الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سموه يرعى حفل تكريم الفائزين بجائرة الحسن بن طلال للتميز العلمي: الامير الحسن يؤكد قدرة الاردن على استقطاب المبادرين والمبدعين

تم نشره في الأربعاء 4 حزيران / يونيو 2003. 03:00 مـساءً
سموه يرعى حفل تكريم الفائزين بجائرة الحسن بن طلال للتميز العلمي: الامير الحسن يؤكد قدرة الاردن على استقطاب المبادرين والمبدعين

 

 
الدستور - عز الدين خليفة: قال سمو الامير الحسن بن طلال رئيس المجلس الاعلى للعلوم والتكنولوجيا ان المجلس خصص جائزة الحسن بن طلال للتميز العلمي للعام الحالي لمشروعات اعضاء هيئة تدريس في الجامعات الاردنية ولمشروعات تخريج طلابية، تتمخض عنها دراسات جدوى وخطط اعمال بالتعاون مع القطاع الخاص، من اجل استثمار نتائج البحوث في مشروعات انتاجية تسهم في رفد الاقتصاد الوطني وتوفير فرص عمل، وهو توجه يصب في الاتجاه نفسه الذي يؤدي الى تعظيم الاستثمار في الموارد المتاحة وزيادة القيمة المضافة من خلال الابداع والريادة.
وأوضح سموه خلال رعايته حفل تكريم الفائزين بجائزة الحسن بن طلال للتميز العلمي للعام (2003) في المركز الثقافي الملكي امس ان الظروف الحالية التي يشهدها العالم والهجمة التي تشن على كل ما هو عربي واسلامي، تزيد جسامة المسؤولية الملقاة على ابناء هذه الحضارة، كما يعظم الواجب الاخلاقي الملقى عليهم نحو الاجيال القادمة لاعادة الوهج لتلك الحضارة التي سطعت سمشها يوما من الشرق، فأضاءت اصقاع الدنيا. ولا يتأتى ذلك الا بالابتعاد عن التطرف، وبالتركيز على ابراز الوجه الحقيقي للاسلام بأن »نلحق به ونتقدم نحوه«، كما كان اخي - المغفور له باذن الله - جلالة الملك الحسين يقول دوما. فلم يكن الاسلام عبر العصور المتتالية غير دين التسامح والتعايش، والاستثمار بالانسان النوعي المبدع.
وقال اننا في الاردن قادرون على استقطاب المبادرين والمبدعين الذين يمكن ان يبصروا في التغيير التحدي والامكانات والفرص اكثر مما يرون فيه من مشكلات ومعيقات، والسؤال المطروح هنا ليس فقط في كيفية التأقلم مع المستجدات، او كيفية القدرة على التنبؤ بها قبل حدوثها وحسب، وانما يتعدى ذلك الى القدرة على احداث التغيير، ويتطلب ذلك مزيدا من التمكين للافراد، والمجتمعات والمؤسسات بطريقة لم نعهدها في السابق.
ونوه سموه الى الاهمية الكبيرة والمسؤولية الجسيمة الملقاة على عاتق النظام التعليمي في بلادنا لتهيئة نشء قادر على التفكير المبدع الخلاق.
وقال ربما يعزى ابتعاد الشباب عن منحى الريادة الى ما استقوه من خلال التعليم والثقافة السائدة وكما ان الاكثر مأساوية من ذلك هو ان الكثيرين لا يدركون ماهية الريادة والابداع ومردودهما ذاهبين الى الاعتقاد بأن الخيار الوحيد امامهم في المستقبل في حال عدم الحصول على وظيفة تقدمها لهم الدولة هو البطالة.
واستعرض سموه ابرز اعمال المجلس الاعلى للعلوم والتكنولوجيا في السنوات الاخيرة في مجال رعاية الريادة والابداع وهي تأسيس التجمع الوطني لحضانة التكنولوجيا والاعمال، والحاضنة المتخصصة بتكنولوجيا المعلومات والاتصال، بالتعاون مع الجامعة الاردنية، والجمعية العلمية الملكية، وجامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا وعقد الاسبوع العلمي الاردني الثامن بعنوان »ريادة الاعمال ودورها في التنمية«. وتوسيع نطاق عمل الصندوق الوطني لدعم المؤسسات (نافس) ليشمل دعم الرياديين والشركات الناشئة واعداد خطة وطنية للبحث والتطوير للاعوام 2003 - 2005 تركز على مشروعات في القطاعات التنموية المختلفة، بحيث تبدأ بالدراسة والبحث وتنتهي بمشروعات انتاجية.
* الجائزة الاولى
واعلن امين عام المجلس الاعلى للعلوم والتكنولوجيا الدكتور طاهر كنعان نتائج جائزة »الحسن بن طلال للتميز العلمي« والتي خصصت العام الحالي لمجال التعليم العالي . وقال ان الجائزة الاولى التي تبلغ قيمتها خمسة الاف دينار قد حجبت لعدم توفر معايير التميز بشكل كامل في المشروعات المقدمة للجائزة.
* الجائزة الثانية
واوضح ان الجائزة الثانية وقيمتها ثلاثة الاف دينار منحت مناصفة لكل من الجامعة الاردنية عن مشروع »تطوير وانتاج مصابيح وخلايا الروبيديوم« وجامعة العلوم والتكنولوجيا عن مشروع »انتاج بقسماط مغذ للرضع مدعم بالمغذيات الدقيقة«.
وقال الدكتور كنعان ان مشروع »تطوير وانتاج مصابيح وخلايا الروبيديوم« يعد فكرة متطورة وفقا لاحدث معايير التكنولوجيا فيما يتعلق بالاستفادة من الروبيديوم في تصنيع المصابيح والخلايا الخاصة بالمعايرة، ويساعد في التدريب التقني للطلبة والاساتذة في الجامعة، وفي توجيه برامج الدراسات العليا للبحث العلمي في هذا المجال من خلال التعاون مع شركة QUARTZLOCK البريطانية للحصول على خبرات وتكنولوجيا متقدمة في كل من الدارات الالكترونية والاتصالات الحديثة، علاوة على توفير مصادر دخل اضافية للجامعة، وانشاء شركات محلية تتعامل مع التقنية الحديثة في مجال انتاج اجهزة متقدمة تستخدم في عمليات المعايرة وتوفير فرص عمل في نشاطات غير تقليدية توفر خبرات متخصصة.
وتوقع ان يكون لمشروع »انتاج بقسماط مغذ للرضع مدعم بالمغذيات الدقيقة« اثر ايجابي على المجتمع وذلك من خلال توفير غذاء صحي ووقائي متكامل للاطفال الرضع الذين تتراوح اعمارهم بين (4-6) اشهر، وفقا لتراكيب محددة تعتمد على دقيق القمح واضافة مغذيات دقيقة كالحديد والزنك، وبأسعار معقولة من خلال الانتاج المحلي. وسيساعد على ايجاد صناعة محلية لهذا الغذاء وتوفير فرص تصديرية وتخفيف حجم الاستيراد وفرص عمل المواطنين.
* الجائزة الثالثة
وقال ان الجائزة الثالثة التي تبلغ قيمتها الفي دينار منحت مناصفة لكل من جامعة البلقاء التطبيقية عن مشروع »تكنولوجيا الحقن والنفخ في الصناعات البلاستيكية« ولجامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا عن مشروع »تطوير برمجيات التعليم الالكتروني في مجالات الهندسة والعلوم«.
وقال ان مشروع »تطوير برمجيات التعليم الالكتروني في مجالات الهندسة والعلوم« مبني على مخرجات مشروعات التخرج لطلبة الجامعة، ويعتبر رياديا في مجال تطوير حلول برمجية في مجال التعليم الالكتروني لتخصصات العلوم والهندسة على مستوى التعليم العالي. ومن المأمول تسويق هذه البرمجيات في السوق المحلية ومن ثم التوسع للاسواق الخارجية وبشكل خاص دول الخليج العربي. وستوظف جميع الوسائل الممكنة في تطوير هذه البرمجيات، مثل تقنيات الصوت والصورة والبرامج الهندسية والمحاكاة بغية ايصال المعلومة الى المتعلم بأبسط وافضل الطرق.
واوضح ان خمسة عشر مشروعا قدمتها سبع جامعات تقدمت للمنافسة على جائزة »الحسن بن طلال للتميز العلمي« للعام الحالي.
واستعرض الدكتور كنعان المعايير التفصيلية التي اعتمدت لتقييم المشروعات وهي معيار التميز من حيث اشتمال المشروع على افكار جديدة او غير تقليدية ومدى استثمار الافكار في تطبيقات عملية ومعيار خدمة المجتمع من حيث مدى استفادة المؤسسة وشرائح اخرى في المجتمع من المشروع ومعيار حجم المشروع بالاضافة الى معيار مدى التعاون في تنفيذ المشروع بين الاقسام والكليات المختلفة في المؤسسة الاكاديمية ومع مؤسسات اقتصادية.
وكرم سمو الامير الحسن بن طلال اعضاء لجنة التحكيم للجائزة السادة : سامي قموه والدكتور اسامة الخالدي والدكتور خالد الشريدة والسيد خلدون طبازة.
وكرم سموه المؤسسات الفائزة.
وتسلم جائزة الجامعة الاردنية الدكتور عبد الله الموسى رئيس الجامعة وتسلم جائزة جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور سعد حجازي رئيس الجامعة. وتسلم جائزة جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور عبد الحليم وريكات رئيس الجامعة وتسلم جائزة جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا الدكتور هشام غصيب رئيس الجامعة.
وحضر حفل التكريم عدد من الوزراء وسفراء الدول الشقيقة والصديقة والمسؤولين وعدد من المدعوين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش