الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منظمات الامم المتحدة تحذر من عمليات طرد وتخويف للعرب شمال العراق * كيسلر يدعو الدول المجاورة للعراق بالسماح للاجئين العبور من العراق حتى زوا

تم نشره في الاثنين 21 نيسان / أبريل 2003. 03:00 مـساءً
منظمات الامم المتحدة تحذر من عمليات طرد وتخويف للعرب شمال العراق * كيسلر يدعو الدول المجاورة للعراق بالسماح للاجئين العبور من العراق حتى زوا

 

 
عمان- الدستور- عايدة الطويل: قال الناطق باسم الامم المتحدة نجيب فريجي ان الامم المتحدة قلقة بشأن التقارير التي تشير الى حدوث عمليات قتل ونهب وطرد اجباري للعرب في شمال العراق مشيرا الى دعوة الامين العام للامم المتحدة لجميع الاطراف احترام الحق في العيش دون تخويف وترويع او طرد مؤكدا ان ذلك من اهم حقوق الانسان الاساسية.
واضاف فريجي في المؤتمر الصحفي اليومي الذي عقد مساء امس الاحد في فندق الاردن لنقل اخر المستجدات بخصوص اعمال الاغاثة المقدمة للعراق.
ان بيانا صدر عن الامين العام للامم المتحدة اشار الى احتمالات حدوث عمليات تشريد كبيرة للسكان العراقيين وقد تستمر اذا لم تحل قضية الفراغ الامني التي تسود الان في العراق.
وكانت تقارير اعلامية وروايات شهود عيان من منظمة مراقبة حقوق الانسان هيومان رايتس ووتش قد اشارت الى حدوث عمليات تخويف وتشريد واسعة للعرب في مدينة كركوك والمناطق التي تقع بالقرب منها.
من جهته قال الناطق باسم مفوضية اللاجئين التابعة للامم المتحدة خلال المؤتمر الصحفي بيتر كيسلر انه يوجد في المنطقة المحايدة بين الاردن والعراق الان اكثر من 1000 من بينهم 400 طفل لاجئ معظمهم من الايرانيين والفلسطينيين والعراقيين والسوريين لا يزالون في انتظار السماح لهم بدخول مخيم اللاجئين الذي اقامته المفوضية على بعد 60 كيلومترا من نقطة معبر الكرامة على الحدود الاردنية العراقية.
واضاف كيسلر ان المفوضية طالبت الدول المجاورة للعراق بما فيها الاردن بفتح الحدود والسماح للاجئين بالدخول الى الدول المجاورة للاقامة في مخيمات تابعة للمفوضية لحين تسوية اوضاعهم او زوال الاسباب الامنية التي اضطرتهم لمغادرة العراق. مشيرا الى ان المفوضية انفقت حتى الان 2.1 مليون دولار لاقامة مخيم خاص للاجئين في بلدة الرويشد وذلك بالتنسيق مع وزارة التخطيط والهيئة الهاشمية للاغاثة في الاردن ولم يستخدم حتى الان.
واوضح كيسلر ان الاردن سمح حتى الان فقط لستة عراقيين لاجئين بدخول اراضيه منذ بداية الحرب.
وكشف الناطق باسم المفوضية ان المفوضية لم تستطع حتى الان معرفة ما حدث في مخيم الطاش الذي يقع غرب بغداد والذي يقطنه ايرانيون اكراد وصل منهم حوالي 570 شخصا الى الحدود الاردنية بانتظار السماح لهم بدخول الاردن كلاجئين.
وقال كيسلر ان المفوضية لم تتحقق من صحة اقوال بعض القادمين الى المنطقة المحايدة بان هناك حملات منظمة من قبل مجموعات عراقية مسلحة موجهة لمهاجمة الفلسطينيين بشكل خاص ما اضطرهم الى اللجوء باتجاه الحدود الاردنية.
واشار نقلا عن روايات القادمين ان هذه الحملات موجهة ضد الفلسطينيين المقيمين في بغداد موضحا ان عدد الفلسطينيين الذين وصلوا ضمن الـ »1000« لاجئ يقدر بحوالي 130 شخصا من بينهم اطفال وهم يعيشون في العراق منذ سنين طويلة.
واضاف ان الاوضاع المعيشية تزداد سوءا في المنطقة المحايدة وبعض اللاجئين يعاني من اوضاع صحية غير جيدة بشكل مزمن وهناك امرأة من المتوقع ان تضع مولودها خلال ايام بالاضافة الى العديد من المسنين.
وردا على سؤال حول اغلاق الحدود السورية مع العراق وما نتج عنه من زيادة تدفق اللاجئين على الاردن اكد كيسلر انه لا يحق لدولة مثل الولايات المتحدة ان تطلب من سوريا اغلاق الحدود مؤكدا ان حق اللجوءالى الدول المجاورة في حالة النزاع والحرب احد حقوق الانسان الاساسية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش