الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكادر الوظيفي لا يغطي الاحتياجات * 400 حالة من ذوي الاحتياجات الخاصة في جرش على قوائم الانتظار للالتحاق بمركز الرعاية والتأهيل

تم نشره في الأربعاء 16 نيسان / أبريل 2003. 03:00 مـساءً
الكادر الوظيفي لا يغطي الاحتياجات * 400 حالة من ذوي الاحتياجات الخاصة في جرش على قوائم الانتظار للالتحاق بمركز الرعاية والتأهيل

 

 
جرش - حسني العتوم: يتعامل مركز جرش للرعاية والتأهيل مع ذوي الاحتياجات الخاصة من شديدي ومتعددي الاعاقة، حيث باشر المركز عمله منذ افتتاحه برعاية الاميرة بسمة عام 1991 ليقدم خدمات الرعاية المؤسسية الكاملة من علاج طبيعي وتمريض وارشاد اسري لذوي المنتفعين، اضافة الى برامج الرعاية الاجتماعية والتأهيلية والانشطة الاجتماعية والترويحية.
وبلغت الطاقة الاستيعابية لهذا المركز 140 سريرا فيما يبلغ عدد المنتفعين فيه 152 منتفعا في حين يبلغ عدد المسجلين على قوائم الانتظار اكثر من 400 حالة.
ويواجه المركز ضغطا كبيرا من المنتفعين فقد قال مدير التنمية الاجتماعية علي جميل صوالحه ان وزارة التنمية الاجتماعية ادركت هذا البعد وقد بدأت فعليا في اقامة مشروع لتوسعة المركز ليستوعب 200 حالة بكلفة 850 الف دينار يشتمل على اقامة جناح اضافي ليتمكن من تقديم خدماته لشريحة اكبر من المنتفعين خاصة وانه يخدم كافة مناطق المملكة.
وقامت »الدستور« بجولة في ارجاء المركز واطلعت على مستوى الخدمات فيه والتي تعتبر متقدمة جدا سواء من حيث الخدمات التمريضية والعلاجية او الجسمية والذي لا يشعر الزائر للوهلة الاولى انه يسير بين ردهات مكان يعيش فيه حالات اعاقاتها شديدة جدا فيما البعض منهم يعانون من حالات الصرع واذا اضفنا الى ذلك قلة الكادر المشرف على هذا المركز والبالغ نحو 64 موظفا وموظفة شاملا كافة الوظائف من مدير المركز وانتهاء بعامل الخدمات فان ذلك يؤكد مدى المعاناة الحقيقية التي يواجهونها والتي يستمر فيها الدوام لاكثر من 16 ساعة يوميا.
والمعروف عالميا ان نسبة عدد الموظفين الى عدد المنتفعين تعادل 3 الى 1 بمعنى ان لكل ثلاث حالات مشرفا بينما نجد ان هذه المعادلة ذات بون شاسع في هذا المركز والذي يؤكد الحاجة الماسة الى مضاعفة عدد الكادر المشرف على المنتفعين في هذا المركز.
واذا كان المركز يوفر كل سبل الحياة الكريمة للمنتفعين من خلال ما هو متوفر فيه من كوادر مدربة ومؤهلة لهذه الغاية فان الصورة تبدو معكوسة تماما للعديد من الحالات المشابهة والتي هي على قوائم الانتظار ومن تلك المشاهدات ما رواه »للدستور« بعض افراد الكادر الوظيفي خلال زياراتهم الميدانية والتي اقلها تقييد المعاق بسلاسل حديدية ووضعه في مكان معزول اضافة الى بعض التصرفات الاخرى كالضرب وما شابه.
وقالت الاختصاصية الاجتماعية في المركز السيدة نوال ولويل ان الخدمات التي يقدمها المركز ايوائية وعلاجية اضافة الى ان جميع المنتفعين مؤمنين صحيا من خلال المراكز الصحية ومستشفى جرش الحكومي واشارت الى ان المرضى الذين يعانون من نوبات صرع يتم التعامل معهم عن طريق العلاج المناسب موضحة ان المنتفعين هم من الحالات الشديدة الاعاقة والذين يحتاجون الى تغيير ملابسهم باستمرار نتيجة التبول وكذلك الحال ينسحب على طريقة التغذية والتي تتم بطرق خاصة جدا حيث ان البعض منهم لا يقوى على بلع الطعام العادي وغير ذلك من الامور.
وقالت ما نتمناه من بعض اولياء الامور ان يكونوا اكثر تعاونا مع المركز خاصة في زيارة ابنائهم مؤكدة ان هؤلاء المعاقين رغم اعاقتهم الا انهم يشعرون بالحنان ويحسون بوجود ذويهم بل انهم ينتظرون زيارتهم وذلك من خلال التصرفات التي تبدو على ملامحهم عند زيارة اقاربهم لهم مشيرة الى ان بعض اولياء الامور مع الاسف عندما يحضرون ابناءهم يقومون بتغيير عناوينهم كي لا يستدل عليهم موضحة ان المركز يهدف الى افادة اكبر عدد ممكن من هذه الحالات والتي تغص بها قوائم الانتظار.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش