الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الخارجية السابق لـ (الدستور) * الخطيب: ميزة الاردن في الحركة الدبلوماسية النشطة والفعالة التي يقودها الملك

تم نشره في الأحد 2 شباط / فبراير 2003. 02:00 مـساءً
وزير الخارجية السابق لـ (الدستور) * الخطيب: ميزة الاردن في الحركة الدبلوماسية النشطة والفعالة التي يقودها الملك

 

 
اجرى الحوار: جمال العلوي: عبدالاله الخطيب وزير الخارجية السابق رجل دولة من طراز خاص مقل في الاحاديث الصحفية الكلام عنده يقاس بالقطارة.
عركته الدبلوماسية واروقتها فكان قريبا من الصحافة بعيدا عن تصريحاتها وتسريباتها.
في هذا الحوار الذي يكاد ان يكون هو الاول منذ غادر موقعه الوزاري في هذه الحكومة محاولة للدخول في ازمات المنطقة وتداعياتها وتقاطعاتها.

الدستور: كيف تنظرون الى نتائج الانتخابات الاسرائيلية؟
الخطيب: من السابق لاوانه الحديث عن اي تقييم لنتائج الانتخابات الاسرائيلية واثر هذه النتائج على الاوضاع الفلسطينية لكن القراءة الاولية لهذه النتائج تكشف ان حصيلة الانتخابات عكست بصورة واضحة توجهات المجتمع الاسرائيلي، رغم المؤشرات التي تدل على صعوبة ان تنجح اي كتلة متماسكة في تشكيل حكومة اسرائىلية، واذا جرى تشكيل حكومة اقلية يسيطر عليها اليمين الاسرائيلي ستواجه هذه التشكيلة الحكومية صعوبات مع الغرب والولايات المتحدة والمجتمع الدولي، وفي حال تشكيل حكومة (اليمين العلماني) التي تضم الليكود مع اليسار وهو ما جرى التعامل معه خلال السنتين الماضيتين تحت مسمى حكومة الوحدة الوطنية حيث كشفت التجربة الواقعية ان هذه الصيغة لم تكن منتجة او فاعلة بصورة مؤثرة في دفع التسوية قدما الى الامام، لكنها ستحدث نتائج على الوضع الداخلي الاسرائيلي بما يحدث تغييرا على الاطراف الفاعلة في مثل هذا التكتل، لذا يمكن الوصول الى تقييم حقيقي بعد الاطلاع على الاتفاق الائتلافي للحكومة الاسرائيلية التي يجري تشكيلها بعد ان توقع الاطراف الداخلة في تركيبتها اتفاقا محددا على الاسس التي تم تشكيل الحكومة بموجبها .

اليمين المتطرف
الدستور: برأيكم ما هي الاسباب التي دفعت الى فرز اليمين المتطرف في اسرائىل وفوزه بهذه النتائج الكبيرة؟
الخطيب: لقد نجح اليمين الاسرائيلي في استثمار المواجهات المسلحة والتعاطي مع الناخبين وفق معايير امنية رغم ان الحكومة السابقة لم تنجح في تقديم اية حلول امنية او سياسية لكن هذه الاحزاب اليمينية استثمرت المخاوف الامنية لدى الناخب الاسرائىلي ونجحت في اثارة غرائز هذا الناخب دون ان تتعامل معه وفق معايير وحلول عقلانية لكن لمسنا في الجانب المرافق للعملية الانتخابية ارتفاع الاصوات التي تقول ان هذه الانتخابات ستقود حتما الى انتخابات مبكرة اخرى في اسرائيل خلال فترة قريبة.

لماذا شارون؟
الدستور: لماذا افرز المجتمع الاسرائىلي شارون رغم انه فشل في تحقيق اية نتائج امنية او سياسية؟
الخطيب: الاحزاب الاسرائيلية الاخرى لم تستطع ان تطرح برامج او بدائل، مقنعة للناخب الاسرائيلي، لذا تعامله وفق البواعث النفسية التي دفعته الى الانحياز نحو مخاوفة الامنية.

فشل حزب العمل
الدستور: ما هي الاسباب التي ادت الى فشل حزب العمل الاسرائيلي وتراجع حصته من مقاعد الكنيست الجديد؟
الخطيب: لم يدخل حزب العمل الانتخابات الاسرائيلية في افضل حالاته فضلا عن غياب وحدة الموقف في الاسابيع الاخيرة من الانتخابات، كما ان هناك مشكلة حقيقية داخل الحزب تتمثل في عدم القدرة على تجديد قيادات الحزب داخل المجتمع الاسرائيلي على كل صعيد.

التناقضات
الدستور: هل ترى ان عوامل تشكيل حكومة وحدة وطنية في اسرائيل قائمة رغم كل المعطيات التي افرزتها الانتخابات؟
الخطيب: السياسة الاسرائيلية حافلة بالعديد من المتناقضات ولا يمكن التعامل معها بصورة جازمة الا بعد استكمال اتفاقية تشكيل الحكومة بصورة نهائية.

الدستور: كيف تنظرون الى اثر نتائج الانتخابات على مستقبل عملية السلام في المنطقة؟
الخطيب: لقد اتضحت خلال الحملة الانتخابية رغبة اسرائيلية في تجنب تبني خارطة الطريق رغم انها تمثل في رأي الكثيرين الحد الادنى لما يجب عمله لاعادة احياء عملية السلام لذا يجب الضغط باتجاه اقرار خريطة الطريق والزام اطراف اللجنة الرباعية بها حيث تمت صياغتها من قبل اللجنة.

نجاح عملية السلام
الدستور: هل تشعرون بامكانية التفاؤل بنجاح عملية السلام رغم كل التداعيات القائمة؟
الخطيب: القضية ليست في مجال التشاؤم او التفاؤل لكن العالم يدعي الحرص على تنفيذ قرارات مجلس الامن بصورة حازمة وفاعلة لذا فمن الطبيعي ان تسعى الامة العربية والاصدقاء في العالم نحو الدفع لتطبيق قرارات مجلس الامن على الصعيد الفلسطيني ولا يمكن للمجتمع الدولي الذي تهيمن عليه حاليا ارهاصات القرارات الدولية وشرعية تنفيذها ان يستمر في تجاهل تطبيق قرارات الشرعية الدولية في الاطار الفلسطيني.

وحدة الموقف الفلسطيني
الدستور: ما هو المطلوب على الصعيد الفلسطيني للتعامل مع نتائج وتداعيات المرحلة الحالية؟
الخطيب: العامل المهم في هذه المرحلة هو الوصول الى حالة من الوحدة الفلسطينية لتقديم موقف فلسطيني واضح المعالم امام المجتمع الدولي حيث اصبحت المطالبة بوحدة الموقف الفلسطيني توازي المطالبة باستقلال القرار الفلسطيني التي سادت في المرحلة الماضية.

الدستور: هل الجهد المصري الجاري حاليا يصب في هذا الاتجاه؟
الخطيب: من المهم ضرورة التركيز على تبني وحدة الموقف الفلسطيني حيث دلت التجارب السابقة على اهمية وجود جهد عربي داعم لأي جهد فلسطيني لرفد هذه الجهود بصورة فاعلة خدمة للقضية الفلسطينية.

حتمية المواجهة
الدستور: ما هو المطلوب على الصعيد العربي في هذه المرحلة؟
الخطيب: الفترة القادمة ستفرض تحديات كبيرة على النظام العربي بعد ان فشل هذا النظام خلال الفترة الماضية على صعيد القضية الفلسطينية والعراقية والتحديات في هذه المرحلة كبيرة لان المواجهة اصبحت حتمية ومطلوب من النظام العربي لملمة نفسه لمواجهة هذه التحديات حتى يتمكن من الدفاع عن الحد الادنى من المصالح العربية.

القمة العربية
الدستور: ما هو المطلوب من القمة العربية القادمة في اذار هل هناك سيناريوهات محددة؟
الخطيب: نحن بحاجة الى ارادة عربية اكثر من الحاجة الى سيناريوهات لمواجهة تحديات المرحلة، العمل الجماعي يتطلب ارادة سياسية حقيقية والى حين تبرز هذه الارادة تبقى كل السيناريوهات هامشية.

الدستور: هناك طروحات امريكية تسعى لتمرير مقولة نريد ان ننجز الملف العراقي لنتفرغ لمعالجة الملف الفلسطيني، هل هناك آفاق لهذه الطروحات؟
الخطيب: لا اعتقد ان حل القضية الفلسطينية يتطلب عملا عسكريا ضد اي دولة عربية ولا بد من النظر بصورة منفصلة لهذه المواضيع والحديث الذي يثار احيانا تحت مقولة (لكم العراق واعطونا فلسطين) هو حديث لا ينم عن معرفة او ادراك لمعطيات السياسة الدولية لان القضية الفلسطينية هي جوهر النزاع والتوتر في المنطقة والتشابه الاساسي بين القضيتين الفلسطينية والعراقية هو في اضاعة الفرص التاريخية لحل هاتين القضيتين بصورة اكبر انسجاما مع ما هو مطروح اليوم مع المصلحة العربية.

الملف العراقي
الدستور: هل ترون ان الحرب على العراق اصبحت حالة حتمية؟
الخطيب: كل يوم يمر بعد بدء مداولات مجلس الامن والخطاب الاخير للرئيس الامريكي جورج بوش يشير الى ان الاستعدادات اكبر لكن في المقابل على الامة العربية ان لا تقر او تعترف بان الحرب على العراق حالة حتمية لان الشهور الماضية شهدت جهودا دولية كان من الممكن ان يكون الاثر العربي فيها اكبر وضوحا.
ولقد سعى جلالة الملك طوال الاشهر الماضية بكل جهد ممكن لتجنيب العراق والمنطقة العمل العسكري ولا يمكن لاي مراقب موضوعي الا ان ينصف الجهد الاردني الذي قاده جلالة الملك عبدالله بكل قوته والعمل العربي في هذا المجال كان يتطلب تضافرا اكبر لكنه لم يتم بالصورة المرضية نتيجة لافتراض حتمية العدوان.

الموقف الاوروبي
الدستور: ما هو تقييمكم للموقف الاوروبي وهل يمكن الرهان على هذه المواقف؟
الخطيب: لا يمكن الرهان على اي موقف الى ما لا نهاية لان هناك حقائق على الساحة الدولية لا يمكن تجاهلها وهي وجود قوة عظمى واحدة على المستوى الدولي وهي تستطيع ان تتحكم بالشأن الدولي لكن لا يمكن التقليل من اهمية الموقف الاوروبي لان الامر لا يتعلق فقط بالحالة العراقية بل بالهيمنة ودور الامم المتحدة وتنفيذ قراراتها وقضايا مهمة اخرى على الساحة الدولية.

تقرير المفتشين
الدستور: هل من الممكن تصور ان تقرير بليكس والبرادعي سحب البساط من تحت اقدام الولايات المتحدة؟
الخطيب: هناك فروق بين تقريري (بليكس والبرادعي) حيث كان تقرير البرادعي اكثر وضوحا من تقرير بليكس وكلاهما طالب العراق بمزيد من التعاون حيث قال البرادعي في مقابلة صحفية معه ان التعاون من قبل العراق بنسبة 99 بالمائة غير كاف بل يجب ان يكون التعاون بنسبة 100بالمئة.

شبح الحرب
الدستور: هل يمكن اعتبار الحديث عن مهلة جديدة للمفتشين فرصة اخرى لابعاد شبح الحرب؟
الخطيب: يجب انتظار نتائج جلستي مجلس الامن في الخامس والرابع عشر من الشهر الحالي لكن خبرتنا في مداولات المجلس تقود الى توقع اعطاء مهلة قصيرة ومحدودة.

المطلوب عراقيا
الدستور: ما هو المطلوب على الصعيد العراقي وهل هناك ما يمكن ان يفعله العراق لتجنب هذه الحرب؟
الخطيب: لقد ضاعت فرص متعددة في السنوات الاخيرة وكان من الممكن استغلال هذه الفرص التي كانت متاحة لكن الحديث عن اضاعة هذه الفرص غير مجد الان والمطلوب دوليا من العراق معروف ومحدد وهو ان يبدي تعاونا جادا وكاملا ومقنعا مع الامم المتحدة ولا بد من الالتزام بقواعد اللعبة التي قبل العراق دخولها وقد اشار تقرير بليكس الى هذه القواعد.
لكن ما هو اهم من كل ذلك ان تكون القيادة العراقية قد اتخذت قرارا مفصليا بان انقاذ العراق والشعب العراقي وانقاذ المنطقة اهم بكثير من اية اسلحة يمكن ان تكون لديه ولنا في المثالين الالماني والياباني خير دليل واذا ما كنا صادقين مع انفسنا نقول ان مثل هذه الاسلحة لم تكن مفيدة في السابق عندما بنيت الامال على وجودها في ازمة الخليج الاولى .

الدستور: ما هو تقييمكم لنتائج اجتماعات وزراء خارجية الدول الاقليمية الست التي اجتمعت في استنبول؟
الخطيب: من حيث المبدأ كانت محصلته المعلنة ارسال رسالة واضحة للمجتمع الدولي بان دول الجوار ترفض الحرب على العراق وهو امر مفيد.

الدستور: هناك طروحات امريكية واضحة حول رحيل صدام عن الحكم كخيار لتجنب الحرب؟
الخطيب: هناك تقارير صحفية تتحدث عن بعض الاتصالات مع اطراف عراقية حول هذا الموضوع.

الدستور: لقد سمعنا انك قمت بزيارتين الى الولايات المتحدة مؤخرا كيف ترى الموقف الامريكي في التعامل مع الملف العراقي؟
الخطيب: ما هو متاح اعلاميا يعطي فكرة واضحة عن التوجه بخصوص العراق ولكن المطلوب هو استمرار الجهد العربي حتى اخر لحظة، وتحت كل الظروف لمنع الحاق الاذى بالعراق والامة العربية.

مخاطر الحرب
الدستور: كيف ترى مخاطر الحرب على العراق وعلى الاردن تحديدا؟
الخطيب: بلدنا اثبت قدرة كبيرة خلال كل العقود الماضية على تجاوز الازمات والظروف الصعبة ونستطيع بالتماسك والوقوف خلف قيادتنا الهاشمية وتعزيز البنيان الداخلي نستطيع تجنب هذه المخاطر.

المخاطر الاقتصادية
الدستور: كيف يمكن تجنب المخاطر الاقتصادية في ظل الترابط مع الاقتصاد العراقي وخاصة في البعد النفطي؟
الخطيب: نظلم اقتصاديات الاردن كثيرا اذا تحدثنا عن ربط الاقتصاد الاردني بالاقتصاد العراقي فالمنحة النفطية والتجارة مع العراق تتم وفق اسس راشدة تصب في مصلحة البلدين مثل اي تعامل اقتصادي بين اي دولتين ولو لم يكن هناك منافع للجانبين لما استمر هذا التبادل.

الدستور: كيف يمكن تجاوز الاضرار التي يمكن ان تنشأ؟
الخطيب: يجب ان نتأقلم مع هذه الظروف الجديدة ولكن يجب اولا ان نثق بقدرة الاردن على تجاوزها.

دعم دولي
الدستور: هناك طروحات عن تعويض للاردن من جهات دولية لمواجهة هذه المخاطر؟
الخطيب: الاردن ممكن ان يتضرر جراء الحرب ونحن نسمع عن دول ليس لها تواصل جغرافي مع العراق تطالب بتعويضات كبيرة والاردن من حقه ان يطلب من المجتمع الدولي تعويضا عما سيلحقه من اضرار في حال وقوع عدوان على العراق.

منظومة الدفاع الجوي
الدستور: كيف تنظرون الى الحديث الذي يتم تداوله حاليا حول منظومة الدفاع الجوي للاردن؟ وهل هي استحقاق امريكي؟
الخطيب: الاردن درس خيارات متعددة لتوفير افضل ما يمكن لحماية اجوائه ومن الواضح اننا لم نستطع ان نحصل على اي بدائل اخرى في الوقت المناسب والسلاح الامريكي موجود في الاردن وهناك علاقات تسليحية اردنية امريكية ويجب علينا ان ندعم اي خطوة تعزز الدفاع عن الاردن.

الباتريوت
الدستور: هناك من يطرح ان صواريخ الباتريوت جاءت لقطع الطريق على صواريخ عراقية تتجه نحو اسرائيل؟
الخطيب: لماذا لا يقال انها جاءت لقطع الطريق على اية محاولة اسرائيلية لاختراق الاجواء الاردنية؟ من حق الاردن ان يدافع عن اي خرق لاجوائه.

الدستور: كيف يمكن تعزيز الوضع الداخلي للتعامل مع تحديات المنطقة؟
الخطيب: ان الشعار الذي طرحه جلالة الملك (الاردن اولا) حول ضرورة ان تتقدم مصلحة الاردن على كل المصالح الاخرى هو شعار مناسب للظرف الذي نمر به لان الالتفاف حول المصالح الاردنية الوطنية وحمايتها يجب ان يعلو فوق كل الاعتبارات وهذا لا يعني الابتعاد عن الالتزامات الاردنية القومية بل على النقيض من ذلك كلما تعززت اوضاع الاردن وقوي ساهم في تقديم المساهمة الايجابية في خدمة الامة.

الدستور: كيف تنظرون الى حالة التفاعل الحكومي مع ضرورة بناء الجبهة الداخلية وتماسكها؟
الخطيب: نرى بوادر انفتاح داخلي عبر اللجان التي شكلت مؤخرا لتنفيذ توصيات وثيقة (الاردن اولا) وهي بدايات مشجعة نأمل ان تتطور وان يتم البناء عليها وان يتعزز الحوار الوطني على كل صعيد.

خطوات اخرى
الدستور: هل الحكومة مطالبة بخطوات اخرى لتعميق هذه الحالة؟
الخطيب: المطلوب ان تساهم كل الاطراف في تعميق الوحدة الوطنية، وان تنصب الجهود حول مصالح الاردن وتجاوز الخلافات الجانبية الصغيرة في ظل التوقع ان تكون المرحلة القادمة في غاية الصعوبة.

حكومة وحدة وطنية
الدستور: طرحت بعض الاطياف السياسية المعارضة تصورها لتمتين الاوضاع الداخلية وطالبت بتشكيل حكومة وطنية هل ترى ان الظرف مناسب لذلك؟
الخطيب: هذا ليس وقت الخلافات والمناورات السياسية انه وقت الوقوف خلف قيادة جلالة الملك ودعم كل خياراته على كل صعيد والاساس لدينا هو حالة الالتفاف حول القيادة والوقوف صفا واحدا خلفها لتجاوز هذه المرحلة.

الدستور: جرى الحديث مؤخرا بشكل واضح وصريح حول حتمية اجراء الانتخابات النيابية القادمة هل ترى ان الظرف مناسب؟
الخطيب: من الواضح تماما ان جلالة الملك حريص على اجراء الانتخابات النيابية في اقرب وقت ممكن وحدد ان هذه الفترة لا تتجاوز الربيع المقبل ونأمل ان لا تعيق الاحداث في المنطقة ذلك ونحن على ثقة بحرص جلالة الملك على اجراء الانتخابات.

الانتخابات النيابية
الدستور: هناك طروحات اثيرت حول طلب امريكي بتسريع اجراء الانتخابات النيابية؟
الخطيب: الانتخابات والحياة البرلمانية في الاردن حالة مستقرة منذ عقود وبدأت قبل ان يبرز اي صوت يدعي الحرص على اجزائها والدستور الاردني ينص على اجراء الانتخابات.

الفترة الماضية
الدستور: الامر مربوط في الفترة الماضية التي جرى فيها تعطيل الحياة البرلمانية بعد حل مجلس النواب؟
الخطيب: هناك الكثير من التحليلات لكن الاساس ان الانتخابات جرى تأجيلها لاسباب متعلقة بتغيير قانون الانتخاب والتقسيمات والاجراءات الادارية ولدينا الان موعد واضح لعقدها وجلالة الملك قال انه سيحدد اليوم المحدد لاجراء الانتخابات خلال الشهر القادم واعادة الموضوع لتأثيرات خارجية لا يعبر عن فهم لحقيقة الحياة السياسية في الاردن.

الدبلوماسية الاردنية
الدستور: ما هو تقييمكم لاداء الدبلوماسية الاردنية وهل هي نشطة وفعالة؟
الخطيب: لا يمكن ان تكون الدبلوماسية الاردنية الا نشطة وفعالة لاننا في قلب الاحداث ونتأثر بما يجري فيها وميزة الاردن في التعامل مع الاحداث هو في الحركة الدبلوماسية النشطة والفعالة التي يقودها دوما جلالة الملك.

قمة بوش وبلير
الدستور: كيف تنظرون الى نتائج قمة بوش وبلير الاخيرة؟
الخطيب: النتيجة الواضحة حسب وسائل الاعلام هي اتفاق الزعيمين على الذهاب الى مجلس الامن لاستصدار قرار جديد ومن الواضح ايضا ان المهلة الزمنية المعطاة من قبلهما ستكون محدودة جدا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش