الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لدى لقائها طلبة الاردنية: شرف تؤكد اهمية مشاركة الشباب والمرأة في الانتخابات النيابية المقبلة

تم نشره في الأحد 8 حزيران / يونيو 2003. 03:00 مـساءً
لدى لقائها طلبة الاردنية: شرف تؤكد اهمية مشاركة الشباب والمرأة في الانتخابات النيابية المقبلة

 

 
عمان – الدستور: اكدت العين السيدة ليلى شرف اهمية مشاركة الشباب والمرأة في الانتخابات النيابية المقبلة مشيرة الى التعديلات الجوهرية التي طرأت على قانون الانتخاب الذي خفض سن الناخب الى 18 عاما وتوسيع قاعدة مشاركة المرأة في العمل النيابي من خلال تخصيص الكوتا النسائية في المجلس النيابي المقبل.
واضافت خلال لقائها مجموعة من طلبة الجامعة الاردنية المشاركين في برنامج »الديمقراطية والمرأة في البرلمان« الذي ينفذه مكتب خدمة المجتمع في الجامعة ان الانتخابات النيابية تعد احد اشكال وادوات الديمقراطية مؤكدة دور الديمقراطية في المساهمة في دفع عملية التنمية المستدامة.
واعربت السيدة شرف في اللقاء الذي حضره رئيس الجامعة الدكتور عبدالله الموسى عن تطلعها الى ان تفرز الانتخابات النيابية مجلسا نيابيا قويا يعمل على سن التشريعات الملائمة للمرحلة المقبلة ويتفاعل مع القضايا الوطنية والاقليمية معربة عن املها في مساهمة مجتمع الطلبة في اختيار النائب المناسب ووصول عدد من النساء الى قبة البرلمان والتركيز على ميادين الخدمة العامة.
واشارت الى اهمية دور مؤسسات المجتمع المدني في تحمل العبء عن الدولة في تقديم الخدمات مشيدة بتجربة الجامعة الاردنية في اقامة نشاطات لا منهجية توفر المناخات الملائمة امام الطلبة لتعزيز مبادىء الحوار وقبول الرأي والرأي الآخر.
من جانبه اشاد الدكتور الموسى بالعطاء الموصول الذي قدمته السيدة شرف من خلالها تقلدها مناصب عليا وكناشطة في العمل التطوعي على الساحتين الاردنية والعربية وكمفكرة تعد من رائدات العمل النسائي في الوطن العربي.
وقدم الدكتور الموسى للسيدة شرف درع الجامعة بهذه المناسبة ثم كرم الطلبة المشاركين في برنامج الديمقراطية والمرأة في البرلمان وهم شهاب عماوي، شيرين ابو قعنونة، خلود الحنيطي، فاروق الشريدة، سليمان الصمادي، بلال القادري، فاطمة عياش، رامي كنعان، نسرين العرمان، ورشا الخوالدة.
وكانت السيدة شرف قد افتتحت فعاليات ونشاطات اليوم المفتوح الذي نظمه مكتب خدمة المجتمع في الجامعة والذي اشتمل على معرض للمؤسسات التطوعية والهيئات والمنظمات الدولية التي شاركت في انجاح مشروع الديمقراطية والمرأة في البرلمان.
وقال مدير مكتب خدمة المجتمع في الجامعة الدكتور مفضي ابو هولا ان المشروع نفذ في الجامعتين الاردنية والعلوم والتكنولوجيا الاردنية بدعم من الاتحاد الاوروبي والمجلس الثقافي البريطاني في عمان.
واضاف ان المشروع الذي بدىء بتنفيذه في 21/5/2002 يهدف الى توسيع مشاركة الشباب الاردني في الانتخابات النيابية القادمة اضافة الى دعم الجهود الوطنية لوصول المرأة في البرلمان.
واشار الى ان المشروع نفذ عدة برامج اشتملت على لقاءات حوارية بين الطلبة وشخصيات سياسية اردنية ابرزهم رئيس مجلس النواب السابق المهندس عبدالهادي المجالي والعين طاهر حكمت رئيس اللجنة القانونية في مجلس الاعيان ووزيرة التنمية الاجتماعية السابقة السيدة تمام الغول والعين السيدة ليلى شرف اضافة الى تنظيم زيارة ميدانية الى بريطانيا لعدد من الطلبة المشاركين في البرنامج للتعرف على المؤسسات الديمقراطية في بريطانيا وبخاصة المجالس النيابية العريقة.
حضر فعاليات اليوم المفتوح نائبا رئيس الجامعة الدكتور شتيوي العبدالله والدكتور جميل الصمادي وعدد من عمداء الكليات ومدير المركز الثقافي البريطاني في عمان السيد تيم جور وعدد من كبار المسؤولين في الجامعة وجمع من طلبة الجامعة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش