الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد الحملة المنظمة على الدراجات النارية: ابناء الاغوار الشمالية يطالبون بالبقاء عليها مراعاة لظروفهم الزراعية والمعيشية

تم نشره في الثلاثاء 15 تموز / يوليو 2003. 03:00 مـساءً
بعد الحملة المنظمة على الدراجات النارية: ابناء الاغوار الشمالية يطالبون بالبقاء عليها مراعاة لظروفهم الزراعية والمعيشية

 

 
الاغوار الشمالية - محمد ابو زبيد: اعرب العديد من مزارعي الاغوار الشمالية عن تذمرهم من الحملة على الدراجات النارية وتعطل الكثير من الاعمال الزراعية اليومية التي يمارسونها معتمدين في ذلك على الدراجات النارية.
وطالبوا الجهات المعنية الابقاء على هذه الوسيلة الجيدة لهم في التنقل بين مزارعهم وبيوتهم واستثناء منطقة الاغوار من المنع في استعمال مثل هذه الدراجات مراعاة لظروفهم المعيشية والزراعية البائسة حيث بينوا الفائدة الكبيرة التي تنعكس عليهم في قضاء حوائجهم ومصالحهم الزراعية باستخدام الدراجات النارية كما نلمح ذلك من خلال هذه اللقاءات الخاطفة.

التسهيل على المزارعين
المواطن محمد عياش ابو الفوارس - المنشية قال لا تتوفر للمزارعين وسيلة نقل خاصة وهم يكدحون ليلا نهارا مع عوائلهم في المزارع ويجدون صعوبة في التنقل ما بين المزرعة والبيت في الوقت الذي تم فيه الاستغناء عن وسائل النقل القديمة كالدواب وتفهما للظروف المالية الصعبة للمزارعين الذين لا يستطيعون معها شراء مركبة لهم ولاسرهم يلجأ بعضهم الى استخدام الدراجة النارية لغايات العمل الزراعي كونها اقل تكلفة واسهل قيادة من السيارات لذلك نناشد الجهات المعنية لتسهيل عملية امتلاك مثل هذه الوسيلة المتوسطة بما تراه الجهات المعنية مناسبا ونحن مع ضبط حركة الدراجات النارية بما يضمن سلامة سائقها والمواطنين بحيث لا تستخدم وسيلة للطيش وزهق الارواح.

مراعاة طبيعة المنطقة
المواطن خالد عيسى محاد المغربي - الشونة الشمالية قال 60% من مستخدمي الدراجات النارية مزارعون و 20% منهم موظفون في سلطة وادي الاردن حيث ان طبيعة عملهم تقتضي اقتناء الدراجة النارية فوجئنا بمنع المسؤولين ترخيص الدراجات النارية ورجال السير يأخذون الدراجات الواقفة امام المحلات وهذا يؤثر على عمل المزارعين وموظفي السلطة وربما يضيق عليهم معيشتهم ويجعلهم في ضائقة وضنك.
نطالب المسؤولين بأخذ الموضوع بعين الاعتبار كون المنطقة زراعية وطبيعتها تتطلب اقتناء مثل هذه الدراجات للتسهيل عليهم في اعمالهم وظروف معيشتهم.

مائة دراجة
المواطن حلمي توفيق عارضة - الشونة الشمالية قال كمزارعين نحتاج الى دينار يوميا لاستئجار بكب نقل للوصول الى المزارع وسمحت مديرية الامن من قبل باستخدام الدراجات النارية لابناء الاغوار، والان فوجئنا بجمع الدراجات خاصة في الشونة الشمالية حيث تم جمع كثر من مائة دراجة في الوقت الذي تيسر على المزارعين الوصول لمزارعهم باقل جهد واقل تكلفة حبذا لو يتم مخالفة من يسيء استخدام مثل هذه الدراجات.

اهم وسائط النقل
المواطن محمود محمد الناطور - قليعات قال من وجهة نظري تعتبر الدراجات النارية من اهم وسائط النقل التي يعتمد عليها المزارعون في الاغوار الشمالية لا سيما وانها الوسيلة الاسهل والاقل كلفة للاسعمال في قضاء حوائج المزارعين خاصة في الوقت الذي تنعدم فيه وسائط النقل الاخرى الممكنة لوصول المزارع الى مزرعته مما ينعكس سلبا على مستوى اداء المزارع ومتابعته لمزروعاته وهو هم جديد فوق هموم التسويق والمديونية التي يعانيها المزارعون في الاغوار الشمالية.
ومن هنا نناشد الجهات المختصة بايجاد المخارج المقبولة لحل هذه المشكلة والتي اصبحت معاناة يومية للمزارعين مع احترام القوانين والانظمة المرعية وليعاقب كل من يخالف هذه القوانين ولا تكون العقوبة جماعية تشمل المطيع والعاصي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش