الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مباحثات بين رئيس الوزراء ونظيره الايطالي: أبوالراغب: خريطة الطريق قد تكون الخيار الأخير لاحلال السلام في المنطقة

تم نشره في الأربعاء 11 حزيران / يونيو 2003. 03:00 مـساءً
مباحثات بين رئيس الوزراء ونظيره الايطالي: أبوالراغب: خريطة الطريق قد تكون الخيار الأخير لاحلال السلام في المنطقة

 

 
عمان - بترا - اجرى رئيس الوزراء علي ابوالراغب ونظيره الايطالي سيلفيو برلسكوني مباحثات في دار رئاسة الوزراء امس تركزت حول العلاقات الثنائيه بين البلدين والاوضاع الاقليمية في المنطقة.
واكد ابو الراغب خلال اللقاء الذي حضره وزير الدولة للشؤون الخارجية / وزير الخارجية بالوكالة شاهر باك ان زيارة رئيس الوزراء الايطالي للمنطقة تأتي في وقت هام وحساس حيث الفرصة مواتية لاطلاق عملية السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين.
وشدد ابو الراغب على ان خريطة الطريق قد تكون الخيار الاخير لاحلال السلام في المنطقة مؤكدا اهمية استثمار الفرصة المتوفرة حاليا حيث الدعم الامريكي والتزام الرئيس بوش باقامة الدولة الفلسطينية.
واكد رئيس الوزراء ضرورة دعم الحكومة الفلسطينية لتقوم باداء واجباتها في خدمة القضية والشعب الفلسطيني مشيرا الى ان هذا الدعم يجب ان يكون من الجميع وخاصة الولايات المتحدة.
ودعا ابو الراغب الاتحاد الاوروبي الى لعب دور اكبر وبالتعاون مع الولايات المتحدة لاعادة اطلاق عملية السلام في المنطقة.
واشار بهذا الصدد الى ان الاردن وبحكم علاقاته الجيدة مع جميع الاطراف له دور هام في دعم عملية السلام وتطبيق خريطة الطريق.
واعرب ابو الراغب عن شكره لرئيس الوزراء الايطالي على الخطة الاقتصادية التي طرحها رئيس الوزراء الايطالي لدعم الفلسطينيين والمنطقة مؤكدا ان هذه اشارة واضحة على اهتمام ودعم اوروبا وايطاليا للعالم العربي والمنطقة.
وقال ابو الراغب ان رئاسة ايطاليا المقبلة للاتحاد الاوروبي ستعطيها فرصة لتساهم بشكل اكبر في دعم عملية السلام.
وفي الشأن العراقي جدد رئيس الوزراء دعوة الاردن الى اقامة حكومة عراقية مستقله تكون قادرة على ادارة شؤون البلاد واحلال الامن والسلام.
ورحب ابو الراغب في تصريحات صحفية عقب اللقاء بزيارة رئيس الوزراء الايطالي الى الاردن قائلا »ان هذه الزيارة هامة جدا وتأتي في وقت مصيري حيث ستترأس ايطاليا الاتحاد الاوروبي في دورته المقبلة«.
وبين انه ناقش مع برلسكوني القضايا المتعلقة بالمنطقة وخاصة المسألة الفلسطينية وخريطة الطريق معربا عن اعتقاده باهمية دعم اللجنة الرباعية والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا والامم المتحدة لتطبيق خريطة الطريق.
واكد رئيس الوزراء ان الفرصة المتاحة حاليا فرصة هامة حيث يمكن لعملية السلام ان تتقدم ويحل السلام في المستقبل وبحيث تكون هناك دولتان فلسطينية واسرائيلية جنبا الى جنب.
وقال لقد ناقشنا القضية العراقية واتفقنا على اننا بحاجة الى القيام بالكثير من الجهود من اجل الشعب العراقي 00كما ناقشنا العلاقات الثنائية ويمكننا القول اننا نتمتع بعلاقات ممتازة مع ايطاليا.
وفي سياق شكره لايطاليا على دعمها للاردن ولشعوب المنطقة قال ابو الراغب »اعتقد ان امامنا اشهرا هامة لنعمل بجدية لدعم مسيرة السلام وتطبيق خريطة الطريق وبنفس الوقت رفاه هذه المنطقة وشعوبها«.
من جانبه قال رئيس الوزراء الايطالي ان زيارته للمنطقة تأتي بهدف الحصول على المزيد من المعلومات حول قضايا المنطقة خاصة وانه يشمل اوروبا في اللجنة الرباعية خلال الاشهر الستة المقبلة مشيرا الى ان اللجنة مسؤولة عن تقديم الدعم لايجاد حل سلمي بين الفلسطينيين والاسرائيليين.
وقال ان ايطاليا اتخذت مبادرة للسلام وقدمت خطة لاعادة بناء الاقتصاد الفلسطيني والمنطقة مبينا ان هذه الخطة قدمت للمجلس الاوروبي والى اجتماع الدول الثماني في ايفيان بفرنسا.
واضاف ان وزراء مالية هذه الدول مسؤولون عن مراجعة هذه الخطة وتحديثها بعد التوتر الذي شهدته العلاقات العام الماضي بين الفلسطينيين والاسرائيليين.
وقال برلسكوني ان هدفنا ان نحصل على التزام محدد على الطاولة بالنيابة عن دول مجموعة الثماني ودول الاتحاد الاوروبي.
وتابع قوله »ان ايطاليا واكثر من ذلك تقدم مكانا في صقليه لعقد اول مؤتمر سلام«.
واعرب عن الامل بان الحصول على هذا الالتزام الاقتصادي على الطاولة سيدعم وبشكل جدي بدء المفاوضات حتى تصبح الهدنة سلاما دائما.
وقدم في ختام تصريحه الشكر الى جلالة الملك عبد الله الثاني ورئيس الوزراء على الاقتراحات والمعلومات التي قال انها »ستساعدني في عملي خلال الاشهر المقبلة«.
واختتم رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني زيارة قصيرة للمملكة قابل خلالها جلالة الملك عبد الله الثاني، واجرى مباحثات مع رئيس الوزراء علي ابوالراغب تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين وتطورات الاوضاع في المنطقة.
وكان في وداع رئيس الوزراء الايطالي الذي جرى له وداع رسمي في مطار عمان رئيس الوزراء علي ابوالراغب ووزير الدولة للشؤون الخارجية وزيرالخارجية بالوكالة شاهر باك.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش