الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في مؤتمر صحفي لوفد طلبة جامعة هوبكنز * زيارتنا للاردن غيرت الصورة النمطية عن الشرق الاوسط في امريكا بعد احداث 11 ايلول

تم نشره في السبت 14 حزيران / يونيو 2003. 03:00 مـساءً
في مؤتمر صحفي لوفد طلبة جامعة هوبكنز * زيارتنا للاردن غيرت الصورة النمطية عن الشرق الاوسط في امريكا بعد احداث 11 ايلول

 

 
عمان ـ الدستور ـ عز الدين خليفة: اعرب وفد من معهد الدراسات الدولية التابع لجامعة جون هوبكنز الامريكية يضم (17) طالبا طالبة عن اعجابهم بما يتمتع به الاردن من تطور على مختلف الصعد الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية وبالمكانة التي تتمتع بها المرأة الاردنية في مختلف المجالات وكذلك المواقع السياحية والاثرية في الاردن ونوهوا الى انهم خرجوا بصورة متميزة للاردن تختلف عن الصورة النمطية السائدة عن منطقة الشرق الاوسط في الغرب بعد احداث الحادي عشر من ايلول.
وتحدث باسم الوفد الطالب الاردني خالد العتوم الدارس في جامعة هوبكنز منسق الوفد وعدد من اعضاء الوفد خلال مؤتمر صحفي عقد في فندق الاردن امس في ختام زيارة للاردن استمرت 14 يوما وقالوا ان احداث الحادي عشر من ايلول تركت اثرا سلبيا على صورة الوطن العربي لدى الامريكيين. وان لم يتخذ اجراء حاسم لتغيير هذه الصورة فان ذلك سينعكس سلبا على السياسة الامريكية المستقبلية في المنطقة ومن الضروري الا يقع قادة المستقبل تحت وطأة هذا التصور.
واوضحوا ان التواصل بصدق ومسؤولية والتفاهم المتبادل عبر الجيل الجديد من قادة المستقبل في البلدين يعد خطوة جوهرية لتجلية الصورة. ومن بين هؤلاء الطلبة دارسون في اعرق المؤسسات الاكاديمية حول العالم الذين يشكلون جيلا جديدا من القادة سيضطلعون بتشكيل مستقبل العلاقات العربية الامريكية ولا بد ان يكون تعليمهم المتصل بالعالم العربي دقيقا وصادقا لينعكس ذلك على السياسة التي سيمثلونها.
واكد اعضاء الوفد ان الاردن دولة تجمع بين العراقة والحداثة وتحتل موقعا استراتيجيا ومعروفة بدورها الفعال في الساحة السياسية في المنطقة ومعروفة تاريخيا كمركز للتجارة ويمتاز الاردن عن غيره من دول المنطقة بجهوده الدبلوماسية الاقليمية والدولية ومن ذلك السلام مع اسرائيل ودوره تجاه الفلسطينيين والقضية الفلسطينية وسعيه المتواصل لخلق دولة المؤسسات والحفاظ على ثقافته الفريدة وتميزه الاقتصادي.
واوضحوا ان رحلتهم التعليمية للادرن استغرقت 14 يوما لتعزيز التفاهم والتعاون بين الولايات المتحدة الامريكية والاردن. وقالوا نسعى كقادة للمستقبل من القطاع العام والخاص. لخلق رؤية اعمق للمنظور السياسي والاقتصادي والثقافي للاردن ووضع تصور للعلاقة المستقبلية مع الاردن من نافذة اوسع. وازدادت اهمية الرحلة لتزامنها مع الحرب الاخيرة على العراق والجهود الاقليمية والدولية لانجاح خريطة الطريق.
ويضم الوفد 17 طالب دراسات عليا متميزين من معهد الدراسات الدولية في جامعة جون هوبكنز بواشنطن، من تخصصات متباينة تشمل دراسات الشرق الاوسط والسياسة الخارجية الامريكية والدراسات الاستراتيجية وجميعهم يؤمنون بأهمية دراسة الاردن على ارض الواقع.
واوضحوا ان رحلتهم اشتملت على لقاءات مع مسؤولين وممثلين عن القطاع الخاص. وتركزت اللقاءات على قضايا الدبلوماسية والشؤون الخارجية والسياسات المحلية والتجارة والاقتصاد والطاقة والدفاع واللاجئين والتاريخ والثقافة بالاضافة الى لقاءات مع ممثلي وسائل الاعلام المحلية والعالمية والمنظمات غير الحكومية في الاردن والدبلوماسيين الامريكيين في الاردن.
واكدوا على تميز المواطن الاردني الذي لمسوا عبر لقاءاتهم الميدانية معه روح الضيافة والرغبة في الحوار مع الاخر بالاضافة الى ارتفاع وتميز مستواه العلمي ووعيه بالقضايا المختلفة المحيطة به. وشكروا جميع المؤسسات والافراد الذين ساهموا في انجاح رحلتهم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش