم والتي تزيد عن (15) منزلا.وبينت أن الاهالي تقدموا اكثر من مرة لبلدية كفرنجة الجديدة بإدخال منطقتهم للتنظيم وتم ايضا مراجعة وزارة البلديات التي اوعزت للبلدية السير في المعاملة حسب الاصول حيث تم اعداد المخططات لذلك الا انه كان هناك بطء في الاجراءات.وقال توفيق الدبابسة من منطقة ثغرة زبيد أن توسعة مساحة التنظيم في التجمعات السكانية اصبحت ضرورية خصوصا ان منطقتهم تحتاج الى خدمات البنية التحتية.وقال عضو بلدية عجلون الكبرى سابقا هيثم الربضي ان منطقة عجلون تعاني من الانفجار السكاني وضيق المساحة المنظمة.وقال رئيس جمعية لواء كفرنجة التعاونية وجمعية المتقاعدين العسكرين الدكتور أكرم عريقات أن توسعة مساحة التنظيم تسهم بشكل فاعل في حل الازمات القائمة في وسط المدينة0 واشار معن صمادي الى أن منطقة أبو حديد والمشرعة التي تقع في طرف مدينة عجلون بحاجة الى العديد من الخدمات الضرورية، وقال أنه تم فتح طريق عجلون كفرنجة وادي الطواحين الذي يمر بجانب المنطقتين وأن سكان المنطقتين هجروهما بسبب نقص الخدمات الأساسية.ولفت رئيس جمعية الهلال الخيرية في منطقة الصفا عبد المجيد قريشات الى أن منطقة الصفا التابعة لبلدية عجلون بحاجة ماسة الى توسيع التنظيم.وأشار احد مواطني تجمع المشيرفة احمد الرشايدة الى انه من سوء حظ المنطقة انه عندما تم ضم القرى والمناطق السكانية في المنطقة والمجالس القروية الى بلدية كفرنجة لم يشملها التنظيم وبذلك فقدت حظها في التنظيم والخدمات مما يجعلها محرومة من الخدمات الضرورية إضافة الى إقامة الأبنية فيها بطريقة عشوائية. وتحدث مدير هندسة البلديات في المحافظة ورئيس لجنة بلدية عجلون الكبرى المهندس معين خصاونة ان زيادة التوسعة في التنظيم يزيد الاعباء المالية على البلديات كون هذه التجمعات حال ادخالها الى التنظيم تكلف البلدية وتحتاج الى فتح طرق وايصال خدمات تكلف مبالغ باهظة ، مبينا ان البلديات في الوقت الحالي غير قادرة على توسيع الخدمة بسبب ارتفاع مديونيتها العالية.وأوضح رئيس لجنة بلدية كفرنجة الجديدة المهندس زهير ابو زعرور ان البلدية ستقوم بدراسة مطالب المواطنين في ادخال مناطق كعب الملول وثغرة زبيد والمشرفة للتنظيم ضمن خطتها المستقبلية ، مؤكدا ان توسعة التنظيم يساهم في حل مشاكل الضغط السكاني والأزمات المرورية داخل المدينة وإتاحة الفرصة للمواطنين للبناء في أراضيهم القريبة من المدينة.

التاريخ : 01-08-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش