الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دعت الى تشديد النضال لمنع العدوان ضد العراق ودعم الشعب الفلسطيني..100 شخصية سياسية تطالب باجراء الانتخابات النيابية على أساس قانون ديمقراطي

تم نشره في السبت 25 كانون الثاني / يناير 2003. 02:00 مـساءً
دعت الى تشديد النضال لمنع العدوان ضد العراق ودعم الشعب الفلسطيني..100 شخصية سياسية تطالب باجراء الانتخابات النيابية على أساس قانون ديمقراطي

 

 
عمان - الدستور - جمال العلوي
أكدت 100 شخصية سياسية في بيان سياسي في ختام اجتماعاتها التي عقدتها بدعوة من المكتب السياسي لحزب »حشد« على ضرورة اجراء الانتخابات النيابية وتحديد موعدها وعلى أساس قانون ديمقراطي توافقي.
ودعت هذه الشخصيات الى العمل المتدرج التراكمي للوصول الى بناء تجمع وطني شعبي يدرس من موقع المسؤولية الاوضاع الاقتصادية وانعكاساتها السلبية على المواطنين ووضع الحلول لها في اطار اجندة وطنية واقعية عملية تستهدف الحد من البطالة والفقر وتشكيل لجنة لمتابعة السهر على هذه التوجهات والقرارات.
وتعزيز سبل دعم الانتفاضة والمقاومة الفلسطينية الباسلة، وتعزيز الجهود لمقاومة التطبيع، وتشديد النضال من اجل وقف العدوان على العراق الشقيق الذي يتعرض له منذ اثني عشر عاما ووقف التهديد بالغزو الذي تحضر له الولايات المتحدة وبريطانيا والكيان الصهيوني.
كما دعا المجتمعون صناع السياسة الرسمية العربية، وخصوصا دول الجوار للعراق وفلسطين، الى الانحياز لمطالب الجماهير العربية والافراج عن طاقاتها الجبارة لمقارعة المعتدي لصيانة الأمن الوطني والقومي وتعزيز الاستقلال والسيادة الوطنية والقومية. وتوجيه نداء الى الاخوة قادة الفصائل الفلسطينية المجتمعين في القاهرة الآن ومطالبتهم بوقف حالة التدهور والانقسام ورص الصفوف في مواجهة الاحتلال والاستيطان.
ووجه المجتمعون التحية وكل مظاهر الاعجاب والتقدير الى القوى الرسمية والشعبية العالمية التي تقف معنا في رفض الحرب على العراق وفلسطين، وخصوصا القوى الشعبية التي تنطلق من مختلف مدن وعواصم الدول في القارات الخمس للاحتجاج على العدوان الامريكي البريطاني الصهيوني. مؤكدين ان استمرار هذه الاحتجاجات الشعبية وتصاعدها هو الذي يوقف الغزو ويحرم المعتدي من جني ثماره عند وقوعه.
وقرر المجتمعون تشكيل لجنة متابعة من السادة د. حسن خريس ورزق البطاينة ، ود. لبيب قمحاوي، ود. سعيد ابو ميزر والاستاذ عبدالعزيز السيد والاستاذ سالم النحاس. وتكليف لجنة المتابعة بعقد اجتماعات دورية منتظمة كل أسبوعين وتوسيع المشاركة بهذه الاجتماعات، والتقدم بخطة عمل للاجتماع القادم.
ووجهت اللجنة نداء الى ابناء الشعب الاردني دعت فيه الى رفع وتيرة التعبير عن موقف الشعب الاردني في الدفاع عن العراق وتعزيز الحصانة الفردية والجماعية ضد أشكال التضليل والتسميم الاعلامي التي يقذف بها الاعلام الصهيوني وتتبناها عن حسن نية أو سوء نية بعض وسائل الاعلام العربي.
وأكد النداء ان شعب العراق صامد وسيقاوم الاحتلال المخطط له بشراسة مثلما يقاومه ابناء الشعب الفلسطيني المقاتل رغم كل الصعاب.
ووجهت الشخصيات نداء الى قادة الفصائل الفلسطينية جاء فيه: ننقل لكم تحياتنا وتقديرنا العالي ومؤازرتنا لنضالاتكم المشرفة على ارض فلسطين ولتمسككم الحازم باستمرار الانتفاضة والمقاومة ضد الاحتلال الصهيوني البغيض، ولتضحياتكم مع شعبنا الفلسطيني الصابر والصامد امام القوة الصهيونية الغاشمة المدعمة بالمال والسلاح والغطرسة الأمريكية.
فلقد تجاوزتم بتضحيات كبرى كل الصعاب خلال 28 شهرا من الصمود الشجاع في الميدان. ولم يتمكن العدو من قهر الانتفاضة والمقاومة. كما لم تتمكن كل المحاولات السلطوية من اعادة تشكيلها كما اشتهت وكما دعت مرارا. ولم تتمكن العديد من المحاولات الاخرى من فرض الشيء ذاته. كما حصدت الفشل كل الضغوط الدولية والانحيازات الكبيرة لصالح شارون لوقف المقاومة والانتفاضة.
اننا من موقع النضال المشترك ودفاعا عن فلسطين والاردن ندعوكم، وانتم تجتمعون في القاهرة لتوحيد صفوفكم، وبذل كل الجهد من اجل تجاوز الخلافات الداخلية والبحث عن نقاط اللقاء والتوافق الذي يساعد على رص الصفوف لمواجهة العدوان الصهيوني وجرائمه اليومية البشعة، ومجابهة التدخل الامريكي بشؤونكم الداخلية بالمسارعة الى شق الطريق نحو انجاز برنامج سياسي موحد يقوم على استمرار التمسك بخيار المقاومة والانتفاضة وتطويرها. وندعوكم الى هذا لما فيه خير لكم ولامتكم ولعدم تمكين الاعداء من فرض طرقهم في الاصلاح المزعوم.
أننا على ثقة من حرصكم الشديد على صيانة الحقوق الوطنية المشروعة لشعبكم عبر التصدي الحازم للعدوانية الصهيونية التوسعية التي تستهدف الأردن وفلسطين معا.
ووقع البيان السادة: د. حسن خريس، المحامي رزق البطاينة، د. لبيب قمحاوي، د. سعيد ابو ميزر، أ. عبدالعزيز السيد، سالم النحاس، ضافي الجمعاني، جورج حداد، د. راتب الجنيدي، حسين مجلي، د. هاني خصاونة، ماجد خصاونة، صالح الكنيعان الفايز، منصور سيف الدين مراد، نائل بركات، د. احمد ماضي، بهجت أبو غربية، خليل حدادين، توجان فيصل، هاني الدحلة، رباب النابلسي، د. وليد مرقة، وليد عبدالهادي، آمنة الزعبي، لميس اندوني، احمد ابو شاور، نعمان عقل، نضال مضاعين، د. موسى عياش، كمال مضاعين، زايد الردايدة، شحادة أبو شريف، هند التونسي، جمال علوي، عبدالرحمن القطارنة، منور الريماوي، زكريا محادين، محمد خير حوراني، خليل السواحري، د. وليد هلسا، عدنان الاسمر، عطا رحال، وليد الخياط، خليفة المعايطة، اسامة الرنتيسي، احمد النمري، ابراهيم العبسي، جمال ناجي، د. حسين جمعة، د. سليمان صويص، د. حسن الخطيب، موفق محادين، اديب حواتمة، زكريا الكاشف، وليد العبد اللات، سامي ستيتية، حسين سبوبي، د. أكرم حداد، د. اسحق جعارة، طاهر نصار، عاطف الداؤود، سعد الدين شاهين، عبدالمجيد هديب، سعادات شدفان، علي الرواشدة، وليد جريسات، ياسر عكروش، رجائي كرادشة، نائل ابو راجوح، خلف ابو هنية، اميل عزيزات، امجد مدانات، شاكر الجوهري، محمد فرحان، ماجد توبة، فارس الشرعان، وليد حسني، ماجد الامير، سامي الزبيدي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش