الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مجاهد: عاصفة الشهب كل 33 عاما...زخة شهب اسديات في سماء المملكة منتصف الشهر

تم نشره في الثلاثاء 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2003. 02:00 مـساءً
مجاهد: عاصفة الشهب كل 33 عاما...زخة شهب اسديات في سماء المملكة منتصف الشهر

 

 
عمان - بترا - تشهد السماء الاردنية في منتصف شهر تشرين الثاني الحالي»زخة شهب الاسديات« حيث يتوقع الفلكيون ان تظهر العشرات من الشهب خلال الساعة الواحدة في المعدل0
وقال الراصد الفلكي عماد مجاهد لوكالة الانباء الاردنية ان القارة الاميركية واستراليا وشرق اسيا ستكون افضل المناطق في العالم لرصد زخة الشهب التي ستظهر ما بين 1319 من الشهر الحالي0
واضاف ان زخة شهب الاسديات التي سميت بذلك نسبة لبرج الاسد الذي تظهر من جهته يمكن ان تتطور لتصبح عاصفة من الشهب يتكرر ظهورها كل 33 عاما مشيرا الى ان اول تسجيل لهذه العاصفة كان عام 1833م حيث ظهرت على شكل ندف الثلج ووصل عدد شهبها الى الف شهاب في الساعة واحدثت هذه العاصفة ضجة كبيرة وخوفا وهلعا كبيرين في امريكا الجنوبية0
وظهرت العاصفة بعد 33 عاما في اوروبا الا انها لم تظهر سنتي 1900و 1933 بسبب انحراف نهر الغبار/مصدر الشهب/عن مدار الارض نتيجة تأثير جاذبية كوكبي المشتري وزحل عليه وبالتالي لم تظهر العاصفة ولكنها ظهرت ايضا من جديد سنة1966 ميلادية لذلك يتوقع الفلكيون ان تظهر العاصفة للمرة الثانية في ذروتها القادمة خلال تشرين الثاني المقبل 0
وعن سر تكرارعاصفة شهب الاسديات كل33 عاما قال مجاهد ان اصل العاصفة هو المذنب»تمبل تيتل« الذي يدور حول الشمس مرة واحدة كل33 عاما وعندما يقترب من الشمس والارض معا فانه يشحن مداره بكميات هائلة من ذرات الغبار التي يتركها في طريقه ويتقاطع مداره مع مدار الارض يوم 17 تشرين الثاني من كل عام فتظهر العاصفة مرة واحدة وبشكل دوري كل33 عاما0
وقال مجاهد ان الشهب عبارة عن ذرات غبارية لا يزيد حجمها عن حبة الحمص ومنتشرة في الفضاء واثناء دوران الارض حول الشمس يدخل بالغلاف الغازي الارضي عدد كبير منها بسرعة تتراوح مابين/11/كم و/74/كم في الثانية مما يؤدي الى احتكاكها بقوة بالغلاف الغازي الارضي يؤدي الى تولد حرارة كبيرة ثم توهجها لذلك تظهر الشهب على شكل حزمة نارية لامعة لثوان ثم تختفي نتيجة احتراقها وتحولها الى رماد0
واضاف مجاهد ان هذه الشهب تبدأ بالظهور عادة على ارتفاع 120 كيلومترا من سطح الارض ثم تتحول الى رماد خفيف على ارتفاع 60 كيلومترا من سطح الارض وبالتالي لايصل اي من هذه الشهب سطح الارض0
واكد على ان هذه الشهب لا تشكل خطورة على سكان الارض على الاطلاق ولكنها يمكن ان تؤثر على الاقمار الصناعية التي تدور حول الارض والموجودة خارج غلافها الغازي مثل اقمار الاتصالات والرصد الفلكي التي يمكن ان تصاب خلاياها واجهزتها الدقيقة جراء هذه العاصفة الشهابية0
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش