الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك ينتدب محافظ المفرق للمشاركة في التشييع * القوات المسلحة واهالي المفرق يشيعون جثمان الشهيد الرقيب عمر عصفور * والد الشهيد: استشهاد عمر دليل انتماء الاردنيين لوطنهم واخلاصهم لقيادتهم الهاشمية

تم نشره في الأحد 14 أيلول / سبتمبر 2003. 03:00 مـساءً
الملك ينتدب محافظ المفرق للمشاركة في التشييع * القوات المسلحة واهالي المفرق يشيعون جثمان الشهيد الرقيب عمر عصفور * والد الشهيد: استشهاد عمر دليل انتماء الاردنيين لوطنهم واخلاصهم لقيادتهم الهاشمية

 

 
المفرق ـ الدستور ـ من علي العرقان: شيع ابناء الاردن، يتقدمهم مندوب جلالة الملك عبدالله الثاني محافظ المفرق قاسم بني هاني ومندوب رئيس هيئة الاركان المشتركة، الفريق اول الركن خالد الصرايرة، المفتش العام للقوات المسلحة اللواء الركن متعب الزبن، جنازة الشهيد الرقيب عمر احمد عارف عصفور، الذي اغتالته يد الغدر والخيانة، وهو يقوم بواجبه المقدس، في خدمة ابناء الشعب العراقي الشقيق، ويقدم لهم الخدمات مع زملائه في المستشفى الطبي الذي اقامته القوات المسلحة الاردنية في الفلوجة، تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني، لتقديم الرعاية الصحية والطبية، لابناء الشعب العراقي الشقيق.
وقد شارك عدد من المسؤولين، ومن كبار ضباط القوات المسلحة، في تشييع جثمان الشهيد الطاهر، الذي ووري الثرى في مقبرة المبروكة، في محافظة المفرق، وشاركت موسيقات القوات المسلحة، في تشييع جثمان الشهيد، حيث صدحت لحن الرجوع الاخير، كما قام العديد من المشاركين في التشييع بوضع اكاليل الزهور على قبر الشهيد.
وقام مندوب جلالة الملك بتقديم التعازي لوالد الشهيد وذويه، باسم جلالة الملك، ونقل اليهم مواساة جلالته، وفخرة واعتزازه بالشهيد وبابناء الاردن الذين يضحون بأنفسهم من اجل خدمة الوطن والانسانية.
كما قدم مندوب رئيس هيئة الاركان المشتركة، التعازي باسم افراد القوات المسلحة كافة ونقل اليهم مشاعر المواساة والتعزية لذوي الشهيد، مشيدا باخلاصه وتفانيه في خدمة وطنه وقيادته الهاشمية والانسانية.
وسلم مندوب القوات المسلحة العلم الاردني لذوي الشهيد الذي استشهد اثناء تأديته للواجب عندما تعرض المستشفى العسكري الاردني المتحرك في الفلوجة الى اطلاق عيارات نارية فجر امس.
والتقت »الدستور« والد الشهيد الذي قال: ان عمر هو الثاني من ابنائي الاربعة، وهو متزوج وله من الابناء ثلاثة، اكبرهم خالد وعمره حوالي تسع سنوات، وهم يعيشون في بيتي، واتمنى من الله ان يعيننا، على تربيتهم التربية الصالحة، ايفاء لحق الشهيد عمر علينا، والذي قدم عملا نعتز به ونفخر، حيث استشهد وهو يقوم بواجبه المقدس، وينفذ اوامر قيادته الهاشمية الحكيمة، المظلة التي نستظل جميعا بظلها، ونحن عائلة نعشق الخدمة في القوات المسلحة، فجدي رحمه الله كان يعمل في قوات الفرسان، في عهد الشهيد الملك المؤسس عبدالله بن الحسين، وانا خدمت في القوات المسلحة، ومتقاعد الآن، ولذلك فاننا نعتز بهذا الشرف الوطني الكبير، واتمنى ان ينعم عليها جلالة الملك ويأمر بان ينال اخوته هذا الشرف، ويدخلوا سلك القوات المسلحة، واضاف ان استشهاد عمر، عزز انتماءنا واخلاصنا لوطننا الغالي ولقيادتنا الهاشمية الحكيمة، وهو رمز من الرموز الوطنية التي نفتخر ونعتز بها مدى الدهر.
وانني اتمنى من الله ان يحشره مع الشهداء والانبياء والصديقين، وان يحفظ الله زملاءه ويوفقهم جميعا لخدمة وطنهم ومليكهم، لقد كان عمر رضيا محبا للجميع ومخلصا في عمله وانتمائه.
وتحدث ابن عمه السيد عدنان عصفور فقال: لقد كانت امنية عمر، ان يتكفن بعلم الوطن، الذي كان يحبه كثيرا، وها هو قد تحققت له الشهادة وهو يقوم بواجبه المقدس، في خدمة الانسانية وتنفيذا لاوامر قيادته الهاشمية الحكيمة.
وقال: اننا جميعا فداء للوطن، وجميعنا مشاريع شهادة، فاننا نبارك للوطن ولجلالة الملك، بابنائه الاوفياء والمخلصين، الذين يفتدون الوطن والقيادة بارواحهم، وليسجلوا للاجيال معاني البطولة والاستشهاد، لتبقى رايات الوطن عالية خفاقة.
وقال: انني وباسم ذوي الشهيد، نرفع اسمى آيات الولاء والاخلاص الى جلالة الملك عبدالله الثاني ونشكر افراد القوات المسلحة كافة وزملاء الشهيد عمر خاصة وكل من شاركنا عزاءنا ودعا الله ان يحفظ الاردن وقائده باني نهضته وراعي الانسانية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش