الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال لقائه مسؤولين بمجال البيئة.. الذنيبات: مشروع التنمية النظيفة يجعل الاردن اكثر جذبا للاستثمار بالمشاريع البيئية

تم نشره في الأحد 13 تموز / يوليو 2003. 03:00 مـساءً
خلال لقائه مسؤولين بمجال البيئة.. الذنيبات: مشروع التنمية النظيفة يجعل الاردن اكثر جذبا للاستثمار بالمشاريع البيئية

 

 
عمان - الدستور - اكرم الخطيب: التقى الدكتور محمد الذنيبات وزير التنمية الادارية، وزير البيئة في الوزارة امس وبحضور الدكتور يوسف الشريقي امين عام الوزارة كلا من الدكتور سمير عموص مسؤول المركز الاقليمي للشرق الاوسط وشمال افريقيا لتنمية القدرات لآلية التنمية النظيفة والدكتور سامي كامل ممثل برنامج »ريزو« لابحاث الطاقة التابع لبرنامج الامم المتحدة للبيئة حيث تم التباحث حول المرحلة الثانية من آلية التنمية النظيفة.
وقال الدكتور الذنيبات لـ »الدستور« ان تنفيذ هذا المشروع سيساهم دون ادنى شك في جعل الاردن من الدول الاكثر جذبا للاستثمار في المشاريع البيئية من خلال تطبيق آلية التنمية النظيفة وفق ما تم الاتفاق عليه في بروتوكول كيوتو الذي يلعب دورا اساسيا في ديمومة التنمية المستدامة والمحافظة على البيئة والحد من انبعاثات غازات الدفيئة.

د. الشريقي
من جانبه قال الدكتور يوسف الشريقي امين عام وزارة البيئة لـ »الدستور« انه تم خلال اللقاء الاتفاق على العديد من الامور اهمها انهاء المرحلة الاولى من مشروع آلية التنمية النظيفة والتي تم تنفيذها خلال الاشهر السابقة بالتعاون مع المركز الاقليمي لشمال افريقيا والشرق الاوسط لمشروع تنمية القدرات لآلية التنمية النظيفة PAEX ومقره في تونس ومركز »ريزو« لابحاث الطاقة التابع لبرنامج الامم المتحدة للبيئة في الدنمارك واختيار وزارة البيئة لتكون المنسق الوطني لتنفيذ هذا المشروع.
واضاف تم الاتفاق كذلك على الخطوات العملية الكفيلة بتنفيذ المرحلة الثانية من المشروع والتي من اهم اهدافها دعم انشاء جهة وطنية لاعداد مشاريع آلية التنمية النظيفة DNA وبناء القدرات لصانعي السياسات ووضع اطار قانوني تشريعي ومالي، وبناء قدرات القطاع الخاص والعام والمنظمات غير الحكومية لتمويل مشاريع آلية التنمية النظيفة، بالاضافة الى دعم تجهيز عدة مشاريع قابلة للتمويل لتقديمها الى الجهات المانحة حيث تم الاتفاق على انشاء وحدة مشروع في وزارة البيئة للاشراف على تنفيذ مختلف انشطة المرحلة الثانية لهذا المشروع.
واشار الى انه تم الاتفاق كذلك على بنود الاتفاقية المزمع ابرامها بين وزارة البيئة ممثلة للاردن وبرنامج الامم المتحدة للبيئة UNEP متضمنا موازنة المشروع المقدرة بحوالي 300 الف دولار بتمويل من حكومة هولندا وذلك خلال الاعوام الثلاثة من العام الحالي 2003 حتى عام 2005.

د. كامل
الى ذلك قال الدكتور سامي كامل ممثل برنامج »ريزو« لابحاث الطاقة التابع لبرنامج الامم المتحدة للبيئة »ان مشروع بناء القدرات الوطنية لآلية التنمية النظيفة هو احد مشروعات برنامج الامم المتحدة للبيئة التي تم اختيار الاردن لتنفيذها من بين 12 دولة بالاضافة الى مصر والمغرب من الدول النامية وذلك نظرا للحرص الاردني الرسمي من خلال وزارة البيئة على توفير الظروف المؤسسية الملائمة والتي تشجع وتساهم في تنفيذ مشروعات آلية التنمية النظيفة والذي برز واضحا في توقيع الاردن على بروتوكول كيوتو في بداية هذا العام.
وقال الدكتور سمير عموّص مسؤول المركز الاقليمي لشمال افريقيا والشرق الاوسط لتنمية القدرات لآلية التنمية النظيفة ان اختيار الاردن من منطقة الشرق الاوسط سيجعل للاردن دورا رياديا في المنطقة في هذا الحقل، مما يتيح المجال واسعا لتبادل الخبرات والتجارب مع دول شمال افريقيا الممثلة بالمغرب ومصر واللتان يتم فيهما تنفيذ مشاريع مماثلة.
ومما تجدر الاشارة اليه ان المسؤولين البيئيين الاقليميين سبق ان زارا الاردن حيث عقدا عدة اجتماعات مع مسؤولين حكوميين وقادة منظمات غير حكومية معنية بالبيئة والتنمية المستدامة والزراعة ومسؤولين في برامج الامم المتحدة العاملة في المملكة لايجاد انجح السبل لتطوير القدرات الوطنية في مجال آلية التنمية النظيفة خاصة بعد ان تم اختيار الاردن ضمن الدول الاثنتي عشرة على مستوى الدول النامية لتنفيذ مشاريع آلية التنمية النظيفة والذي يعتبر مؤشرا للحضور القوي للاردن في التجمعات الدولية المحافظة على البيئة ويكشف عن مستوى متطور من الوعي البيئي والاستعدادية للاسهام في التوجه العالمي الرامي لادامة الحياة على كوكب الارض.
ومما يذكر ان مفهوم البيئة النظيفة في اتفاقية كيوتو يتلخص في السعي لخفض انبعاث غازات الدفيئة التي تسبب ظاهرة الانحباس الحراري حيث تحاول الاتفاقية اقناع الدول الصناعية للانضمام اليها لانها تعطي الفرصة للدول الصناعية في خفض نسبة غازات الدفيئة المتصاعدة للغلاف الجوي، ولكن ليس عن طريق وقف النشاط الاجمالي للقطاع الصناعي وانما عن طريق مساعدة الدول النامية على التحول تجاه استخدام الطاقة النظيفة والتي لا تصدر عنها تلك الغازات عن طريق تحمل نفقات تلك الصناعات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش