الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

برعاية الملك عبدالله الثاني وتحت شعار نحو اداء دبلوماسي متميز...الملتقى الثاني لسفراء الاردن يفتتح صباح غد

تم نشره في الأحد 27 تموز / يوليو 2003. 03:00 مـساءً
برعاية الملك عبدالله الثاني وتحت شعار نحو اداء دبلوماسي متميز...الملتقى الثاني لسفراء الاردن يفتتح صباح غد

 

 
عمان ـ الدستور ـ نيفين عبدالهادي: تحت رعاية جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين يفتتح صباح غد اعمال الملتقى الثاني لسفراء الاردن، الذي تنظمه وزارة الخارجية بالتعاون مع ادارة الاقتصاد والتنمية في الديوان الملكي الهاشمي ويعقد تحت شعار (نحو اداء دبلوماسي متميز).
ويركز الملتقى الذي تستمر اعماله حتى الحادي والثلاثين من تموز الجاري على اهمية اعطاء الاقتصاد ضرورة قصوى في اداء السفراء لدى الدول المعتمدين لديها وتشجيع الاستثمارات العربية والاجنبية في الاردن.
في هذا الاطار، اكد مدير المكتب الخاص في وزارة الخارجية الناطق الرسمي باسم الملتقى السيد علي العايد ان الملتقى الذي يشارك فيه ويتحدث خلاله (47) سفيرا اردنيا يأتي امتدادا لتجسيد مبادرة جلالة الملك الشخصية في اقامة الملتقى وسيكون انطلاقة جديدة بالاداء والعرض، يهدف الى انجاح مسيرة الدبلوماسية الاردنية بالخارج على الاصعدة كافة جنبا الى جنب مع القطاع الخاص الذي يحضر ويشارك بالملتقى.
واشار السيد العايد خلال مؤتمر صحفي عقده مساء امس الى ان الدبلوماسية الاردنية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني شهدت في الفترة الاخيرة انجازات عديدة وكان لها اسهامات وانعكاسات ايجابية في الكثير من الاصعدة ونذكر هنا مؤتمر العقبة وملتقى دافوس وما كان لهما من انعكاسات ايجابية سياسيا واقتصاديا حيث شكلت قمة العقبة خطوة جادة لتحريك عملية السلام والاعلان عن البدء في تنفيذ خريطة الطريق، اما ملتقى دافوس فقد جسد الكثير من المبادىء الاقتصادية الهامة التي ارسى قواعدها جلالة الملك عبدالله الثاني.
واكد السيد العايد ان هذه الامور كافة من شأنها رفع سوية العمل الدبلوماسي الاردني تحديدا وان الملتقى يعقد تحت شعار (نحو اداء دبلوماسي متميز)، اذ لن يكون للسفراء دورفي المجال السياسي فحسب بل سيكون لهم كذلك دور في العمل الاقتصادي وترويج الاردن اقتصاديا فاللقاء سيكون فرصة للقطاع الخاص ورجال الاعمال للتعارف والتحاور مع السفراء لجذب المزيد من الاستثمارات للاردن.
ولفت العايد الى ان الملتقى سيأخذ جانبين من الحوار والنقاش، حيث سيأخذ الجانب السياسي حصته من اجندة الملتقى اذ سيبحث السفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية التطورات الاخيرة في المنطقة وتحديدا في العراق وفلسطين اضافة الى قضايا حقوق الانسان كما سيتم بحث عدد من القضايا المحلية في مقدمتها الانتخابات النيابية وتطور الحياة النيابية في الاردن.
يلي ذلك عدد من الجلسات التي يقعدها الملتقى في مدينة البتراء وتأخذ الطابع الاقتصادي اذ يقدم السفراء افكارهم وانجازاتهم في هذا القطاع وستخصص في كل جلسة مساحة من الوقت لسبع سفراء يتحدثون بهذا الاطار، ويستضيف الملتقى وزير التخطيط للحديث حول الاقتصاد الاردني، وكذلك وزير التعليم العالي الذي خصص له حلقة نقاشية للحديث حول فرص الاستثمار بهذا القطاع وكذلك الاستثمار في قطاع الصحة والسياحة العلاجية.
ويخصص الملتقى جلسة نقاشية حول قطاع تكنولوجيا المعلومات حيث يستضيف وزير الاتصالات للحديث في هذا المجال والاستثمار فيه ويتحدث خلال هذه الجلسة ستة سفراء، كما يتحدث وزير الصناعة والتجارة حول المشاريع الريادية ودور مؤسسة تشجيع الاستثمار بذلك.
ويتناول الملتقى الشأن السياحي وقطاع تنشيط السياحة ويستضيف وزير السياحة والاثار للحديث حول هذا ا لقطاع، والنقاش مع السفراء بهذا الشأن.
وسيخصص الملتقى جلسة حول مركز الملك عبدالله للتعليم والتطوير، وكذلك ستخصص جلسة لبحث المديونية ويقدم وزير المالية انجازا في هذا الشأن.
وقال العايد ان الملتقى سيعلن عن البعثات الدبلوماسية التي قامت باداء دبلوماسي متميز واداء اقتصادي مميز ايضا، حيث كان الملتقى الاول قد اعلن انه سيتم تخصيص جائزة لافضل سفارة اردنية في الخارج.
واشار العايد الى ان الملتقى سيخلص الى صياغة بيان ختامي يرفع الى مقام جلالة الملك عبدالله الثاني في نهاية اعماله.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش