الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بكلفة 38 مليون دينار يتوفر منها 800 الف دينار * انشاء 83 منطقة حرفية و58 سوقا و16 مجمع سفريات ومسالخ و150 قاعة ومكبات نفايات في استراتيجية ا

تم نشره في الأحد 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2003. 02:00 مـساءً
بكلفة 38 مليون دينار يتوفر منها 800 الف دينار * انشاء 83 منطقة حرفية و58 سوقا و16 مجمع سفريات ومسالخ و150 قاعة ومكبات نفايات في استراتيجية ا

 

 
عمان - الدستور - تيسير النعيمات: تتضمن استراتيجية وخطة عمل قطاع البلديات والتي اعدتها وزارتا الشؤون البلدية والتخطيط والتعاون الدولي للاعوام 2004-2006 مشاريع لقطاع البلديات بكلفة تزيد عن (38) مليون دينار متوفر منها لتحويل هذه المشاريع حتى الان (800) الف دينار فقط.
وتستند الاستراتيجية الى رؤيا لتطوير قدرة البلديات على القيام بواجباتها ومسؤولياتها بكفاءة وتميز في خدمة وتنمية المجتمعات المحلية والعمل باسلوب مؤسسي لتأدية رسالة تتلخص في تقديم المساعدة اللازمة لبناء القدرات المؤسسية للبلديات من خلال تدريب وتأهيل كوادرها المختلفة في جميع المجالات الادارية والفنية والمالية والبيئية اضافة الى دعم البلديات لتوفير البنية التحتية التنموية وجعلها قوية وقادرة على احداث التنمية المستدامة.
وتتلخص الاهداف العامة للاستراتيجية في بناء وتعزيز القدرات وتعزيز الدور التنموي للبلديات ورفع كفاءة الاداء، اما الاهداف الفرعية فهي بناء القدرات المؤسسية وبناء القدرات الذاتية وتعزيز الانتاجية والمحافظة على البيئة وتجميل المدن وتعزيز دور البلديات في التنمية الثقافية وتطوير وتفعيل آليات المساءلة وتمكين البلديات من تحويل مشاريعها الرأسمالية الكبرى ورفع سوية الخدمات.
وتسعى السياسات المتبعة لتحقيق اهداف الاستراتيجية لابراز دور البلديات كوحدات تقديم خدمات عامة محلية ومنحها السلطات وتكليفها بالمهام اللازمة لذلك والالتزام بتوفير احتياجات البلديات من المعدات والاجهزة الضرورية اللازمة للقيام باعمالها والاستمرار في دعم البلديات لاقامة مشاريع انتاجية - خدمية معززة للانتاج وداعمة للموارد الحالية في البلديات وتوفير البنية التحتية الداعمة لذلك.
ودعم البلديات لاقامة مشاريع تهدف لاحداث نقلة نوعية على الصعيد الجمالي وتوفير البيئة المناسبة لنشر الثقافة وترسيخ مبدأ المساءلة والشفافية والتأكيد على استمرار اتباع النهج المعمول به حاليا في تصديق موازنات البلديات قبل بداية السنة المالية وتفعيل دور بنك تنمية المدن والقرى كوسيط مالي متخصص لقطاع البلديات.
وتمكين البلديات القادرة ماليا من الوصول الى مصادر تمويل طويلة الأجل وتعزيز قدرة بنك التنمية على منح القروض طويلة الأجل من مصادره الخاصة والالتزام بالعمل وفقاً لمبادىء العمل المصرفي في اقراضه للبلديات وتشجيع القطاع الخاص على تنفيذ وادارة بعض انشطة البلديات وعلى قاعدة الجدوى والفاعلية وتشجيع ودعم البلديات على تحسين قدراتها في تحصيل ايراداتها ومكافأة البلديات المتميزة في هذا المجال.
كما تتضمن الخطة الانشطة والبرامج والمشاريع لتعزيز الدور التنموي للبلديات للاعوام 2004-2006 باقامة (83) منطقة حرفية بكلفة 6ر12 مليون دينار و17 سوق خضار بكلفة (1.2) مليون دينار و(41) سوقا شعبية بكلفة (2.4) مليون دينار و(16) مجمع سفريات بكلفة (75.11) مليون دينار و9 اسواق مواشي بكلفة 600 الف دينار و17 سوقا سياحية بكلفة 3.2 مليون دينار.
كما تتضمن مشاريع للمحافظة على البيئة وتجميل المدن وهي مشروع جلالة الملكة رانيا العبدالله لتجميل المدن بكلفة 22 مليون دينار ومشروع المسالخ بكلفة 9 ملايين دينار ومشروع تطوير ادارة النفايات الصلبة ومكاب النفايات 7 ملايين دينار ومشروع انشاء محطات تحويلية لنقل النفايات بكلفة 5 ملايين دينار ومشروع استثمار وتطوير مناطق امتياز شركة الفوسفات في الرصيفة بـ 5 ملايين دينار.
وتتضمن الاستراتيجية مشاريع لتوفير البيئة المناسبة لنشر الثقافة مثل انشاء 254 متنزها ومكتبة بكلفة 65.7 مليون دينار و150 قاعة عامة متعددة الاغراض بكلفة 05.8 مليون دينار و124 مركزا لتكنولوجيا المعلومات بكلفة 86.1 مليون دينار.
وجمع معلومات على مستوى البلدية ونشرها من خلال مواقع الكترونية وأية وسائل نشر مناسبة وتعديل انظمة بنك التنمية بما في ذلك العمل على اسس تجارية وتطوير العلاقة الحالية ما بين البنك والبلديات وتصنيف البلديات ائتمانيا وبالتعاون مع البنك الدولي وتطوير سوق السندات بما يسمح بتمويل مشاريع البلديات وقيام بنك التنمية بحشد الموارد المالية من مصادر مختلفة لتنفيذ مشاريع البلديات.
وفي بند رفع سوية الخدمات المقدمة للمواطنين سيجري العمل على تشجيع البلديات المتجاورة على العمل المشترك في تقديم الخدمات وتشجيع القطاع الخاص على تنفيذ وادارة بعض انشطة البلديات وعلى قاعدة الجدوى والفاعلية ومراجعة وتقييم معادلة التحويلات الحكومية للبلديات لضمان عدالة توزيع الدعم الحكومي للبلديات وبالشكل الذي يساهم في تمكينها من تقديم خدماتها بسوية اعلى.
وسيتم تنفيذ ما سبق من خلال اعطاء حوافز تشجيعية للبلديات على العمل المشترك ودراسة السبل الكفيلة بتشجيع القطاع الخاص للاستثمار في نشاطات البلدية وبالتعاون مع البنك الدولي والمختصين في هذا المجال لمراجعة المعادلة واقتراح بدائل مناسبة لتطويرها.
وفي مجال تشجيع ودعم البلديات على تحسين قدراتها في تحصيل ايراداتها ومكافأة البلديات المتميزة في هذا المجال فسيتم العمل على حصر العوائد المتراكمة على المواطنين للبلديات وتوثيقها في سجلات رسمية والعمل على تطبيق مبدأ التقسيط في تحصيل العوائد المتراكمة على المواطنين وعمل دراسة لايجاد حوافز تشجيع للمواطنين المسددين ضمن فترات زمنية محددة وحوافز للجباة وتفعيل وتحسين اجراءات المتابعة والتحصيل في البلديات.
ويهدف مشروع الحوسبة الشامل لربط الوزارة بمديريات الشؤون التابعة لها والبالغ عددها 99 بلدية ويتطلب ذلك تأمين الاجهزة والنظم وشبكة الاتصالات.
ويشتمل المشروع على شبكة اتصالات داخلية للوزارة تشمل خدمات البريد الالكتروني ونظم التطبيقات وربط الانظمة التطبيقية على نطاق الفروع.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش