الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاجراءات الاسرائيلية تعطل عبور القافلة الاولى من حجاج فلسطين

تم نشره في الثلاثاء 28 كانون الثاني / يناير 2003. 02:00 مـساءً
الاجراءات الاسرائيلية تعطل عبور القافلة الاولى من حجاج فلسطين

 

 
جسر الملك حسين ـ الدستور ـ جميل السعايدة: تسببت الاجراءات الامنية والتعليمات العسكرية الاسرائيلية في مركز جمرك اريحا ـ غربي نهر الاردن باعاقة حركة دخول 50 حافلة أمس من حجاج دولة فلسطين لموسم الحج الحالي حيث من المتوقع ان تنام القافلة الاولى في مدينة الحجاج بغور نمرين لحين اكتمال وصولها.
فحتى الساعة الرابعة من مساء امس لم يصل لمدينة الحجاج في غور نمرين مركز جمرك جسر الملك حسين سوى 18 حافلة من العدد الكلي اعلاه مع نقص في عدد حجاجها المسجلين عليها ضمن كشوفات وقوائم وزارة الاوقاف الفلسطينية، هذا ما اكده فؤاد صيام مسؤول تفويج الحجاج الفلسطينيين في مدينة الحجاج في غور نمرين.
وقال صيام ان السلطات الاسرائيلية غربي جسر الملك حسين تسببت في اعاقة مسيرة القافلة الاولى لحجاج فلسطين امس للديار المقدسة بسبب سجلاتها الامنية ومنع اي حاج عمره 35 عاما فما دون او محرما او مرافقا او مرشدا او طبيبا او ممرضا من العبور للاردن لاداء فريضة الحج هذا العام مما تسبب في عرقلة مسيرة الحافلات ونقص ركابها »الحجاج«.
وعلمت »الدستور« من مصادر بعثة الحج الفلسطيني في غور نمرين ان وزارة الاوقاف الفلسطينية تسعى جاهدة لدى الجهات الاسرائيلية المختصة لتجاوز هذه العقبة التي اعاقت مسيرة قوافل الحجاج الى الديار السعودية الا انه وحتى مساء الأمس لم تتلق وزارة الاوقاف الفلسطينية اي رد اسرائيلي على طلبها.
وقداعرب الحجاج الفلسطينيون عن استيائهم وتذمرهم للاجراءت الاسرائيلية التسعفية التي قد تحول دون تأدية الكثيرين منهم لفريضة الحج هذا العام.
ومن الجدير بالذكر ان حجاج دولة فلسطين لهذا العام يبلغ عددهم 5500 حاج وحاجة كان من المقرر ان يصلوا للاردن في طريقهم للديار المقدسة في السعودية على ثلاث دفعات من يوم امس 50 حافلة، واليوم 24 حافلة تم تقليصها بسبب ظروف الانتخابات الاسرائيلية التي تجري اليوم و54 حافلة يوم غد الاربعاء ليصبح العدد الاجمالي 127 حافلة منها 14 حافلة تحمل لوحة اردنية و113 حافلة تحمل لوحة سعودية.
وقال حجاج فلسطينيون من مختلف مدن الضفة الغربية انهم غادروا منازلهم منذ امس الاول بهدف تجاوز الحواجز العسكرية الاسرائيلية ما بين المدن الفلسطينية وللحاق بموعد سفرهم للديار المقدسة حيث اشار بعضهم الى انهم ساروا مسافة ثلاث ساعات على الاقدام بسبب منع السلطت الاسرائيلية السيارات العبور من بعض المعابر ما بين مدينة بيت لحم واريحا.
وفي الجانب الاردني قامت الاجهزة المختصة في ادارة مفارز الجسور بجسر الملك حسين باتخاذ كافة الترتيبات اللازمة لضمان انجاز معاملات الحجاج الفلسطينيين باقصر وقت ممكن، وهذا ما اكده مسؤول التفويج والحجاج من سرعة الانجاز وسهولة الاجراءات.
كما سمحت ادارة مفارز الجسر لحوالي ثلاثة الاف مواطن اردني قدموا من كافة المدن الاردنية للقاء اهلهم وذويهم ووداعهم في سفرهم للديار المقدسة وذلك بالسماح لهم بدخول مدينة الحجاج في غور نمرين ولقاء اقاربهم هناك.
وعبر المواطنون عن شكرهم وتقديرهم لكافة التسهيلات التي منحتها ادارة الجسر لهم لمشاهدة اقاربهم ووداعهم، كما قامت وزارة الاوقاف الاردنية والصحة والجهات الاخرى باتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة وتقديم التسهيلات المطلوبة لاخوانهم حجاج دولة فلسطين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش