الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السفير الاسرائيلي :لا اعتقد اني خطوت (10)خطوات في الهواء الطلق منذ قدومي الى عمان

تم نشره في الخميس 16 كانون الثاني / يناير 2003. 02:00 مـساءً
السفير الاسرائيلي :لا اعتقد اني خطوت (10)خطوات في الهواء الطلق منذ قدومي الى عمان

 

 
عمان ـ رويترز: قال السفير الاسرائيلي في عمان ديفيد دادون انه خلال فترة العامين ونصف العام التي امضاها سفيرا في عمان لا يعتقد انه خطا اكثر من عشر خطوات في الهواء الطلق.
واشار الى ان المخاوف الامنية تحول دون ممارسة اعضاء سفارة بلاده حياتهم بصورة عادية وتقول »رويترز« في تقرير عن السفارة الاسرائيلية في عمان انه من بين جميع اجهزة الكمبيوتر ومعدات كشف المعادن والحواجز الحصينة واجهزة مطبخ الطعام اليهودي الحلال في السفارة ليس ثمة شيء اكثر استخداما الان في مقر السفارة من اجهزة ممارسة الرياضة في الطابق تحت الارضي. والموظفون من الطاقم الدبلوماسي حتى حراس الامن محظور عليهم الخروج الى شوارع العاصمة الاردنية خشية التعرض لاية هجمات.
وتنتظر قافلة من السيارات المصفحة التي لا تميزها اعلام او لوحات دبلوماسية تكشف هويتها امام المبنى الذي تشغله السفارة والمؤلف من اربعة طوابق في حي الرابية لنقل الشخصيات الاسرائيلية المهمة الى اي اجتماعات مع الجانب الاردني.
ومنذ ان استدعت اسرائيل عائلات الموظفين العاملين في سفارتها بعمان بعد تفجرالانتفاضة الفلسطينية ضد الاحتلال الاسرائيلي في ايلول عام 2000 فان الدبلوماسيين الخمسة الكبار يقيمون المزيد من الحفلات.
وقال عامير وايزبرود السكرتير الاول في السفارة الاسرائيلية منازلنا مؤمنة دائما في حين ان القيام بزيارة اماكن اخرى تعني ازعاج جلب الحراس الشخصيين. ايضا مع مغادرة الزوجة والاطفال فانني اعمد الى ملء امسياتي بالمواعيد في شقتي«.
وقد اخفى وايزبرود اللوحة التي تشير الى هويته داخل الشقة بدلا من وضعها التقليدي في الخارج لعدم لفت الانتباه وقال ان اجراءات الامن لم تمنع تدفق الزائرين.
وقبل قدومه لعمان عمل وايزبرود في مكتب الاتصال الاسرائيلي بالرباط الذي اغلقته السلطات المغربية احتجاجا على القمع الاسرائيلي للفلسطينيين. واغلقت تونس وعمان وقطر ايضا البعثات الاسرائيلية.
وقبل الانتفاضة الفلسطينية كان الاردنيون يصطفون في طوابير طويلة خارج السفارة الاسرائيلية للحصول على تصاريح عبور لزيارة اسرائيل والضفة الغربية وقطاع غزة.
وتقف حافلات السياح الاسرائيليين للتطلع الى مبنى السفارة الذي يعد مؤشرا على قبولهم التدريجي في المنطقة رغم ان العلم الاسرائيلي اخفي في تجويف اعلى المدخل بدلا من وضعه فوق المبنى كما تفعل بقية السفارات.
وادت الانتفاضة الى اثارة غضب الاردنيين وطالبت المظاهرات الحاشدة التي خرجت في الشوارع بطرد الدبلوماسيين الاسرائيليين . وتخضع السفارة لحراسة مكثفة من رجال الامن الاردنيين والاسرائيليين على حد سواء. وهي بالاساس محاطة بمساحات ضخمة من الاراضي الفضاء بهدف منع اية محاولة تسلل.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش