الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انتشار ظاهرة بيع الركاب من حافلة لاخرى*الفوضى تتسبب بمشاجرات بين المواطنين في مجمع انطلاق باصات السلط

تم نشره في الأحد 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2003. 02:00 مـساءً
انتشار ظاهرة بيع الركاب من حافلة لاخرى*الفوضى تتسبب بمشاجرات بين المواطنين في مجمع انطلاق باصات السلط

 

 
السلط - الدستور - رامي عصفور
اكد العديد من المواطنين في السلط انهم يواجهون صعوبات ومشاكل خلال استخدامهم للحافلات العاملة التي تنقلهم الى عمان وتزداد المعاناة في رمضان، حيث يخرج الكثير من المواطنين عن الالتزام بـ »الدور« في الطابور، الامر الذي يخلق مشاجرات بينهم.
فقد قال طارق محمود ان المشكلة تبدأ من مجمع انطلاق الباصات في السلط وخاصة في عملية انتظام الدور وبالذات باصات رغدان والعبدلي حيث اعداد كبيرة من المواطنين يتدافعون على ابواب الباصات للحصول على مقعد، الامر الذي يخلق فوضى وتتطور احيانا الى عراك بالايدي، خاصة في الفترة الصباحية.
وطالب محمود بضرورة تواجد رجال السير في المجمع لتنظيم الدور حتى لا تحدث التجاوزات وتعيق وصول الركاب الى اماكن عملهم ودراستهم في الوقت المناسب دون تأخير.
اما الطالبة نسرين احمد والتي تدرس في الجامعة الاردنية فتقول انها تتواجد في المجمع منذ الساعة السادسة والنصف صباحا حتى تستطيع الوصول الى الجامعة في الوقت المناسب.
وتضيف انه على الرغم من التزامها بالدور كغالبية الركاب الا ان بعض المواطنين يحاولون تجاوز الدوروهذا يسبب فوضى كبيرة وتزاحما شديدا على الباصات وتدافعا بين الركاب.
واكدت نسرين على ان هذه المشكلة لا تعاني منها وحدها فقط بل يوجد الكثير من الطالبات والطلاب الذين اصبحوا يتأخرون بشكل متكرر عن محاضراتهم بسبب ازمة الدور في مجمع الباصات.
اسامة خريسات قال انه يعمل في احدى الشركات الخاصة في عمان وبسبب تأخره المستمر عن العمل فقد تم توجيه انذار له مما حرمه من الزيادة والعلاوات التحفيزية، وارجع سبب تأخره الى الازمة الكبيرة والخانقة في الفترة الصباحية وخاصة ما بين الساعة السادسة والثامنة صباحا وعدم انتظام الدور في مجمع الباصات وبالذات في الخطوط المتوجهة الى عمان على الرغم من وجود اعداد كبيرة من الباصات ولكن المشكلة تكمن في عدم وجود النظام والدور وقيام غالبية الركاب بمحاولة الوصول الى الباصات دون الوقوف في الدور مما يسبب العديد من المشاحنات بينهم وبين سائقي الباصات.
وطالب خريسات بضرورة وجود افراد من رجال السير لتنظيم الدور والتعامل بحزم مع الذين يتسببون بالفوضى والذي بدوره يؤدي الى تأخر الناس عن اعمالهم.
اما احمد الجغبير فأكد وجود مشكلة اخرى يعاني منها المواطنون في وسائط النقل وهي عدم اكمال الباصات وصولها الى اخر محطة لها وهي السلط وانزال الركاب في صويلح ونقلهم الى باص اخر بهدف كسب الوقت للرجوع الى المجمع في العبدلي من اجل الحصول على اكبر عدد من الركاب وقد اطلق سائقو الباصات على هذه العملية اسم »بيع الركاب« حيث يقومون بنقل الركاب من باص الى اخر مع دفع اجورهم.
واضاف الجغبير ان هذا الاجراء يتسبب في تأخره المتكرر عن عمله حيث تعرض لعملية »البيع« اكثر من ثلاث مرات وفي الفترة الاخيرة اضطر هو وبقية الركاب الى دفع الاجرة مرتين لان سائق الباص الاخر اكد عدم حصوله على الاجرة من سائق الباص الاول وطالب الركاب بدفع الاجرة مما تسبب في حدوث شجار ما بين الركاب والسائق وطالب الجغبير بضرورة وجود شرطة بين الركاب من اجل الحد من هذه الظاهرة التي اصبحت تزداد بشكل كبير.
سائق احدى الباصات التي تعمل على خط رغدان -السلط والذي رفض ذكر اسمه اكد على وجود عملية »بيع الركاب« وان السائقين يهدفون منها كسب الوقت من اجل الرجوع الى مجمع رغدان في وسط عمان والحصول على نقلة اخرى اضافية من اجل زيادة الغلة نظرا لمعاناة كثير منهم من الظروف المعيشية الصعبة.
اما رعد درادكة فعبر عن تخوفه من ازدياد الازمة بشكل كبير خلال رمضان المبارك.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش