الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يعيشون في الموقر: ام لـ3 ايتام غارقة بالديون فوق مرض ابنها ومعاناته

تم نشره في الأربعاء 17 آب / أغسطس 2011. 03:00 مـساءً
يعيشون في الموقر: ام لـ3 ايتام غارقة بالديون فوق مرض ابنها ومعاناته

 

* ماهر ابو طير



هذه قصة مؤلمة من تلك القصص والحكايات التي لايعرفها احد،تلك الحكايات التي تختفي خلف البوابات المغلقة،وخلف وجوه الناس،ليكون خلف كل وجه،حكاية،وخلف كل حكاية،مأساة تنام في جفون الناس،ولانراها الا ظلا في احسن الحالات.

حكاية ام لثلاثة ايتام ،توفي والدهم قبيل رمضان،والعائلة كما تقول الام تعيش عند والدها،منذ زمن طويل،بسبب ظروف اجتماعية معينة،وتروي الام مأساتها وتقول انها تعاني اشد المعاناة في هذه الحياة،اذ تعيل ولدين وبنتا واحدة،وتعمل «آذنة» في مدرسة حكومية،وصافي راتبها هو 125 دينارا تقريبا بعد الاقتطاعات التي تأتي بسبب قرضين عليهما،احدهما مصرف معروف بثلاثة الاف دينار والاخر لصندوق بالف دينار،وسبب القروض هو حاجتها للمال لمعالجة ابنها في المستشفيات الخاصة احيانا،وعند اطباء القطاع الخاص لاصابته بصرع من النوع الصعب جدا،اذ ترتفع حرارته وتأتيه النوبة،في اي وقت،مما يضطرهم الى حمله لاطباء مختصين،والى معالجته كل فترة،مما كبد الام ديونا وقروضا،وفوق تلك الظروف التي عاشت بها العائلة،جاءت وفاة الاب قبيل رمضان بيومين لتزيد معاناة الابناء،فيأتيهم اليتم فوق الفقر والحاجة والحرمان.

عائلة تضم اما وثلاثة ايتام بحاجة الى من يسدد دينهم،والى من يتبنى بناء بيت لهم،ولعل هناك بيننا من فيه خير في رمضان،فيسدد ديون ام الايتام مباشرة الى المؤسسات التي تم الاقتراض منها،ولعل بيننا من يعرف ان بناء بيت لايتام في رمضان،اجره عند الله عظيم،خصوصا،في الثلث الثاني من رمضان،الثلث الذي يتنافس فيها الطائعون والعصاة على حد سواء للتقرب الى الله حق التقرب بمعروف لاينسى،كالاحسان الى ثلاثة ايتام،وتحسين ظروف حياتهم،ولعل الام في قمة مرارتها اذ تقول ان البيت الذي تسكنه وهو لوالدها ارضة «صبة طينية» قديمة تتناثر كل يوم،فيما شبابيك المنزل قديمة جدا،تفتحها الريح كلما هبت،فكيف اذ تهب عاتيات اليتم على بيت من بيوتنا.

يمكن الاتصال مع ام الايتام على هاتف خلوي مؤقت مودع بحوزتها ورقمه(0775418940)حيث لاتتلقى الصحيفة او اي صحفي فيها او موظف اي مساعدات مالية او عينية نيابة عن العائلة،ولاتقوم باستلامها او ايصالها،تحت اي تفسير او تبرير،لان دورنا ينحصر فقط بنشر المشكلة وعنوان صاحبها لتقوم العلاقة مباشرة دون تدخل منا او وساطة بين الطرف المهتم والمحتاج.

ام لثلاثة ايتام،تستحق الالتفات اليها،وكفالة ايتامها،لان دخل العائلة القليل جدا اذ تقسمه على اربعة افراد يقول لك ان متوسط دخل الفرد هو دينار يوميا،وهي ذات المأساة التي نتحدث عنها دوما،فدينار يوميا لايأتي معجنهم بالدقيق،ولامشربهم بماء بارد في هذا الزمن،ولا يمنح ارواحهم فرصة مغتسل بارد وشراب.

اللهم اشهد اني قد بلغت.

[email protected]

التاريخ : 17-08-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش