الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جلالتها تفتتح معرض كسر الحواجز وتزور المركز الاسلامي في فلنسيا: الملكة رانيا تقوم بزيارة قصيرة الى اسبانيا... بهدف تعزيز التواصل والتبادل الثقافي بين المجتمعات

تم نشره في الأربعاء 25 حزيران / يونيو 2003. 03:00 مـساءً
جلالتها تفتتح معرض كسر الحواجز وتزور المركز الاسلامي في فلنسيا: الملكة رانيا تقوم بزيارة قصيرة الى اسبانيا... بهدف تعزيز التواصل والتبادل الثقافي بين المجتمعات

 

 
عمان ـ الدستور: التواصل والتبادل الثقافي والمعرفي بين المجتمعات كان اطار الزيارة القصيرة التي قامت بها جلالة الملكة رانيا العبدالله الى اسبانيا امس واشتملت على افتتاح معرض كسر الحواجز وزيارة المركز الثقافي الاسلامي في فلنسيا والالتقاء بعدد من افراد الجالية المسلمة هناك. وجاء افتتاح معرض كسر الحواجز لنساء فنانات من العالم الاسلامي والذي ينظم من قبل المتحف الوطني للفنون الجميلة في الاردن والمنتدى الدولي للنساء المبدعات في حوض البحر الابيض المتوسط بمشاركة 51 فنانة من 21 دولة اسلامية في اطار رؤية مشتركة لتغيير الصورة النمطية السائدة عن النساء في العالم الاسلامي وذلك من خلال اظهار الابداعات النسائية التي برزت في العالم الاسلامي والدور الذي لعبته في رفد الثقافة الانسانية.
ويهدف المعرض الذي افتتحته جلالتها بحضور الملكة صوفيا ملكة اسبانيا وسمو الاميرة وجدان علي رئيس اللجنة الملكية للفنون الجميلة الى ابراز قدرة الحضارة الاسلامية على استيعاب ثقافات عديدة والتعايش معها دون المساس بجوهرها وذلك من خلال ما تعكسه الاعمال الفنية التي برزت في العالم الاسلامي.
وكانت جلالتها افتتحت معرض كسر الحواجز خلال انطلاقته في اليونان عام 2002 وفي باريس خلال آذار الماضي حيث يضم المعرض 70 لوحة فنية من مقتنيات المتحف الوطني للفنون الجميلة في الاردن.
وتشتمل اللوحات على اعمال نحتية لفنانات من دول اسلامية »الجزائر، بنغلادش، مصر، اندونيسيا، ايران، العراق، الاردن، الكويت، لبنان، ماليزيا، المغرب، عمان، باكستان، فلسطين، المملكة العربية السعودية، السودان، سوريا، تونس، تركيا، الامارات العربية المتحدة، واليمن«. ويذكر ان المعرض ستتم استضافته في عدد من الدول الاوروبية وامريكا.
وبهدف تعزيز التواصل مع الجالية المسلمة في اسبانيا زارت جلالة الملكة رانيا المركز الثقافي الاسلامي في فلنسيا، والتقت مع عدد من افراد الجالية المسلمة هناك وتبادلت معهم الحديث واطلعت على مرافق المركز الذي يشتمل على مكتبة تحتوي على العديد من الكتب والمراجع العربية والاسلامية وزارت جلالتها صفوف تعليم القرآن واللغة العربية.
وخلال جولتها في المسجد استمعت الى شرح من السيد رضا الباروني رئيس المركز عن النشاطات التي يقوم بها المركز في التواصل والتبادل المعرفي في اسبانيا.
وقال رئيس المركز ان جلالة الملكة رانيا ومن خلال زيارتها المتعددة للمراكز الاسلامية في العالم الغربي تؤكد على الصورة الحضارية للاسلام كدين منفتح يتقبل التجديد والحداثة ويعمل على بناء جسور الثقافة بين الجالية العربية والمسلمة والجالية الغربية.
واضاف ان الجالية العربية والمسلمة في اسبانيا تتابع بفخر نشاطات جلالتها في مجال بناء حوار بين العرب والغرب ويعتبر هذا الامر من المواضيع الهامة على صعيد التبادل المعرفي والثقافي بين المجتمعات.
ويذكر ان زيارة جلالة الملكة هذه الى اسبانيا جاءت بعد يومين من انتهاء اعمال المنتدى الاقتصادي العالمي الذي عقد في البحر الميت وشاركت جلالتها ضمن جلساته في حلقة حوارية مع 120 امرأة من العالم ونظمت الجلسة من قبل مبادرة النساء القياديات الخاصة بالمنتدى والتي تهدف الى استكشاف الطرق التي تمكن النساء العربيات والغربيات من العمل معا لتشجيع وتمكين المرأة في المنطقة.
وناقشت الجلسة دور القطاع الخاص في تحقيق استقلالية المرأة اقتصاديا ومساهمتها في بناء اسرتها ومجتمعها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش