الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال برنامج حوار وبمشاركة النواب والمجلسين الاستشاري والتنفيذي*مواطنو عجلون يشخصون هموم المحافظة بغياب المشاريع السياحية والصناعية وتفاقم الفقر والبطالة

تم نشره في السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2003. 02:00 مـساءً
خلال برنامج حوار وبمشاركة النواب والمجلسين الاستشاري والتنفيذي*مواطنو عجلون يشخصون هموم المحافظة بغياب المشاريع السياحية والصناعية وتفاقم الفقر والبطالة

 

 
*دعوة الحكومة الى فتح اسواق جديدة لبيع زيت الزيتون وتبني سياسة زراعية واضحة
عجلون - من علي القضاة
اثار مواطنو محافظة عجلون العديد من القضايا التي تعاني منها المحافظة ومنها انعدام المشاريع السياحية والصناعية والتنموية، وكساد بيع زيت الزيتون وتفاقم مشكلتي الفقر والبطالة وضرورة تحويل كلية عجلون الى جامعة، واعادة تأهيل وسط المدينة وعدم استيفاء رسوم ساعات الثقافة العسكرية من طلبة الجامعات الرسمية والخاصة وضرورة تبني نواب المحافظة هذه القضايا وسواها مما تهم المواطنين.
جاء ذلك خلال برنامج مثلث الحوار الذي سجله التلفزيون الاردني بحضور محافظ عجلون علي الفايز والنواب والمجلسين التنفيذي والاستشاري والحكام الاداريين.
واستعرض المحافظ خلال البرنامج حزمة المشاريع التنموية والخدمية التي نفذت العام الماضي وما يجري تنفيذه العام الحالي من خلال الموازنة وبرنامج التحول الاقتصادي وتعزيز الانتاجية مشيراً الى ان نسبة الانجاز العام الماضي بلغت 96% وهذا العام بلغت نسبة الانجاز 5.76% حتى الآن، تم تنفيذ 96 مشروعاً بالكامل من أصل 199 مشروعاً معرباً ان ترتفع النسبة الى 90% .
واستعرض المحافظ ما أنجز من مشروعات تأهيلية وتدريبية مبيناً أنه تمت المباشرة بمشروع انتاج الصابون البلدي بعد تدريب (80) سيدة من مناطق مختلفة بالتعاون بين الاتحاد التعاوني »واليونيدو« وتم اختيار 16 سيدة كمدربات وانشاء مشاريع الالبان ومشاريع الاستصلاح الزراعي حيث تم دعم هذه المشروعات من قبل الاقراض الزراعي وصندوق التنمية والتشغيل.
وقال ان هناك مشروعات تستحق الدراسة جدياً مثل مشروع التلفريك والمتنزه القومي والقرية السياحية وقد تم مشاهدة مواقع هذه المشروعات من قبل العديد من المستثمرين مؤكداً ان المشروعات الاستثمارية الكبرى تساهم في حل مشكلتي الفقر والبطالة.
وبين المحافظ ان انشاء المعصرة المتكاملة جاء بمبادرة واهتمام الملك عبدالله الثاني محاولة لتسويق زيت الزيتون وتشغيل الأيدي العاملة في مناطق بلاص والسفينة ومحيطهما مشيراً الى مبادرة جمعية الفنادق الاردنية بالتنسيق مع وزارة التخطيط باعادة تأهيل المباني التراثية في مناطق قضاء صخره بقيمة 250 الف دينار حيث تم توقيع عقود مع 50 مواطناً لاعادة تأهيل المباني لغايات السياحة الداخلية والخليجية.
واشار الى المشروعات التي تنفذ من قبل مؤسسة نهر الاردن وتبلغ كلفتها 770 الف دينار وتتمثل بمشروع الحصاد المائي لبركة عبين وقد انجز من هذا المشروع حوالي 90% وبقيمة 95 الف دينار ومشروع المجمع الزراعي بقيمة 680 الف دينار ومشروعات تطوير السياحة البيئية في محمية عجلون بانشاء مخيم بيئي سياحي وخدمات مرافقة بقيمة حوالي 250 الف دينار.
واضاف ان المحافظة مصنفة من الزراعية السياحية ومن اسباب مشكلات الفقر تفتت الملكيات الزراعية وقلة حيازات الافراد مما أدى الى العزوف عن العمل في الزراعة لقلة الانتاج.
واشار النائب فلاح القضاة ان دور النائب تشريعي ورقابي وأن هناك تجاوبا حكوميا مع العديد من القضايا التي تم طرحها خاصة تحويل كلية عجلون الى جامعة وقد اخذنا وعدا بتحويلها تدريجياً من خلال التوسع في التخصصات الجامعية بمعدل 2-3 تخصصات سنوياً الى جانب موافقة التعليم العالي على انشاء جامعة حيث سيساعد انشاء مثل هذه الجامعة في الاستثمار وتشغيل الأيدي العاملة وأكد أهمية تحويل عجلون الى اقليم سياحي.
واشار النائب عبد الله فريحات الى وعود الحكومة بانشاء سد على وادي كفرنجه بقيمة 16 مليون دينار وفتح مكتب للاشغال والمؤسسة المدنية الاستهلاكية والتنمية الاجتماعية وسوف تستكمل بقية الدوائر تباعاً مؤكداً الحاجة الى تحويل عجلون الى جامعة.
وأشار النائب عرب الصمادي الى اهمية الاستثمار في القطاع السياحي وانشاء مدينة صناعية على غرار المناطق الأخرى.
وأشار المواطن كمال غرايبه من الهاشمية الى ضرورة انشاء مركز صحي شامل ومركز للدفاع المدني على مثلث الوهادنه واستحداث مديرية قضاء لمناطق الهاشمية والوهادنه وحلاوة ودير الصمادية. والاهتمام بالمواقع السياحية والأثرية.
وطالب المواطن محمد قواقفه الاهتمام بصحن المدينة وتطويرها وكذلك الحال في محيط المسجد الكبير وانشاء مستشفى عسكري يخدم المواطنين وتطوير خدمات المستشفى الحالي.
وطالب المواطن محمد عليوه بضرورة حل مشكلة زيت الزيتون المكدس لدى المواطنين وتدني اسعاره الذي انعكس على أوضاعهم الاقتصادية من خلال فتح أسواق جديدة وتبني سياسة زراعية واضحة.
وطالب المواطنون بفتح حوارات مع المسؤولين لدراسة الهموم والمشاكل التي تهم المواطنين.
وطالب المستثمر في القطاع السياحي خليل الجوهر الى ايلاء البرامج السياحية اهتماماً اكبر مشيراً الى أنه قد اعلن عن بيع ما لديه من مرافق سياحية وفندق وبركة سياحية لعدم جدوى الاستثمار في هذا المجال رغم الأسعار المنافسة. كما ان السائح الذي يزور عجلون لا يأكل ولا يشرب ولا يتجول في عجلون وانما يشاهد القلعة ويتجول فيها.
وأكد المواطنون ضرورة تبني نواب المحافظة موقفا موحداً من قضايا ومشاكل المحافظة وأن يكون صوتهم واحدا امام الحكومة الى درجة ربط المطالب والموافقة عليها مع الثقة اسوة بالمناطق الأخرى.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش