الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رفع سقف المعونة الى 156 دينارا للأسرة التي يزيد عدد أفرادها على 6 افراد * 2849 أسرة في عجلون تتقاضى مساعدات من صندوق المعونة الوطنية

تم نشره في الثلاثاء 4 شباط / فبراير 2003. 02:00 مـساءً
رفع سقف المعونة الى 156 دينارا للأسرة التي يزيد عدد أفرادها على 6 افراد * 2849 أسرة في عجلون تتقاضى مساعدات من صندوق المعونة الوطنية

 

 
عجلون - من علي القضاه: قال مدير التنمية الاجتماعية في محافظة عجلون قاسم العيسى ان الفقر ظاهرة اجتماعية واقتصادية متعددة الجوانب والجذور ويعتبر الأردن من اوائل الدول التي عملت على توفير الحاجات الاساسية والخدمات الاجتماعية بشكل خاص وايصال ثمار التنمية الى كافة الشرائح الاجتماعية.

صندوق المعونة الوطنية
واستعرض العيسى في لقاء مع الدستور انجازات مديرية التنمية الاجتماعية في المحافظة للعام الماضي مبينا ان عدد الاسر المستفيدة من صندوق المعونة الوطنية في المحافظة بلغ 2849 أسرة، تتقاضى (149874) دينارا شهريا، مشيرا الى ان الصندوق يقدم مساعدات لـ 783 أسرة من لواء كفرنجة بواقع 45958 دينارا شهريا، وفي لواء قصبة عجلون تستفيد 1313 أسرة بواقع 68654 دينارا أما في قضاء صخرة فتستفيد 365 أسرة بواقع 16725 دينارا، وفي قضاء عرجان تستفيد 388 أسرة بواقع 18537 دينارا.

رعاية الاعاقات
وفيما يتعلق برعاية الاعاقات بين العيسى أن عدد الاسر التي تتقاضى معونة رعاية الاعاقات 260 أسرة من مختلف مناطق المحافظة بواقع 8600 دينار شهريا مشيرا الى ان القيمة النقدية المتكررة لمعونة رعاية الاعاقات تحدد بعدد المعاقين واجمالي دخل الاسرة والتي تتراوح ما بين (20-60) دينارا شهريا موضحا ان قانون رعاية الاعاقات قانون حضاري وعصري حيث سمح للاسرة التي لديها ابن يعاني من اعاقة ان تحصل على معونة على أن لا يتجاوز اجمالي دخلها من مختلف المصادر 250 دينارا شهريا الى ان يصل الدخل الشهري الاجمالي 350 دينارا في حال وجود ثلاث حالات اعاقة.
ولفت العيسى الى ان صندوق المعونة الوطنية رفع سقف المعونة النقدية الشهرية من 82 دينارا ليصبح 156 دينارا للاسرة التي يبلغ عدد افرادها 6 افراد حسب تعليمات برنامج الدخل التكميلي للاسرة، حيث تم تحديد خط الفقر بـ 313 دينارا ونصف الدينار للفرد الواحد في السنة اي ما يقارب 26 دينارا شهريا للفرد الواحد.

التأهيل المهني
وبين العيسى ان برنامج التأهيل المهني يعتبر من البرامج الاساسية التي ينفذها صندوق المعونة الوطنية بهدف تفعيل الدور الانتاجي للفئات المستفيدة من خلال توفير التمويل اللازم لاقامة المشاريع الانتاجية التي توفر فرص العمل والدخل الثابت للافراد والحد من الفقر والبطالة مشيرا الى ان عدد المشاريع المهنية التي تم تنفيذها في محافظة عجلون 287 مشروعا مهنيا بقيمة 428375 دينارا، لافتا الى ان الصندوق توقف عن اقامة مشاريع التأهيل المهني نظرا لعدم توفر المخصصات اللازمة.

التأهيل الجسماني
وقال مدير التنمية ان صندوق المعونة الوطنية وفر الرعاية للمعاقين غير المعونة النقدية المتكررة من خلال برنامج التأهيل الجسماني لاصحاب الاعاقات الجسمية كتركيب الاطراف الاصطناعية أو اية احتياجات تساعدهم على ممارسة حياتهم بصورة طبيعية اضافة لتقديم اسرة طبية وسماعات ومقاعد وكراسي ونظارات واحذية طبية مبينا ان عدد الحالات الاجمالية التي استفادت من هذا البرنامج 105 حالات بقيمة 23329 دينارا.

القروض التعليمية
واضاف مدير التنمية ان صندوق المعونة الوطنية عمل على منح قروض تعليمية لابناء الاسر المنتفعة من المعونة الوطنية المتكررة لاتاحة المجال امامهم لمتابعة تعليمهم الجامعي بحيث لا يكون العامل المادي عائقا امام اكمال دراستهم الجامعية - مبينا انه تم تقديم 8 قروض تعليمية بقيمة 1085 دينارا وهناك دراسات لاسر لديها طلبة في الجامعات لهذا الغرض.

المعونة الطارئة
واشار العيسى الى ان المعونة الطارئة تصرف للحالات الطارئة التي تتعرض لها بعض الاسر في ظروف غير طبيعية واستثنائية كوفاة رب الاسرة او سجنه او تعرض المنزل الى الاحتراق مبينا انه تم صرف 6595 ديناراً معونة طارئة الى 145 أسرة فقيرة اضافة الى 23 طالباً في الثانوية العامة، وتم صرف مبلغ 6925 ديناراً للأسر الفقيرة قدمت جميعها خلال شهر رمضان المبارك.

التأمين الصحي والاعفاء الجمركي
وفيما يتعلق بخدمات التأمين الصحي للمستفيدين من المعونة النقدية المتكررة والاعفاء من نفقات العلاج فقد تم تجديد 751 بطاقة تأمين صحي وصرف 29 أخرى للمواليد الجدد فيما تم صرف 172 بطاقة تأمين صحي للاسر التي لا تتقاضى معونة من الصندوق لكنها تعاني من مشكلة الفقر مبيناً انه تم اعفاء 57 حالة من نفقات العلاج بسبب الظروف الصعبة التي تعيشها.
وأشارالى انه تم اجراء 69 دراسة ميدانية لحالات مختلفة بهدف الاعفاء الجمركي لسيارات المعاقين حركياً واعفاء من رسوم العمل للعامل غيرالاردني ولذوي الاحتياجات الخاصة للالتحاق بمراكز الرعاية والتأهيل فيما تم تحويل (100) حالة من ذوي الاحتياجات الخاصة الى مركز تشخيص الاعاقات المبكرة مزودين بالدراسات الاجتماعية مشيراً الى وجود (1055) حال اعاقة على مستوى المحافظة.

الأسرة والطفولة
وأكد مدير التنمية أهمية التوعية والتثقيف الصحي والتربوي سواء بالنسبة للأم او الطفل للوقاية من أمراض التلاسيميا وسرطان الثدي والفحص الطبي قبل الزواج مشيراً الى وجود (16) حضانة في المحافظة منها حضانتان خاصتان و(5) تطوعية و (9) مؤسسية وهناك متابعة ميدانية مستمرة لهذه الحضانات للوقوف على اوضاعها فيما تم ادخال أربع أطفال لمؤسسات الرعاية الاجتماعية وقامت وحدة حماية الأسرة بمتابعة (3) حالات بالتنسيق مع الدفاع الاجتماعي.

تنمية المجتمعات المحلية
وبين انه يوجد في المحافظة مركزان للتنمية احدهما في عنجره والآخر في منطقة الروابي ويجري انشاء مقرين جديدين لهما وقد كان لبرامج تنمية المجتمعات المحلية دور فاعل في المشاركة في معرض المنتجات الريفية بالتعاون مع وزارة الزراعة ومشروع التنوع الحيوي في منطقتي اشتفينا وقلعة عجلون مؤكداً الحاجة الى وجود معرض دائم للمنتجات الريفية في المحافظة مبيناً أنه تم تقديم مساعدات نقدية للجمعيات الخيرية في المحافظة بواقع (25) الف دينار.

مركز الروابي
وفيما يتعلق بمركز الروابي للتنمية فقد نظم (10) ندوات طبية وصحية وزراعية شارك فيها حوالي (400) مواطن من مختلف مناطق المحافظة وعقد المركز (15) دورة في مجال الحاسوب والتربية المهنية والتقوية والاشغال اليدوية والتأهيل التربوي ولغة الاشارة حيث استفاد من هذه الدورات (250) مشاركاً ومشاركة وتم اجراء (8) دراسات اجتماعية لأسر منتجة حيث قدمت لها مساعدات مالية بقيمة (5) آلاف دينار فيما تم تنظيم (30) زيارة لمختلف الفعاليات الاجتماعية لشرح اهداف وغايات المركز.

الدفاع الاجتماعي
وقال مدير التنمية ان قسم الدفاع الاجتماعي قام بـ (53) جولة ميدانية وحملة على المتسولين حيث تم تحويل (7) اشخاص للجهات ذات العلاقة وتم اجراء (189) دراسة لاحداث محولين بقضايا مختلفة فيما تم اخضاع ثلاثة أحداث للمراقبة واجراء (42) جلسة لاحداث مراقبين وصرف مبلغ (1200) دينار لـ 30 أسرة من أسر المسنين والسجناء المعرضين للانحراف.

شرح صور
أحد المشاريع الممولة من تنمية عجلون
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش