الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاردن الأكثر جذباً للسياحة العلاجية * خبراء لـ »الدستور«: خدماتنا العلاجية تفوق نظيرتها في الدول الاوروبية

تم نشره في الأربعاء 25 حزيران / يونيو 2003. 03:00 مـساءً
الاردن الأكثر جذباً للسياحة العلاجية * خبراء لـ »الدستور«: خدماتنا العلاجية تفوق نظيرتها في الدول الاوروبية

 

 
* د. الحمايدة: مطلوب تخفيض رسوم الدخول للاردنيين في منشآتنا ومرافقنا السياحية
عمان - جمانه سليم: تميز الاردن بوجود عدة مواقع سياحية تعتبر محطات جذب للسائح والمحتاج لمثل هذه المواقع سواء للترفيه او للعلاج الطبيعي وان كانت الاخيرة هي الاكثر جذباً لهؤلاء. وقد حبا الله مواقع عديدة في الارض بخاصية علاجية مميزة تجعله محط اهتمام ومقصد كل من يحتاج لعلاج طبيعي سواء كان من خارج الاردن او من داخله الا ان العديد من المواطنين في الاردن اعترضوا على التكلفة الباهظة التي يتكبدونها من اجل العلاج معتبرين ذلك اجحافاً في حقهم كمواطنين يجب ان يستفيدوا من طبيعة بلدهم ومواقعها التي هي جزء منهم بينما طالب آخرون بأن تكون هناك امتيازات في الاسعار كاردنيين تميزهم عن غيرهم مثل الاجانب الا ان الخبراء والاختصاصيين اكدوا بأن هذا الموضوع متشعب ويجب النظر فيه من اجل العمل على تشجيع السياحة المحلية.

مهمة الدخل القومي
يقول الدكتور محمود الطاهر رئيس جمعية المستشفيات الخاصة في الاردن ان السياحة العلاجية مهمة للدخل القومي ودعم الاقتصاد الاردني لما لها من فوائد تدر على الاردن من العملات الاجنبية وقد تصل في الاوقات المناسبة الى اكثر من 500 مليون دولار سنوياً وهذا لا يعني ان المريض هو ضمن السياحة العلاجية وانما المرافقون والاهل معه يشكلون شريحة كبيرة من السياحة في الاردن ويلاحظ في مستشفيات كثيرة في الاردن وفي عمان ان نسبة الادخال لغير الاردنيين فيها يبلغ 40% من الادخالات وهي لعمليات معقدة من الدرجة الثالثة مثل امراض القلب وجراحة الاعصاب، والعيون والعقم واكد بأن مراكز العقم في المملكة هي من اوائل مراكز العقم في المنطقة.
وقد تتفاوت نسبة الوافدين من بلد الى آخر متمشية مع السياسة والعلاقة السياسية بين الدول ومن ثم الخدمات العلاجية المقدمة من الاردن.
واضاف: نحن نأمل ان يعود بلد مثل الجزائر للتعاون مع القطاع الطبي الاردني حيث ان جميع الدلائل تشير الى ان الخدمات في الاردن تفوق بكثير الخدمات الطبية في الدول الاوروبية مثل فرنسا وانجلترا وايطاليا وعن ارتفاع الاسعار في السياحة العلاجية بالاردن قال: ان التكلفة العامة والشاملة للعلاج الطبيعي في الاردن مناسبة جداً سواء للأجنبي او للمحلي وهي ان قورنت بغيرها من دول اخرى فانها ستدخل في اطار المناسب والمعقول بالنسبة لتكاليف العلاج وغيره.

لجنة لتشجيع السياحة
وقال الدكتور احمد الحمايده مدير مستشفى الحمايده: انه ومن المؤكد اهتمام جلالة الملك وحكومته الرشيدة بالسياحة والسياحة العلاجية تحديداً لما لها من اهمية قصوى كأحد روافد الدخل القومي والارتقاء بالاردن حضاريا وان يكون في مصاف الدول المتقدمة في هذا المجال.
اما عن موضوع التمييز بين المواطن الاردني والاجنبي في تكاليف السياحة العلاجية فأعتقد بأن ما يهم المواطن الاردني كمواقع سياحية في الاردن هي حمامات ماعين، ودبين والبحر الميت ومناطق سياحية معينة يقصدونها في عجلون والعقبة واكد بأن هناك رسوما للدخول في بعض المنشآت السياحية وخصوصاً حمامات ماعين مرتفعة جداً بالنسبة لدخل المواطن علاوة على ان هذه المواقع يصلها المواطن بسيارته الخاصة وهذا يضيف عبئا جديداً في المصاريف مما يجعله يحجم عن زيارة هذه المواقع والمنشآت والتمتع بها.
وقال: بل اني ارى ان المواطن الاردني من حقه ان يطالب بهذا الحق والذي يتعدى في بعض الأحيان حده فعلى سبيل المثال قد يحضر الوافد الى الاردن ضمن مجموعات سياحية ومن خلالها فانه يحصل على سعر اقل من السعر المتاح للمواطن اي بمعنى ان المواطن في هذه الحالة يدفع اكثر من السائح الاجنبي.
واشار الدكتور الحمايده الى اهمية هذه »القضية« مطالباً الجهات المعنية والقائمين على هذا الموضوع المتعلق بحق المواطن التمتع والتميز كأردني بمنشآت وطنه العلاجية والسياحية ان تشكل لجنة لوضع اسس لتشجيع السياحة المحلية ودراسة التكلفة على المواطن.

خبير سياحي
يقول السيد عوني الهنداوي (خبير سياحي): تحتل السياحة العلاجية في المملكة موقعاً متميزاً بين انواع المنتج السياحي الاردني فالبلاد زاخرة بالمواقع ذات الأهمية العلاجية ويرتادها الكثيرون سواء من الافواج الاجنبية او من خلال سياحة محلية ولا يقتصر ذلك على المواقع ذات المعنى العلاجي الطبيعي مثل البحر الميت، وشلالات ماعين وعيون زاره والحمة الاردنية بل يتعداه الى ان كون الاردن يتمتع بسمعة اقليمية طيبة على صعيد كفاءة وجاهزية الصروح الطبية والتي صار من روادها الدائمين الاشقاء العرب، مما حدا بوزارة الصحة لاقامة (مكاتب المرضى العرب) في مطار الملكة علياء وتسهيل اجراءات دخولهم الى المملكة ولابعاد شبح الاستغلال الذي اضر في السابق كثيراً بسمعة الضيافة الاردنية ومواقع السياحة العلاجية الاردنية سيما البحر الميت وحمامات ماعين التي تحظى ببنى تحتية ومنشآت فندقية متطورة.
ورغم ما تتميز به هذه المواقع السياحية الجذابة الا ان المواطن الاردني اصبح يعزف عن الذهاب اليها وان كان هناك سبب فأعتقد انه ومن الدرجة الاولى يعود لارتفاع اسعارها الفلكية على المواطن الاردني والتي تثقل كاهله وتجعله يستبعد فكرة زيارته لهذه المنشآت والمواقع السياحية والعلاجية وارجح بأن تكون هناك دراسة لتخفيض الرسوم وتكاليف العلاج السياحي للمواطن الاردني والتي تميزه عن الاجنبي والوافد في التمتع بمواقعه وبلده.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش