الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في ورشة بعجلون حول التحديات الاجتماعية التي تواجهها: المطالبة بحماية الاسرة من العنف الاسري واساءة معاملة الاطفال

تم نشره في الثلاثاء 15 نيسان / أبريل 2003. 03:00 مـساءً
في ورشة بعجلون حول التحديات الاجتماعية التي تواجهها: المطالبة بحماية الاسرة من العنف الاسري واساءة معاملة الاطفال

 

 
عجلون - من علي القضاه: ناقش الفريق المشكل في محافظة عجلون لدعم حماية الاسر المعرضة للخطر (محور التحديات الاجتماعية) في اول لقاء له برئاسة مدير التنمية الاجتماعية قاسم العيسى آلية عمل الفريق والمحاور التي سينطلق منها لتقديم خدمة افضل لحماية الاسرة والحد من العنف الاسري واساءة معاملة الاطفال.
واكد الفريق اهمية حماية الاسرة من المشاكل الاجتماعية التي تؤدي الى الانحراف والتفكك والتشرد لافتين لاهمية ومشاركة الشباب في العمل وطرح الخطط العلاجية واهمية التنشئة الاجتماعية، وتضافر وتعاون المؤسسات لتعزيز السلوكات الايجابية في المجتمع والاسرة.
ودعا الفريق الى تكثيف عقد الدورات والندوات وورش العمل التثقيفية واعداد النشرات الخاصة بالتوعية لافتا الى ان معالجة بعض القضايا النفسية لدى الشباب يحتاج الى اشراف متخصص ودراسة مسبقة لواقع القضايا واسبابها اضافة لاحتياج بعض القضايا الى سند قانوني.
واكد الفريق اهمية توفير دور لرعاية الحالات التي تقع عليها الاساءة وان وجودها في المنزل قد يهدد حياتها وشدد الفريق على دور المرشدين التربويين في المدارس في التوعية والتثقيف ودراسة الحالات وفي الوقت الذي ترى اللجنة اهمية بدء الدراسات الميدانية الفعلية يرى ضرورة تحديد اولويات عمل الفريق في معالجة القضايا وتصنيفها لتحديد المكان والدور المناسب لمعالجة الحالة من مبدأ تطبيق الدور الوقائي والعلاجي.
وقال رئيس الفريق مدير التنمية قاسم العيسى لـ »الدستور« ان الامن الاجتماعي هو احد الركائز الاجتماعية للتنمية الاقتصادية حيث ان شعور افراد المجتمع بالامن والطمأنينة يجعل المجتمع يتقدم ويتطور مشيرا الى ان وزارة التنمية الاجتماعية تنظر الى الظواهر الاجتماعية السلبية كمظهر من مظاهر الخلل في المجتمع وعلاجه يكون باتخاذ التدابير الاصلاحية من ناحية واجراء الدراسات اللازمة ومعرفة الظروف الاجتماعية والبيئية المحيطة بالاسرة من ناحية اخرى.
واكد ان الاسرة قد تتعرض للخطر ولذلك لا بد من حمايتها ورعايتها وتدريب افرادها والايواء المؤقت لبعض الافراد ممن هم بحاجة لذلك وتقديم برامج التوعية والتثقيف واعادة دمج بعض الافراد مع مجتمعهم وذلك بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة والتطوعية كافة.
واشار العيسى ان هدف وحدة وفريق دعم حماية الاسرة المعرضة للخطر يكمن بالارشاد والتوجيه والمساعدة في حل المشاكل التي تواجه الاسر المعرضة للخطر من خلال تقديم هذه البرامج اضافة للدعم المادي والمعنوي ضمن الامكانيات المتوفرة.
وكذلك توحيد الجهود مع الجهات التي تعمل على حماية الاسرة والمضي قدما معها في تقديم الخدمات المناسبة لها ووضع آلية للتعامل مع المشاكل الاجتماعية التي تواجه الاسرة وتقديم الحلول المناسبة لكل مشكلة اضافة للتوعية والتثقيف في مجال حقوق افراد الاسرة والعمل على تنشئتهم تنشئة سليمة داخل مجتمع وبيئة سليمة فضلا الى حماية الاسرة من التفكك والتشرد.
هذا وتشكلت اللجنة الفريق من الدكتور علي القضاه / الصحة والمقدم عبدالحفيظ الحمايدة/ الامن العام وعبدالعزيز الغزاوي/ السياحة ونبيه علي/ العمل وعلاء الرواشدة/ كلية عجلون الجامعية وهدى عشا/ مؤسسة نهر الاردن ود. سعاد الربضي/ التربية وحسن السواعي/ الاوقاف واحمد المومني/ مديرية التنمية منسقا للفريق.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش