الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

200 الف نسمة يقطنون المناطق قليلة الامطار : ابو الصوى: تشتت جهات الاهتمام وغياب سياسة واضحة تجاه المناطق الجافة يفقد الوطن مدخلات مهمة

تم نشره في الأربعاء 15 كانون الثاني / يناير 2003. 02:00 مـساءً
200 الف نسمة يقطنون المناطق قليلة الامطار : ابو الصوى: تشتت جهات الاهتمام وغياب سياسة واضحة تجاه المناطق الجافة يفقد الوطن مدخلات مهمة

 

 
عمان - الدستور - جمانة سليم
تغطي الاراضي قليلة الامطار في الاردن حوالي 81 مليون دونم، منها حوالي 10 ملايين دونم في المناطق التي يبلغ معدل هطول الامطار فيها 100 - 200 مليمتر / سنويا اما المساحة الباقية والبالغة 71 مليون دونم فيقل معدل سقوط الامطار فيها عن 100 مليمتر سنويا ويقل معدل الهطول للامطار في معظمها عن 50 مليمترا سنويا، لذا فان الانتاج في هذه المناطق يتأتى من رعي الاغنام والماعز والانتاج الزراعي من مساحات صغيرة من الاراضي المروية بالمياه الجوفية.
وتسكن هذه المناطق نسبة ضئيلة من السكان لا تزيد عن 1200 نسمة لكنها كانت على مدى الاف السنين مصدر عيش للالاف من السكان الذين استطاعوا التأقلم مع طبيعة الحياة.
وتمثل اراضي المراعي موردا متجددا يمكن ان يضيف الكثير الى الاقتصاد الوطني الا ان هذه الاراضي تعرضت للتدهور مما ادى الى تدني انتاجيتها مقارنة بطاقتها الانتاجية.

محددات التنمية في مجال المناطق قليلة الامطار
يقول الدكتور خليل ابوالصوى مدير برنامج بحوث الاراضي قليلة الامطار في المركز الوطني للبحوث الزراعية ونقل التكنولوجيا ان محددات التنمية تتلخص في عدم وجود سياسة واضحة تحدد استعمالات الاراضي في الاردن وخاصة اراضي المراعي الطبيعية حسب القدرة الانتاجية للاراضي وعدم تحديد هوية اراضي المراعي من الناحية العملية وعدم تنظيم المستفيدين منها في اطار يسمح بارشادهم وتوعيتهم ومشاركتهم في تخطيط وتنفيذ نشاطات تنمية المناطق قليلة الامطار اضافة الى عدم وجود خطط طويلة الامد تنظر الى المناطق قليلة الامطار نظرة شمولية، وضمن اطار واضح تكون الخطط السنوية والخطط متوسطة المدى جزءا منه.
واشار الى مشكلة تعدد الجهات العاملة في المراعي وعدم وجود مؤسسة واحدة تشرف على جميع النشاطات المتعلقة بها واوضح ان هناك نقصا في الكادر المؤهل الذي يهتم بمشاكل المناطق قليلة الامطار من مراع وموارد طبيعية وتصحر للبحث عن الحلول المناسبة لهذه المشكلات.
كما ان عدم وجود جهاز ارشادي مهتم بتنمية المناطق قليلة الامطار وبتوعية المواطنين واشراكهم في عمليات المحافظة على الموارد الطبيعية والبيئة يعد من اهم المشكلات على هذا الصعيد كما ان الوعي لدى المواطنين بضرورة المحافظة على الموارد الطبيعية من احياء برية ونباتية وحيوانية والمحافظة على البيئة ومواردها نقطة اساسية ومهمة لزيادة الاهتمام والمحافظة على انتاجية العمل.
ويؤكد ان المركز يتولى تنسيق البحث الزراعي ونقل التكنولوجيا بشكل عام ومن ضمنها انشطة البحث في المناطق قليلة الامطار كما تشارك الجامعة الاردنية في تنفيذ النشاطات البحثية المتعلقة بالمناطق قليلة الامطار كما ان هناك تعاونا وثيقا بين المركز ووزارة الزراعة خاصة مديرية الحراج والمراعي في تسهيل تنفيذ البحوث وكذلك مديرية الارشاد الزراعي للاستفادة من النتائج التطبيقية للبحوث.
وقال ان الهدف العام من الابحاث في المناطق قليلة الامطار واراضي المراعي هو تطوير هذه الاراضي وتعظيم امكاناتها في اطار نظام انتاج مستديم ويتحقق ذلك من خلال استراتيجية تتضمن برامج الابحاث التي تعمل على تحقيق الحد من تدهور الاراضي والمحافظة عليها من خلال زيادة انتاجها والعمل علي زيادة انتاجية الثروة الحيوانية وتحسين الاحوال الاقتصادية والاجتماعية لسكان تلك المناطق والعاملين على استغلالها.
وبين انه تم تحديد اولويات انظمة الانتاج في المناطق قليلة الامطار بـ 17% تقسم على المراعي ونسبتها 9 بالمائة والموارد الطبيعية 5 بالمائة ولان المراعي تغطي مساحات واسعة في الاردن فانها تعاني من تدهور شديد ومستمر بسبب سوء الادارة والاهمال والاستعمال غير الصحيح.
واكد انه تتوافر امكانيات جيدة لتحسين نوعية النباتات الرعوية وزيادة الكميات الناتجة منها، وبالتالي زيادة الثروة الحيوانية في هذه المناطق اضافة الى المنافع المتحصل عليها من برامج حفظ التربة ومقاومة التصحر وحماية البيئة، يجعل من تحسين ادارة المراعي وزيادة الانتاج فيها امرا ملحا.
ويبين ان مجالات الابحاث اللازمة لتحقيق الاهداف المذكورة تشمل اعادة اعمار المراعي وحمايتها واساليب اعادة الغطاء النباتي وايضا تجميع وتقييم المعلومات المناخية وانواع التربة وغيرها ودراسة الغطاء النباتي لاراضي المراعي من المكونات ونسبة التغطية والحالة العامة للغطاء النباتي وقيمته الغذائية.
واشار الى ان الموارد الطبيعية تشمل النشاطات ذات الاولوية في مجالات بحوث الموارد الطبيعية في حفظ التربة وادارة الاراضي والتعرية والتصحر والتي تعتبر تدهور الانظمة البيئية في الاراضي الجافة وشبه الجافة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش