الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جلالتها تزور الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية وتلتقي السيدة اندره لحود: الملكة رانيا تدعو الى تعزيز الدور الحضاري والاجتماعي والسياسي للمرأة العربية

تم نشره في الاثنين 16 حزيران / يونيو 2003. 03:00 مـساءً
جلالتها تزور الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية وتلتقي السيدة اندره لحود: الملكة رانيا تدعو الى تعزيز الدور الحضاري والاجتماعي والسياسي للمرأة العربية

 

* علينا مد يد العون لأهلنا واخواننا في فلسطين والعراق
بيروت - عايدة الطويل - و»بترا« - ركزت جلالة الملكة رانيا العبد الله رئيسة قمة المرأة العربية الثانية.. ورئيسة المجلس الاعلى لمنظمة المرأة العربية على المسؤوليات الكبيرة الملقاة على عاتق المرأة العربية والتي تتطلب بذل المزيد من الجهود لشرح وجهات النظر وتعزيز الدور الثقافي والحضاري والاجتماعي والسياسي لها.
جاء ذلك خلال زيارة جلالتها امس الى مقر الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية في بيروت واجتماعها مع رئيسة الهيئة السيدة اندره لحود عقيلة رئيس الجمهورية اللبنانية ونائبة الرئيسة السيدة رنده بري عقيلة رئيس مجلس النواب اللبناني وعقيلة رئيس الوزراء اللبناني السيدة نازك الحريري وعضو البرلمان اللبناني السيدة بهية الحريري وعدد من النساء الفاعلات في مؤسسات المجتمع المدني في لبنان.
واستعرضت جلالتها خلال الاجتماع الخطوات التي قطعتها مؤسسة القمة منذ استلام الاردن رئاستها وهي تأسيس منظمة المرأة العربية وانشاء موقع الكتروني للمنظمة على شبكة الانترنت العالمية ليكون صلة الوصل بين النساء العربيات حول المواضيع ذات الاهمية، اضافة الى بناء علاقات مع هيئات الاعلام العربية الفضائية للبدء باعطاء قضايا المرأة اهمية اكبر ومشاركة النساء العربيات في طرح جميع المواضيع التي تخص المواطن العربي اضافة الى اطلاق مشروع الحوار الثقافي بين النساء العربيات ونساء العالم لطرح مواضيع مهمة وشرح وجهة النظر العربية الاسلامية بحرية لاستنارة الفكر والانفتاح على ثقافات العالم.
وخلال الزيارة التي تأتي في اطار جهود جلالة الملكة رانيا في مجال تمكين المرأة وتعزيز دورها لرسم المستقبل لاسرتها ومجتمعها استمعت جلالتها الى شرح عن نشاطات ومشاريع الهيئة في لبنان.
وفي ختام الزيارة سجلت جلالتها كلمة في سجل كبار الزوار اشادت فيها بدور الهيئة والعاملين فيها.
ويذكر ان الهيئة تأسست عام 1995 بهدف تطبيق السياسات لتعزيز مبدأ النوع الجندر في السياسات الانمائية بما يتوافق مع الحلول الدولية التي طرحت في مؤتمر المرأة الدولي الذي عقد في بكين عام 1995.
وتعمل الهيئة بشكل موسع على تغيير التشريعات لوضع خطة وطنية لتعزيز الوعي المجتمعي وايجاد اليات للتغيرات التشريعية الخاصة بالمرأة.
من جهة اخرى، اطلقت جلالة الملكة رانيا والسيدة اندره لحود دراسة النساء في مواجهة الحرب النسخة العربية والتي اعدتها اللجنة الدولية للصليب الاحمر.
وفي كلمة لجلالة الملكة رانيا العبد الله حول اطلاق الدراسة قالت جلالتها ان لم يكن بمقدورنا ان نمنع الحروب والنزاعات المسلحة فانه من المؤكد ان باستطاعتنا المبادرة في اعادة البناء نفسيا وماديا من خلال جهود منظمة وجادة لتخطي الآثار التي تخلفها الحروب ولعل لبنان يمثل نموذجا لتجاوز الظروف الصعبة التي مر بها جراء الحروب واصبح مثالا يعكس ارادة الانسان السلام والرفاه.
واضافت جلالتها اننا نعيش اليوم في منطقتنا امام تحد كبير.. تحد يتمثل في قدرتنا جميعا على التصدي للظروف الصعبة التي تمر بها اخواتنا واخواننا في العراق وفلسطين وعلينا ان نمد يد العون والمساعدة لاهلنا وتوجيه طاقاتنا وقدراتنا للمساهمة في اعادة اعمار العراق واعطاء الامل لابنائه وشعبه الامل في مستقبل افضل والامل لشعب فلسطين في احلال السلام ليعمل ونعمل معه على بناء دولته ونيل حريته.
وتقوم هذه الدراسة على بحث موسع حول اثر الصراعات والحرب على النساء كما ترصد المشاكل التي تواجه النساء خلال الحرب وتركز على مواضيع مثل الامن الشخصي والنزوح وعدم توفير العناية الصحية والاعتقال.
وكانت جلالة الملكة رانيا العبد الله قد اطلقت النسخة العربية لهذه الدراسة اقليميا من الاردن في شهر تشرين الثاني من العام الماضي0 ولابراز معاناة النساء في مواجهة الحروب افتتحت جلالة الملكة رانيا العبد الله والسيدة اندره لحود معرضا للصور الفوتوغرافية بتنظيم من طلبة الجامعة الاميركية في لبنان بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الاحمر في ساحة البرزكان في بيروت خلال الفترة الواقعة ما بين 16 - 22 الشهر الجاري كما تم خلال المعرض عرض فيلم فيديو يبين معاناة النساء في مواجهة الحرب0 وتعتبر حماية النساء المتاثرات بالنزاعات والحروب وتقديم الدعم والمساندة لهن من اولويات اللجنة الدولية للصليب الاحمر ولجهودها المتواصلة بهدف تفعيل تطبيق القانون الدولي الانساني وحقوق الانسان واللاجئين وتعتبر دراسة النساء والحرب اداة للتعريف باحتياجات حماية النساء المتاثرات بالحروب والنزاعات وسبل حمايتهن.
وقد أقامت السيدة اندره لحود حفل غداء على شرف جلالتها بحضور اعضاء الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية، وأشادت السيدة لحود بزيارة جلالتها للهيئة كونها اول سيدة اولى عربية تزور الهيئة منذ تأسيسها عام 1995م.
وقدمت د. ليلى نعمة امين سر الهيئة هدية تذكارية من قبل الهيئة لجلالتها. وتحدثت جلالتها خلال مأدبة الغداء التي حضرها العشرات من سيدات المجتمع اللبناني بكافة قطاعاته، عن اهمية الاسرة والاستراتيجية التي نهجها الاردن في هذا المجال سعيا لتحقيق الحماية الاجتماعية لافراد الاسرة. كما اكدت جلالتها ضرورة الحفاظ على الروابط الاسرية وكيف يمكن الحفاظ على هذه المنظومة وسط التشتت وعصر العولمة - وتناولت موضوع الكوتا النسائية في الاردن والاسباب الداعية لها.
وأقامت السيدة نازك الحريري عقيلة رئيس الوزراء رفيق الحريري حفل استقبال على شرف جلالتها بحضور 500 شخصية نسائية لبنانية تمثل النواب وعقائل السفراء والوزراء والمجالس البلدية وكبار الفنانين وعقيلة الرئيس اللبناني السابق، وكان رئيس الوزراء السيد رفيق الحريري في استقبال جلالتها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش