الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في جلسة مغلقة لـ »شورى« حزب جبهة العمل الاسلامي * د. عربيات: حماية امن الوطن والتمسك بمنهج الحوار من مقدمة اولوياتنا

تم نشره في السبت 22 شباط / فبراير 2003. 02:00 مـساءً
في جلسة مغلقة لـ »شورى« حزب جبهة العمل الاسلامي * د. عربيات: حماية امن الوطن والتمسك بمنهج الحوار من مقدمة اولوياتنا

 

 
عمان - الدستور - جمال العلوي: دعا الدكتور عبداللطيف عربيات رئيس مجلس شورى حزب جبهة العمل الاسلامي الى ازالة المعيقات التي وضعت امام المشاركة في الانتخابات النيابية.
واضاف في كلمة القاها في الجلسة المغلقة لمجلس الشورى التي عقدت امس في مقر الحزب: اننا نطالب باثبات حسن النية في عدم تشويه مبدأ الانتخاب الحر والنزيه واصفا من لا يقوم بذلك »بأنه يتحمل الاثم ولا يقوم بواجبه في هذا المجال« مبينا انه سيتم عقد جلسة خاصة للمجلس لمناقشة موضوع الانتخابات في الوقت المناسب.
واكد ان الحزب مع الوطن وحمايته وامنه ومع نصرة قضايا الامة ودفع الاذى عنها بكل ما اوتينا من قوة.
وقال: اننا لا نتهاون ولا نساوم على تحرير فلسطين ارضا وشعبا ومقدسات ولا نتهاون مع اعداء الامة الذي اجمعوا امرهم ويعدون لتدمير العراق ومن بعده بقية اشلاء الوطن.
وشدد على ان الحزب انطلق من مركز القوة والثقة بالنفس بالاعتراف بالآخر والعمل معه على قواعد مشتركة لخدمة الوطن والامة. وجعل منهج الحوار والعمل المشترك نهجا واقعيا يتعامل به مع جميع العاملين في الميدان العام وحق بذلك موقعا متقدما ومقدرا من جميع المعنيين وعلى المستويات الشعبية والعاملة كافة.
لقد حققت خطوات الحزب وريادته في هذا الميدان ومنذ الائتلاف القومي الاسلامي في مطلع التسعينات والى لجنة التنسيق العليا لاحزاب المعارضة اليوم مواقع متقدمة في العطاء والقيادة والريادة، وضع امورا تتطلع الى تحقيقها قوى واحزاب في بلدان عربية اخرى.
وتقدم في ميدان عمل المرأة ودورها في المجتمع آمرة بالمعروف وناهية عن المنكر ومشاركة في صنع الخير ومن منطلق الفريضة الشرعية التي كلفت الجميع بالقيام بها واداء الواجب بشأنها. لقد كان حزبكم سباقا في نظرته الاسلامية المعاصرة لدور كل ابناء المجتمع رجالا ونساء بالقيام بالواجب الشرعي المطلوب وباطار المرجعيات الاسلامية الواضحة. وكان الحزب متميزا من خلال جهود اخواتنا في القطاع النسائي في ميادين كثيرة ومنها نصرة الاهل في المحتل من ارضنا بالكلمة والجهد المادي والمعنوي الذي تقتضيه طبيعة المعركة وحدودها.
واشار الى دور الحزب في خدمة وطنه وابنائه في ارض الرباط والحشد متميزة وفاعلة. وكانت نصرته لاخوانه في فلسطين والعراق وكشمير والسودان وكل بلادنا الاسلامية مثار اعجاب وتقدير المسلمين في العالم. واصبحت مواقفه السياسية مجال نظر واعتبار لدى كل المعنيين في الوطن والعالم، وما كان ذلك ليتحقق لولا النجاحات التي تحققت على ايديكم وبفضل اللّه وتأييده..
وقال ان طبيعة الفكر الذي تحملونه يضع اناسا صالحين لانفسهم واسرهم ووطنهم وامتهم وللبشرية جمعاء »وما ارسلناك الا رحمة للعالمين«.. وانتم اولا وآخرا لكل هذه الحلقات المترابطة ولا تحتاج الى اعلان وتطويع ساذج، »خيركم خيركم لاهله وانا خيركم لاهلي« كما يقول رسولنا الكريم: »وأنذر عشيرتك الاقربين« كما يأمرنا رب العالمين.. وقام ويقوم حزبكم بكل متطلبات الانتماء للامة والوطن من خلال مبادرات متتالية.
واكد الدكتور عربيات ان الحزب تمكن من تثبيت احترامه وترسيخ جذوره في مجتمعه ووطنه وبين شعوب الامة واصبح يشار اليه بالبنان على المستويات الوطنية والاسلامية والعالمية كنموذج اسلامي متجدد يعكس صورة الاسلام الناصعة القادرة على ايصال الرسالة المطلوبة والتي اصبحت صورة تحتذى ويقتدى بها من حركات واحزاب اسلامية معاصرة.
وقال ان ترسيخ مفهوم جبهة العمل الاسلامي التي هي حاضنة للعمل الاسلامي العلم يمكن ان ينضوي تحت لوائه كل من يجد في نفسه الخير والاستعداد للعمل لدين اللّه وخدمة اهدافه دون قيود او معيقات وهذا هدف كبير عجزت عن تحقيقه محاولات كثيرة وعلى مدى عقود في هذا البلد وفي بلدان عربية واسلامية اخرى.
لقد حرص اعداء الاسلام في الداخل والخارج على بعثرة جهود الامة من خلال افتعال الخلافات المخطط لها وزرع بذور الفرقة والحيلولة دون توحيد المجاهيد الخيرة عند ابناء الاسرة الواحدة ناهيك عن الوطن والامة الواحدة في اصقاع الارض جميعا. فها هي الجبهة تفتح ذراعيها لكل ابناء الوطن دون تمييز وتفسح المجال لكل اجتهاد ورأي وتعمل مع الجميع بروح الاخوة والمودة والتعاون لخدمة الاهداف العليا للامة. وانكم ترون اثر ذلك في توحيد الصف وجمع الكلمة لكل الخيرين من ابناء هذا الوطن، وان من شذ عن ذلك فهو معزول يتلجلج في قوله وموقفه مهزوم من داخله وعاقبة امره خسران مبين.
واضاف لقد بنى الحزب مفاهيم واضحة ومحددة لنموذج الاسلام الذي نسعى لتحقيقه في واقع الحياة المعاصرة في ميادين الادارة والتمثيل الشوري وتوزيع السلطات وتداولها. فنظامنا الاساسي بأهدافه ومنطلقاته وتعليماته حدد وبوضوح دور ومهام كل سلطة وكيفية البناء الهيكلي الذي شمل المركز والفروع ومناهج تحقيق الشورى في واقع العمل المتاح.. ان ما هو واقع فعلا في ميدان الممارسة في اطار الحزب والذي هو نموذج مصغر لواقع الحياة العامة في المجتمعات الاسلامية المنتظرة من حيث الادارة والتمثيل وتوزيع السلطات نباهي به الدنيا وفي ادق خصوصياتها المعاصرة وافرازات تجربتها الانسانية المعاشة.

حمزة منصور
وقال الشيخ حمزة منصور الامين العام للحزب في كلمته ان في مقدمة اولويات الحزب تكثيف الجهود بالتعاون مع القوى السياسية والاجتماعية للضغط على اصحاب القرار لتحديد موعد قريب للانتخابات النيابية.
واكد على اهمية اجراء حوار مؤسسي للتوافق على قانون انتخاب يوفر الحد الادنى من العدالة وسلامة الاجراءات.
وقال: ان البداية في اصلاح ما افسدته الحكومات تكمن في اجراء انتخابات نزيهة تشكل رقيبا على اداء الحكومة وتمكن من محاسبتها وكشف مواطن الخلل في مسيرتها وتعالج الاختلالات القانونية التي وقعت في غياب مجلس النواب.
وتطرق الى اسلوب العمل الذي اعتمدته قيادة المكتب التنفيذي للحزب قائلا:
اعتمد اخوانكم جملة مبادىء وموجهات لضبط عملهم، في مقدمتها جماعية القيادة، التي حمتهم بفضل الله عز وجل من التفرد في القرارات، الذي يعاني منه كثير من المؤسسات الرسمية والشعبية في عالمنا المعاصر، فكل القضايا يتم طرحها والتعامل معها بجدية تامة، في المكتب المصغر، الذي يعقد اجتماعين اسبوعيا، وفي المكتب التنفيذي، الذي التزم باجتماع اسبوعي على الاقل، وقد حرص المكتب التنفيذي على ادامة التواصل والتعاون والتنسيق مع الاخ رئيس مجلس الشورى، ومع مكتب مجلس الشورى، ايمانا منه بأهمية التنسيق والتعاون، كما حرص على توسيع قاعدة العاملين لتحقيق اهداف الحزب، حيث اعتمد المكتب خمس عشرة لجنة مركزية، تم اقرار خططها، وهيئت لها اسباب النجاح، في حدود الامكانيات المتاحة، كما حرص المكتب التنفيذي على استمرار التواصل مع فروع الحزب، من خلال اجتماع شهري في الغالب، يتم التحضير له ومتابعة قراراته، ومن خلال الحرص على الوصول الى قواعد الحزب في مواقعها، وتزويدها بكل ما يصدر عن الامانة العامة، ولتظل باستمرار في صورة كل جديد، والمكتب التنفيذي مقتنع بأهمية التنسيق والتعاون مع الاحزاب السياسية والقوى الشعبية، على الساحة الوطنية والعربية والاسلامية، ومن اجل ذلك تم بناء عدد من صيغ العمل الشعبي المشترك، في صورة لجنة التنسيق العليا لاحزاب المعارضة، واللجنة التنفيذية العليا لحماية الوطن ومجابهة التطبيع، ولجنة التعبئة الوطنية للدفاع عن العراق، حتى عدت تجربة العمل الشعبي المشترك على الساحة الاردنية، نموذجا يحتذى في الوطن العربي، ومن اجل ذلك ايضا كانت المؤتمرات، التي شارك حزبكم فيها بفعالية ولله الحمد، واحتل مواقع متقدمة، كرئاسة مؤتمر الاحزاب العربية، وموقع الامين العام المساعد للمؤتمر القومي الاسلامي، وموقع النائب الاول للامين العام للرابطة الدولية للبرلمانيين المدافعين عن القضية الفلسطينية، ورئاسة اللجنة التنفيذية العليا لحماية الوطن ومجابهة التطبيع، ومواقع متقدمة كذلك في مؤسسة القدس، واللجنة العربية لدعم الانتفاضة.
ودعا اهل الخير في الحزب الى تقديم المساهمة في معالجة نقص الموارد المالية للحزب وتطوير عمل واداء الحزب من خلال تفريغ عدد مناسب من اعضاء الحزب من ذوي الكفاءات العالية حتى لا تبقى اعباء العمل الحزبي منوطة بعدد محدود.
واكد ان الفجوة اتسعت بين السياسات الرسمية وبين ابناء الوطن حيث اصبحت هذه السياسات تنطلق من معاهدة وادي عربة ومن الاستجابة للضغوط الامريكية.
وانتقد السياسات التي قادت الى تغيب مجلس النواب وافرزت اكثر من 130 قانونا مؤقتا في فترة قياسية اتت على معظم المنجزات التشريعية التي تحققت في مطلع التسعينيات.
وحذر من خطورة السياسة التي تقوم على اطلاق العنان لوسائل الاعلام وخاصة بعض الكتاب في محاولة لتشويه صورة الاحزاب السياسية والنقابات المهنية والتحريض على الحركة الاسلامية وصولا الى تبني بعض قادة الاحزاب الدعوة الى حل الاحزاب السياسية والمناداة بحل جماعة الاخوان المسلمين.
وتطرق الى التحديات الخارجية والتي تشمل اشتداد ضراوة الهجمة الصهيونية على الشعب الفلسطيني الصابر المرابط، في محاولة لكسر ارادته، وحمله على التفريط بحقوقه، والنزوح عن ارضه، كما تتمثل بتوسيع شهية العدو لتحقيق احلامه التوراتية التلمودية التوسعية، مدعوما بمساعدة غير محدودة عسكريا واقتصاديا من الادارة الامريكية المتصهينة، ويغريه بالتوسع الواقع العربي المتردي، الذي يراوح بين العجز والتبعية، بحيث يقف عاجزا عن تقديم اي دعم حقيقي للشعب الفلسطيني، الذي يخوض معركة تفتقر الى ابسط مقومات التوازن، فهو يواجه باللحم العاري الآلة العسكرية الصهيونية الجبارة.
كما تتمثل بالحملة الصليبية العاتية على العراق، وهي في حقيقتها تستهدف الامة بمجموعها، بقصد اعادة ترتيب اوضاعها، بما يضمن المصالح الامريكية والصهيونية، في ظل عجز وتمزق وغياب الارادة في النظام الرسمي العربي.
واكد على ان قضية الحريات العامة ينبغي ان تكون في مقدمة اولوياتنا لانها فريضة من فرائض الدين وهي توفر البيئة المناسبة للتنمية السياسية.
وشدد الامين العام على ضرورة محاربة كل اشكال الفساد السياسي والاقتصادي والاجتماعي والاخلاقي من خلال تفعيل اللجان العاملة في هذه الاختصاصات وفي مجالات مجابهة التطبيع التي تفرض علينا مضاعفة الجهود.
وشرع المجلس في مناقشة التقارير المالية والادارية والتقرير السياسي التي تعكس توجهات قيادة الحزب للمرحلة القادمة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش