الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

موقع الاردن الاستراتيجي لرفد السياحة والبيئة * جونسون لـ»الدستور«: الجمعية الملكية لحماية الطبيعة تسهم في جذب السياح للمحميات ورفع المستوى البيئي

تم نشره في الأحد 23 شباط / فبراير 2003. 02:00 مـساءً
موقع الاردن الاستراتيجي لرفد السياحة والبيئة * جونسون لـ»الدستور«: الجمعية الملكية لحماية الطبيعة تسهم في جذب السياح للمحميات ورفع المستوى البيئي

 

 
عمان - الدستور - جمانة سليم:تضم الجمعية الملكية لحماية الطبيعة مجموعة من المواقع السياحية المميزة وهي جميعا مفتوحة لاستقبال الزوار وتشجع الجمعية السياحة والبيئة لانها تدعم حماية الطبيعة في العديد من المجالات فهي تجلب الدخل اللازم للايفاء بتكاليف حماية الطبيعة وتوفر فرص عمل للسكان المحليين وتساهم في توعية الناس وفهمهم لاهمية الطبيعة في حياتهم.
وتتبع الجمعية سياسة السياحة البيئىة الرفيقة بالبيئة في محمياتها التي تهدف الى الحفاظ على الطبيعة وثقافة المجتمع المحلي وعاداته وتقاليده.

* النشاطات السياحية التي يمكن القيام بها في المحميات
يقول السيد كريس جونسن مدير التطوير في الجمعية الملكية لحماية الطبيعة في القسم السياحي ان القسم السياحي في الجمعية يتميز بالاثارة والاستمتاع لجذب السياح الى مرافقنا السياحية حيث يرتب قسم السياحة البيئىة في الجمعية رحلات مميزة لذوي الاهتمامات الخاصة، كمراقبة الحيوانات واستكشاف الغطاء النباتي بجانب المواقع الاثرية في المحميات.
واضاف، اما عن النشاطات التي يمكن القيام بها للسياح في الجمعية الملكية لحماية الطبيعية هي رحلات السفاري ومراقبة الطيور فموقع الاردن استراتيجي على طريق هجرة الطيور بجانب الاثارة والاستمتاع بالصحراء والاستمتاع باستكشاف القصور الصحراوية خاصة بسيارات الدفع الرباعي، ايضا مقابلة السكان المحليين والتعرف على عاداتهم وتقاليدهم والتجول في دكاكين الطبيعة فهي تحتوي على هدايا مميزة من صنع السكان المحليين والتي تكون مستوحاه من طبيعة الاردن الخلابة.

* محميات سياحية
يذكر السيد كريس جونسن انه من اهم المحميات والتي جهزت خصيصا للحفاظ على النوع وجذب الزوار والسياح محمية الشومري والتي تبلغ مساحتها 22كم مربع والتي تضم عدة مرافق منها مركز استعلامات الزوار وهو نقطة استقبال الزوار ويحتوي على دكان طبيعة يضم منتجات طبيعية من حلي وفضة كما يضم مركز الطبيعة وهي قاعة دلالية تروي قصة الحياة البرية في المنطقة عبر مواد تعليمية تهدف الى رفع مستوى الوعي البيئي لدى المواطن وتعرف السياح بالتراث الاردني اضافة الى الجولة التي يقوم بها الزائر لرؤية مسيجات الحيوانات والموجودة في المحمية حيث يمكن القيام برحلة سفاري داخل مسيجات حيوان المها العربي بعربة خاصة وايضا وحدة العناية بالحيوانات والطيور والتي يتم فيها العناية بالحيوانات المصابة وساحة الزوار.
واضاف اما محمية الازرق المائية والتي تبلغ مساحتها 82 كيلو مترا مربعا وهي عبارة عن واحة مائية فريدة من نوعها في وسط الصحراء الاردنية وتعتبر مأوى واستراحة للطيور المهاجرة بين افريقيا واوروبا بالاضافة الى انواع الطيور المحلية وتتكون المحمية من مركز للزوار يضم قاعة تشرح تاريخ المنطقة وكوخ لمراقبة الطيور واثار تاريخية تتضمن سدا قويا مميزا.
اضاف اما محمية الموجب الطبيعية والتي تبلغ مساحتها حوالي 212 كيلومترا مربعا وتعتبر محمية الموجب موقعا سياسيا مميزا لمحبي المشي والسباحة وتتكون هذه المحمية من اربعة ممرات تتراوح في الطول ودرجة الصعوبة ومن هذه الممرات ممر البدن وممر الملاق وممر الممرات الصعبة منها الكوجب ويكون اقل عدد للزوار في الممرات السابقة 5 اشخاص واكثره 25 شخصا .
واضاف اما محمية ضانا والتي تعتبر من اهم المحميات والتي تتميز بوجود حوالي 34 موقعا اثريا ضمن حدودها وهنالك مؤشرات تدل على وجود المستعمرات البشرية القديمة التي كنت تحيط بالمنطقة كالمجتمعات الزراعية الادومية التي يعود تاريخها الى العصر الحديدي وقد انشئت في المحمية عدة مستعمرات لحماية التنوع الحيوي للمجموعات النباتية والحيوانية ضمن حدود المحمية وتطوير السياحة البيئية في المحمية لانها تتميز بطابع جمالي نادر يلبي كثيرا من رغبات محبي الطبيعة من السكان المحليين والسواح الاجانب وتطوير الحياة الاجتماعية والاقتصادية للسكان المجاورين للمحمية وتضم محمية ضانا مركز ضانا وهو يجمع كل النشاطات التي تقوم بها الجمعية في المنطقة من ادارة المحمية والابحاث الميدانية وتضم ايضا بيت الضيافة ومخيم الزمالة والذي يتكون من عشرين خيمة وبيت شعر ومطبخ وحمامات تقع جميعها بين جبال ضانا البديعة.
ومن النشاطات التي يقوم بها الزوار في محمية ضانا اضافة الي الاقامة هي مراقبة الطيور والمشي في ممرات المحمية حيث يوجد ممرات عديدة مختلفة في المحمية قرب المخيمات ومن قرية ضانا ومشاغل الحرف اليدوية ومشغل تجفيف الفواكه في مركز ضانا.
واخيرا محمية عجلون الطبيعية والتي تقع في الجزءالشمالي من الاردن وتدعى بمحمية زوبيا الواقعة في منطقة برقش حيث بدأ برنامج اكثار الابل الاسمر ونشأت المحمية لاعادة الانواع البرية المنقرضة في المنطقة واكثارها مثل الابل الفارسي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش