الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

افتتح مؤتمر الصحة العامة الرابع.. د. المعاني: الحفاظ على الصحة مسؤولية الفرد والمجتمع والمؤسسات

تم نشره في الأربعاء 25 حزيران / يونيو 2003. 03:00 مـساءً
افتتح مؤتمر الصحة العامة الرابع.. د. المعاني: الحفاظ على الصحة مسؤولية الفرد والمجتمع والمؤسسات

 

 
عمان – الدستور - افتتح الدكتور وليد المعاني وزير الصحة مساء أمس مؤتمر الصحة العامة الرابع الذي يستمر لثلاثة ايام يناقش خلالها العديد من اوراق العمل المتعلقة بالصحة العامة.
وقال الدكتور المعاني في كلمة افتتح بها اعمال المؤتمر ان الصحة العامة تشتمل في مضمونها الواسع على نشاطات وجهود تبذلها الدولة والمجتمع لتحقيق هدفها المتمثل في توفير الصحة للجميع، وهذا يتطلب توفير الوسائل العلمية والعملية للحصول على المعرفة التي تساهم في بناء وتعزيز الوضع الصحي للافراد والمجتمعات على حد سواء، كما ان مفهوم الصحة العامة يمتاز ايضا بالنظرة الشمولية التي تربط بين الصحة وبين الجوانب السلوكية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية لتجعل من مسؤولية الحفاظ على الصحة مسؤولية مشتركة بين الفرد والمجتمع والمؤسسات الصحية اضافة للمؤسسات الاخرى ذات العلاقة وهذا المفهوم اشمل واهم من مجرد الاهتمام بعلاج المريض والعناية به.
واشار الى ان الوزارة قامت بتنفيذ برنامج تدريبي مشترك مع مركز مكافحة الامراض في اتلانتا يتضمن تدريب اطباء الصحة العامة على مهارات الرصد والاستقصاء الوبائي وبمشاركة خبراء من الولايات المتحدة الامريكية اضافة للمدربين المحليين.
وقد كان لتنفيذ هذه البرامج التدريبية الاثر الكبير في تحسين اداء اطباء الصحة العامة في الاردن لينعكس ايجابيا على الخدمات الصحية بشكل عام.
وبهدف تطبيق مفهوم الوقاية ضمن برامج الصحة العامة قامت وزارة الصحة بتنفيذ برامج وقائية شمولية تضمنت ايدنة الملح واضافة الحديد وحامض الفوليك للطحين اضافة لتوزيع الفيتامينات على طلاب المدارس وهذه البرامج جاءت مكملة لبرامج ناجحةتم تطبيقها في الاردن وحازت على تقدير المنظمات الدولية مثل برنامج التطعيم الوطني والذي نسير من خلاله نحو الاعلان عن خلو الاردن من شلل الاطفال، واستئصال امراض الطفولة القاتلة في المستقبل القريب ان شاء الله.
والقى الدكتور محمد الزعبي كلمة قال فيها ان اللجنة التنفيذية والعلمية للمؤتمر قررت ان يكون المؤتمر تحت شعار »نحو عالم عربي اوفر صحة« على امل تحقيق تقدم في هذا الاتجاه وبلوغ المستوى المنشود من الصحة للانسان العربي وما يحدث في منطقتنا من دمار ماحق يدمر البيئة والانسان ويعمق البؤس واليأس والفقر والجهل وتشتد المعاناة النفسية والجسدية وتنتشر الامراض السارية وغير السارية وحالة الانسان الذي هو غايتنا تزداد سوءا فاذا بالذراع المأمول يصبح الف ذراع.
ونبقي الشعار مطروحا ايمانا بحق الانسان العربي بالحياة الكريمة ويقول الشاعر سلام على من يشاطرني الانتابه الى نشوة الضوء ضوء الفراشة في ليل هذا النفق.
فعلينا ان نملك القدرة على اعادة البناء لبناء ما يهدمون وبناء عناصر الحياة الكريمة والنهوض بصحة الانسان جسديا ونفسيا واجتماعيا والحياة يجب ان تستمر مهما واجهنا من تحديات كبيرة.
وقال ان مواضيع المؤتمر تبحث في ثلاثة محاور رئيسة:
الاول النهوض باختصاص الصحة العامة في العالم العربي سعيا ليأخذ مكانه الطبيعي والمحور الثاني يبحث في مكافحة الامراض السارية وغير السارية ورصدها واما المحور الاخير فخصص للبحث في تمويل الرعاية الصحية وترشيد استخدامها والانتفاع بها.
والقى الدكتور حسين عبدالرزاق الجزائري المدير الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية لاقليم شرق المتوسط كلمة قال فيها ان المكتب الاقليمي لشرق المتوسط ومنذ سنوات عقد عددا من الاجتماعات التي استهدفت تقوية القدرات الوطنية في بلدان الاقليم في مجال الصحة العامة.
واوضح ان الاجتماعات اوصت بانشاء شبكة للصحة العامة في الاقليم مشيرا الى ان انشاء الرابطة العربية للصحة العامة التي ستعلن في هذا المؤتمر يأتي تلبية للحاجة الملموسة لمثل هذه الروابط للقيام بدور ريادي في دفع الجهود المبذولة لدعم الصحة العامة في البلدان العربية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش