الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رسالة شكر للملك من الاسرة التربوية رفعها طوقان: الرسالة الملكية مرجع تربوي ودافع لاعلاء بنيان »الاردن اولا«

تم نشره في الثلاثاء 2 أيلول / سبتمبر 2003. 03:00 مـساءً
رسالة شكر للملك من الاسرة التربوية رفعها طوقان: الرسالة الملكية مرجع تربوي ودافع لاعلاء بنيان »الاردن اولا«

 

 
* نعمل جاهدين على بلورة التوجيهات الملكية ووضعنا المشاريع التجديدية وملامح التغيير
عمان- بترا: اكدت الاسرة التربوية الاردنية اعتزازها بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني لمسيرة النهضة الوطنية الشاملة معاهدة جلالته ان تكون عند حسن ظنه بها تواصل العمل الدؤوب وتبذل الجهود لتعظم الانجاز وتحث الخطى في مسيرة الخير والعطاء.
وقال وزير التربية والتعليم الدكتور خالد طوقان في رسالة شكر رفعها الى المقام السامي ردا على الرسالة التي كان وجهها جلالته لابنائه وبناته الطلبة بمناسبة العام الدراسي الجديد ان الاسرة التربوية تلقت ببالغ مشاعر الغبطة والسرور وعظيم الشكر والتقدير والعرفان رسالتكم التوجيهية السامية لابنائكم وبناتكم الطلبة في ربوع الوطن كافة بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد التي عبرتم فيها عن فيض محبتكم واعتزازكم وثقتكم الاكيدة والكبيرة بابنائكم الطلبة في بناء اردن المستقبل المزدهر الحديث المتطور الذي يبشر بالخير والنماء لشعبه وامته بفضل رعايتكم له وسهركم وتوجيهاتكم الرشيدة.
وفيما يلي نص رسالة وزير التربية والتعليم:

سيدي صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني حفظه الله ورعاه وادام ملكه السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
تلقت الاسرة التربوية ببالغ مشاعر الغبطة والسرور وعظيم الشكر والتقدير والعرفان رسالتكم التوجيهية السامية لابنائكم وبناتكم الطلبة في ربوع الوطن كافة بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد التي عبرتم فيها عن فيض محبتكم واعتزازكم وثقتكم الاكيدة والكبيرة بابنائكم الطلبة في بناء اردن المستقبل المزدهر الحديث المتطور الذي يبشر بالخير والنماء لشعبه وامته بفضل رعايتكم وسهركم وتوجيهاتكم الرشيدة.

سيدي صاحب الجلالة
لقد حقق الاردن بفضل عملكم الدؤوب ورؤاكم المستقبلية السديدة تقدما كبيرا ونهضة شاملة في الميادين كافة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية ونحن في وزارة التربية والتعليم نعمل جاهدين على بلورة توجيهاتكم وتطلعاتكم على ارض الواقع فوضعت الخطط والبرامج لتتضمن الابعاد الرئيسة والاولويات وملامح التغيير التربوي المنشود ومنظومة البرامج التطويرية والمشاريع التجديدية التي تبنتها الوزارة بما يحقق التميز والجودة والاتقان وذلك باستثمار الموارد البشرية والفرص المتاحة والمعرفة كثروة استراتيجية وطنية وبالافادة من التجارب والخبرات المتميزة محليا وعربيا وعالميا والاستثمار في الانسان الاردني باعتباره الركيزة الاساس للتنمية وهدفها.
وقد وضعت الوزارة على هدي توجيهاتكم السامية خطتها لتطوير التعليم نحو الاقتصاد المعرفي بكلفة تبلغ 270 مليون دينار تنفق على مدى خمس سنوات ضمن المحاور الاربعة التالية وهي اعادة توجيه السياسة التربوية والاهداف الاستراتيجية التربوية من خلال الاصلاح الحكومي والاداري، تغيير البرامج والممارسات التربوية لتحقيق مخرجات تعليمية تنسجم مع الاقتصاد المعرفي، توفير الدعم لتجهيز بيئات تعليمية مادية تتميز بالجودة والنوعية، تنمية الاستعداد للتعلم من خلال التربية بدءا من مرحلة الطفولة المبكرة0

سيدي صاحب الجلالة
تدرك الاسرة التربوية ان المحافظة على الانجازات الوطنية وتطويرها ليتحققان بتعظيم الانتماء والولاء للوطن ومن هنا كان حرصكم على رفع علم البلاد عاليا خفاقا مصحوبا بالنشيد الوطني يشدوه فلذات اكبادنا تحت خيوط الشمس الجميلة صبيحة كل يوم مبارك ليعبروا عن اعتزازهم بوطنهم ومحبتهم لمليكهم مجسدين بذلك فلسفة التربية والتعليم والتي تستمد اصولها من الدستور الاردني والحضارة والثقافة العربية الاسلامية ومبادىء الثورة العربية الكبرى والتجربة الوطنية الاردنية.
ولقد انتشرت المدارس المؤهلة المتكاملة في قرى وبوادي ومخيمات ومدن المملكة مما اتاح فرص الالتحاق بالتعليم لجميع الاردنيين تحقيقا لمبدأ المساواة والعدالة وتكافؤ الفرص وقد تم تأمين هذه المدارس بفضل دعمكم المتواصل بكل ما يلزم من كوادر بشرية كفؤة مؤهلة ووسائل تعليمية حديثة ومختبرات علمية وحاسوبية ومكتبات ومرافق وتسهيلات تربوية من اجل الارتقاء بمستوى التعليم وتجويده.

سيدي صاحب الجلالة
تقدر اسرة التربية والتعليم المكانة المميزة التي يحظى بها التعليم في وجدانكم وما رسالتكم التوجيهية التي نتشرف بان نضعها مرجعا تربويا الا حافز قوي ودافع ومنارة امل لنا لنعلي بنيان الاردن اولا ليبقى شامخا مزدهرا متطورا كما تريدونه جلالتكم وان اسرتكم التربوية الوفية ومن على مقاعد الدراسة في هذا اليوم الاغر لتعاهدكم ان تكون عند حسن ظنكم بها تواصل العمل الدؤوب وتبذل الجهود لتعظم الانجاز وتحث الخطى في مسيرة الخير والعطاء وتبادلكم الحب بالحب والوفاء بالوفاء وان تبقى كما عهدتها دائما وكما تريد مخلصة لبلدها وقيادتها الهاشمية منتمية الى دينها الحنيف وهويتها وثقافتها العربية الاسلامية الاصيلة وان طلبة العلم على مقاعد الدراسة في مدارسنا يرفعون اكف الضراعة الى العلي القدير ان يحفظ لهم مليكهم ويحميه وان يمده بالعون والعزيمة وان يكلل اردنهم الغالي بالعز والفخار.
ودمتم سيدي والله الموفق.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش