الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في جولة صحفية لمناجم الفوسفات في الجنوب * الشياب: احتياطاتنا من الفوسفات تكفي لمئتي عام الحكومة ساعدت الشركة باعادة هيكلة ديونها * خصخصة الشركة وبيع الاسهم للشركة الكندية قرار حكومي له مبرراته

تم نشره في الاثنين 22 أيلول / سبتمبر 2003. 03:00 مـساءً
في جولة صحفية لمناجم الفوسفات في الجنوب * الشياب: احتياطاتنا من الفوسفات تكفي لمئتي عام الحكومة ساعدت الشركة باعادة هيكلة ديونها * خصخصة الشركة وبيع الاسهم للشركة الكندية قرار حكومي له مبرراته

 

 
استطلاع جودت ناشخو: كثر في الآونة الاخيرة الحديث عن نية الحكومة خصخصة شركة الفوسفات الاردنية ومرافقها والمصانع التابعة لها مما اثار ذعر العاملين في منجم الابيض والحسا والشيدية والمجمع الصناعي.
هذا الحديث بات مؤكدا، حيث من المتوقع ان تستلم الحكومة من الشركة الاجنبية وهي كندية الجنسية عروض الشراء، ويقال ان نقطة الخلاف بين الحكومة والشركة الكندية على صفقة البيع اصرار الحكومة على بيع40% من اسهمها في شركة الفوسفات والبالغة 66% من رأسمال الشركة بينما تصر الشركة الكندية على شراء 51% من اسهم الشركة جميعها حتى يكون لها القرار في ادارة الشركة والسيطرة على مجلس ادارتها.
ويدور الحديث عن سعر تطلبه الحكومة ثمنا لاسهمها التي تنوي بيعها وهو 450 مليون دولار بينما لا تدفع الشركة الكندية اكثر من 136 مليون وتربط هذه الشركة الاجنبية بين سعر السهم الواحد وبين عملية التخلص من اعداد العمال الذين تسميهم حمولة زائدة لا حاجة لهم.
وبين هذه وتلك تقف نقابة المناجم والتعدين بقوة امام توجه الحكومة لخصخصة هذا الصرح الصناعي العملاق والذي يشكل بترول الاردن الداعم للاقتصاد الوطني لا سيما وان هذه الشركة تحقق من الارباح ما يثير التساؤلات حول السبب من وراء خصخصتها وهي التي سجلت ربحا عام 2002 بلغ 7 ملايين دينار، وتقول النقابة اذا كان لا بد من خصخصة الفوسفات فليكن من يشتريها مؤسسة وطنية او ائتلاف مؤسسات وطنية مثل الضمان الاجتماعي والبنوك الوطنية.
النقابة استنجدت بأعضاء مجلس النواب ممثلين بكتلة وطن في المجلس الذين اعربوا عن كامل استعدادهم للتصدي لنوايا الحكومة بخصخصة شركة الفوسفات، المصدر شبه الوحيد لرفد الاقتصاد لاربع محافظات من محافظات الجنوب وعلى رأسها محافظة معان.
ونقابة المناجم والتعدين ولالقاء الضوء على هذه القضية المرشحة لان تكون اسخن القضايا العمالية قريبا وجهت دعوة للصحافة المحلية اليومية للقيام بجولة ميدانية على مناجم الشركة في الوادي الابيض والحسا والشيدية والمجمع الصناعي /وحدة الاسمدة الكيماوية في العقبة، ودائرة التصدير بالعقبة.

المحطة الاولى
كانت محطتنا الاولى هو موقع الوادي الابيض وهو منجم يقع في وسط الصحراء الاردنية ويبعد عن العاصمة عمان مسافة 110 كيلومترات، وكان المهندس احمد النابلسي مدير المنجم في استقبالنا حيث قال في لقاء صحفي ان المنجم كان من المفروض ان يغلق في عام ،1993 وقال ان الدراسات الى قرب نضوبه من مادة الفوسفات، الا ان تكثيف التنقيب في المنجم ومنجم الحسا ايضا اكدت وجود كميات اضافية من الفوسفات تطيل عمر المنجمين وتسمح بتأجيل الاستثمار في منجم الشيدية، »الشيدية مرحلة 2« والتي تبلغ كلفته حوالي 150 مليون دينار، وتقضي تبعا لذلك الاستمرار في انتاج الفوسفات من منجمي الحسا والوادي الابيض لسنوات تتعدى عام 2006 بسنوات عدة وبكميات توازي الانتاج المخطط له من منجم الشيدية »المرحلة 2« مما سيمنح الشركة الفرصة والوقت الكافي لاعادة هيكلة مديونيتها وتحقيق نسب مالية افضل في السنوات القادمة.
واضاف ان انتاج المنجم من الفوسفات الخام عام 2002 بلغت 1960234 وهي كمية كان مقررا انتاجها في الخطة وقد غطيت الخطة بنسبة 100%، وقد سعت خطة التنقيب عن خامات جديدة الى تقديم رؤية مستقبلية تتطلع الى توسيع اعمال التحري والتنقيب لاكتشاف خامات اقتصادية جديدة لتعويض الخامات الاقتصادية التي نضبت خصوصا في منجمي الحسا والابيض بغية ادامة عمر هذين المنجمين والافادة من البنية التحتية المتوافرة فيهما الى ابعد حد ممكن، وتأسيسا على ذلك فقد تم اجراء عمليات التحري والتنقيب عن الخامات القريبة من المواقع الانتاجية بقصد تلبية احتياجات البرامج الموضوعة للانتاج والتسويق.

الاحتياطي الجيولوجي
وقال يقدر اجمالي الاحتياط الجيولوجي »المؤكد، والممكن، والمتوقع« من الفوسفات الخام في المناجم حتى نهاية العام الماضي نحو 1395 مليون طن منها 1340 مليون طن في الشيدية و55 مليونا في الحسا والوادي الابيض.
واضاف اما ما يتعلق بعملية نقل الفوسفات خلال عام 2002 فقد بلغت كميات الفوسفات المنقولة من مناجم الوادي الابيض 1677377 طنا منها 1190133 طنا للتصدير و462641 طنا لاستعمالات المجمع الصناعي و24603 أطنان لاستعمالات الشركة الهندية، وكانت مشاركة منجم الوادي الابيض 27% من كافة انتاج الشركة، وقد تم نقل 388952 طنا من انتاج المنجم بواسطة السكك الحديدية و1288425 بواسطة السيارات الشاحنة.
واشار المهندس النابلسي الى ان حجم الانتاج سيبلغ 000.900.1 طن حتى عام 2004 وقد يمتد حتى عام 2009 بنفس المستوى.

حوافز
وعن العمال وحوافزهم والمشاكل التي يعانون منها قال المهندس النابلسي، يعمل في المنجم 450 موظفا وعاملا منهم 45 مهندسا، ومشكلة المشاكل الآن هي نقص الايدي العاملة نتيجة نظام الحوافز الذي شجع العمال على الاقدام على التقاعد المبكر في الاماكن الخطرة من مواقع العمل، دون تعيين بدلا لهم، مع زيادة الانتاج، مما أوقع عملا مضاعفا على العامل الواحد، مما سبب للعامل الارهاق في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها وسط الصحراء منقطعاعن العالم المحيط به الى جانب الغبار المتطاير في كل مكان، وقد تركز النقص في العمالة الفنية المدربة بنسبة 30%، والى جانب ذلك فهناك ايجابيات لا يمكن اغفالها في علاقات الشركة والنقابة، فالشركة تقدم للعامل التأمين الصحي الشامل والمسكن العائلي الجيد الى جانب تأمين المواصلات ووجبات الغذاء المدعومة بنسبة 75% وعلاوة منطقة بنسبة 60% على الراتب ففي مجال السكن، هناك في المدينة السكنية 669 وحدة سكنية للمتزوجين العاملين في منجمي الحسا والابيض، اضافة الى عدد من المباني المخصصة لسكن العمال والمهندسين العزاب مع توفر الخدمات الاجتماعية والمرافق العامة. وقد بدأت الشركة بتركيب فلتر عملاق لمنع تطاير الغبار في ارجاء المنجم حيث تبلغ كلفته 100 الف دينار وذلك من اجل سلامة البيئة والعامل.

الحجايا
ومن جهته اثنى النقابي محمد الحجايا عضو المكتب التنفيذي لاتحاد نقابات العمال على العلاقة بين النقابة والشركة مبينا ان الشركة تتعاطف مع المطالب العمالية، وطالب الشركة بتزويد العمال بأدوات السلامة العامة بشكل دوري ومستمر وعقد ندوات تثقيفية حول السلامة العامة واشار الى موضوع الخصخصة وقال إنها الهاجس الذي ينتاب العمال من فترة لاخرى ويؤثر على حالتهم النفسية خوفا من فقدان وظائفهم.
وطالب الشركة بان تكون على قدر من الشفافية فيما يتعلق بهذا الموضوع بالذات وبين ان الشركة تحقق ارباحا جيدة وصلت الى 7 ملايين دينار في العام الماضي وهذا رقم جيد يجب ان يكون له أثر في اعادة الحكومة لحساباتها ووقف التفكير بموضوع الخصخصة.

منجم الحسا
بعد ذلك واصلنا السير باتجاه منجم الحسا حيث التقينا المهندس ممدوح الجازي مدير المنجم الذي تحدث لنا عن تاريخ تأسيس المنجم الذي بدأ الانتاج فيه عام ،1962 من خلال الانفاق، وهي مرحلة كانت تسبب الضرر للعاملين في مجال استخراج الفوسفات، ثم العمل بأسلوب الكشف المفتوح وهو اسلوب يعتمد على إزالة طبقات الردم حتى الوصول لطبقة الفوسفات، وهذه الطريقة تعطي انتاجا اكبر وهي قليلة الضرر بالعاملين، حيث لا يتعرضون لغبار الفوسفات الذي يسبب امراض التدرن، وكان الانتاج في هذه المرحلة لا يتعدى 20 ألف طن وفي عام 1989 وصل الى 4 ملايين طن، وفي عام 1980 بدأت اول غارفة كهربائية في العمل ووزنها 2000 طن لكشف طبقة الفوسفات، تغرف بمعدل 60 طنا لكل غرفة مما زاد معدل الانتاج بشكل كبير، وتم اكتشاف احتياطي جديد يقدر بحوالي 20 مليون طن، مما يطيل بعمر المنجم حتى سنة ،2015 وقد يستمر المنجم بالعمل لما بعد هذا الموعد اذا ما تم اكتشاف احتياطيات أخرى.
واضاف ويعمل في المنجم 1050 عاملا وفنيا وقد تم انتاج 973.783.1 طنا سنة ،2002 كما بلغت كميات الفوسفات المنقولة من المنجم والمفرغة فعليا خلال عام 2002 ما مجموعة 645217.1 طنا منها 1223274 للتصدير، و421943 للمجمع الصناعي.
وقد تم نقل 983434 طنا بواسطة السكك الحديدية و661783 طنا بواسطة الشاحنات.

اطالة عمر المنجم
واشار الى ان اهم الخطط المستقبلية هو اطالة عمر المنجم من خلال اكتشاف احتياطات اضافية لاعطاء الفرصة للشركة لتأجيل الاستثمار والتوسع في منجم الشيدية وبالتالي اعطاء الشركة الوقت الكافي لاعادة هيكلة مديونيتها وتحقيق نسب مالية افضل في السنوات القادمة.

امين سر فرع الحسا
واما السيد خالد العمايره امين سر نقابة العاملين في منجم الحسا، فقد اشاد بتفهم وتعاون الشركة مع المطالب النقابية، وبين مقدار المزايا التي حصل عليها العمال مثل السكن الوظيفي ومجانية الماء والكهرباء، وتوفر المدارس للذكور والاناث مجانا لابناء العاملين في المنجم الى جانب توفر العيادات الطبية المجانية.
وهناك خدمات بنكية ومطاعم وبقالات ونادي للمهندسين وآخر للعاملين، كما هناك دورات لتدريب ابناء العاملين على الاعمال المهنية وبواقع 60 طالبا سنويا، ويقبل المعهد ايضا ابناء المجتمع المحلي في المنطقة ويساهم في رفع مستوى ابناء منطقة الحسا.
واضاف ان الحالة النفسية للعاملين غير مستقرة بسبب نية الحكومة خصخصة الشركة للكنديين.
وقال ان القطاع الصناعي ومنذ قرون سبق في هذا البلد بني على سواعد اردنية وهذه الشركات الكبرى التي هي العمود الفقري للاقتصاد الاردني مثل الفوسفات والبوتاس والاسمنت وغيرها تعمل بسواعد اردنية وقيادات ادارية عالية التدريب.
واضاف نعم للمستثمر الاردني ان وجد ولا للاجنبي الذي لم يأت لمصلحة البلد بل لتدمير اقتصاده ونهب ثرواته وتصديرها الى بلده الام لينمي بلاده على حساب بلدنا الاردن الحبيب، ان الاملاءات التي تفرض على شركة الفوسفات من اجل القبول في الخصخصة نرفضها كاملة وان نسبة عالية من سكان هذا الوطن يعتاش من خير هذه الشركة التي نعتبرها بيت وشرف كل عامل بها، وان صندوق النقد الدولي لا يهمه مصلحة من سيأتي لشراء هذه الشركات ولا يراعي الصالح الاجتماعي وتنمية المجتمع المحلي.
وقال ان انظمة التقاعد المبكر التي تفرض على شركتنا ما هي الا طريقة للتخلص من الايدي العاملة فيها وتحويل العبء على مؤسسة الضمان الاجتماعي التي هي كذلك ترضخ لمثل هذه الاملاءات رغم قوانينه الواضحة في مجال الاعمار التقاعدية.
وطلب السيد العمايرة من الحكومة ان تراجع سياستها في هذا المجال وان تترك ابناء هذا الوطن يديرون مصانعهم بأيديهم وان تقول بكل جرأة لا للمستثمر الاجنبي الذي نعتبره محتلا من طراز حديث ولا يهمه مصلحة هذا البلد ولا مصلحة ابنائه المخلصين لهذا الوطن الغالي.

منجم الشيدية
بعد هذا اللقاء توجهنا لمنجم الشيدية وهو اكبر المناجم واحدثها وقد شاهدنا مدينة سكنية كاملة وعمارات ذات ادوار متعددة يحيط بها سور من الاسلاك الشائكة وقد فهمنا فيما بعد بأن المدينة هي سكن للعمال وليس للعائلات، وقد الحق بالمدينة مركز للأمن العام وناد زود بجميع المرافق الكفيلة براحة العامل وتسليته، حيث التقينا في مطعم الزوار المهندس فكرت الحايك مدير المنجم وعددا من مساعديه.
وانطلقنا برفقة المهندس الحايك الى مواقع العمل ومرافق المنجم الصناعية المختلفة، والتي تربط بينها الاقشطة المتحركة المحملة بأطنان الفوسفات الخام، واضواء تنبعث من احدى الآليات، وكأنها تنبعث من عمارة متعددة الادوار وقد عرفنا فيما بعد بأنها غارفة لازالة الاتربة التي تغطي طبقة الفوسفات، وكان منظرها يبعث على الاعجاب بقدرة الانسان العقلية التي توصلت الى صناعة مثل هذه الآلة. لقد كان حجمها هائلا وحركتها محورية ترفع طنا من الاتربة بالغرفة الواحدة، وقد دخلنا في جوفها فوجدنا انها عبارة عن عمارة تتكون من الحديد الصلب والاحبال المعدنية الضخمة يقودها شخص واحد ويقوم بعمل 1000 رجل بل يزيد، وقد علمنا ان ثمنها يزيد على 12 مليون دينار وان الشركة تمتلك اربعة منها، والسبب ان الخطط العشرية الانتاجية والتسويقية لشركة الفوسفات تبين بأن الاعتماد في السنوات القادمة التي تلي عام 2005 سيكون على منجم الشيدية، الامر الذي يتطلب المزيد من الاستثمار في المنجم الرئيسي الواعد لتلبية متطلبات الخطط التسويقية للشركة.
وأشار المهندس الحايك الى ان خطة الشركة تهدف الى تطوير الانتاج في مناجم الشيدية ليصل الى 5.8 مليون طن سنويا مع بداية العام 2010 على ان يراعى تناقص الانتاج في منجمي الحسا والابيض المتوقع اغلاقهما على التوالي في عامي 2006 و2008 ان لم يتم اكتشاف خامات اقتصادية جديدة فيهما.
وقال ان خطة تطوير الانتاج ستنفذ وفق المراحل التالية، اولا تطوير خامات (UH) ÈÇäÔÇÁ ÇÌåÒÉ ÑÝÚ ÇáäÓÈÉ ÈÇáÛÓíá Èíä ÚÇã 2002-2004 ááæÕæá Çáì ÇäÊÇÌ 3.1 ãáíæä Øä Ýí äåÇíÉ ÚÇã ¡2004 æËÇäíÇ ÊØæíÑ ÇáÔíÏíÉ 2 ÈÇäÔÇÁ ÇÌåÒÉ ÑÝÚ ÇáäÓÈÉ æÊæÇÈÚåÇ æÊæÝíÑ ÇáÈäíÉ ÇáÇÓÇÓíÉ ÇááÇÒãÉ áÇäÊÇÌ 4.3 ãáíæä Øä ÓäæíÇ ãä ÇáÝæÓÝÇÊ ÇáÊÌÇÑí ãä ÇáØÈÞÇÊ (A1, A2, A3) ابتداء من عام 2010.
واضاف كما تهدف الخطة الى زيادة كميات الفوسفات الخام المصدر مع المحافظة على انتاج حامض الفوسفوريك والاسمدة الفوسفاتية في مستوياتها الحالية حيث يمثل الفوسفات المصنع محليا نحو 30% من اجمالي الانتاج.

الخطة الانتاجية
وقال ان الخطة الانتاجية تستند الى القدرة على بيع الانتاج وتسويقه وفق اتجاهات السوق العالمي وصناعة الاسمدة خصوصا في اسواق الهند وجنوب شرق اسيا، والمحافظة على مستوى انتاجي ثابت للشركة من كافة المواقع الانتاجية يتراوح ما بين 7-8 ملايين طن سنويا، وتعزيز القدرة التنافسية بانتاج النوعيات المطلوبة للسوق بكلف تحقق عائدا اقتصاديا مربحا، الى جانب التركيز على اظهار ميزات الفوسفات الاردني من حيث انخفاض نسبة العناصر المضرة بالبيئة خصوصا في اسواق اوروبا التي تركز على المعايير البيئية الصارمة. واخيرا تعويض تراجع الانتاج من مناجم الحسا والابيض والرصيفة بزيادة الانتاج في الشيدية بشكل متزامن يحافظ على مستويات الانتاج المطلوب وتطوير اكثر المواقع اقتصاديا في الشيدية وفق خطة زمنية محددة تراعي امكانيات اكتشاف خامات اقتصادية جديدة في الحسا والابيض.

مشاريع الشيدية
واضاف اما عن المشاريع في الشيدية فقد قامت الشركة في الربع الاخير من هذا العام بطرح العطاء لتأهيل الشركات العالمية للدخول في عطاء اعادة تأهيل وحدات الغسيل والتعويم للمرحلة الاولى من الشيدية، لازالة المعوقات الفنية التي تعترض عملها للوصول بها الى طاقتها التصميمية، حيث تم استلام العروض ويتوقع الاحالة والبدء في تنفيذ هذا المشروع في النصف الاول من العام 2003 كما تم في الربع الاول من عام 2002 الانتهاء من مشروع اعادة تأهيل الهيكل المعدني للمستودع المكشوف وصيانته.

امتيازات العمال
واما بالنسبة لامتيازات العمال فقد اشار المهندس الحايك الى انه يوجد في الشيدية 534 وحدة سكنية للعاملين العزاب مع مرافقها الاجتماعية من مطاعم ونواد ومركز تجاري، كما يستمر العمل في مشروع المدينة السكنية للمتزوجين في مدينة معان التي تضم 100 وحدة سكنية بالاضافة الى مدرسة للاناث بمساحة 4000م2 ومن المتوقع استلام المشروع في نهاية الربع الاول من عام ،2003 كما تم صرف قروض اسكان استفاد منها حتى نهاية 2002 (694) موظفا في مختلف مواقع الشركة، حيث بلغ مجموع القروض الممنوحة لهم 469.134.8 دينارا ويبلغ عدد عمال منجم الشيدية 1391 عاملا.

امين سر فرع الشيدية
وقد تحدث امين سر نقابة المناجم والتعدين في الموقع السيد محمد العبادي عن مطالب العمال فأشار الى رفض العمال لعملية الخصخصة جملة وتفصيلا، وطالب بتأمين صحي لعائلات العاملين بعد التقاعد وصرف مخصصات العمل الاضافي التي لم يتم صرفها للآن واعادة نظام الحوافز الذي تم الغاؤه، واخراج نظام شؤون الموظفين الجديد الى حيز الوجود، كما طالب النقابي محمد الطواحين بزيادة بدل السكن للعاملين الذين يسكنون مدينة العقبة.

مدينة العقبة
في صباح اليوم التالي تابع الوفد الصحفي رحلته باتجاه مدينة العقبة، حيث استقبلنا المهندس منذر المجالي مدير الدائرة التصدير في شركة الفوسفات، حيث تحدث عن اعمال مهمات دائرة التصدير، واكد ان دائرة التصدير نافذة شركة الفوسفات، حيث تحدث عن اعمال ومهمات دائرة التصدير، واكد ان دائرة التصدير نافذة شركة الفوسفات الى تطل منها علي العالم الخارجي، بمنتجاتها وانه على الرغم من الصعوبات والمشاكل التي واجهت السوق العالمي فضلا عن جملة من المعوقات الطارئة مثل ارتفاع اجور الشحن بما يزيد عن 25% جراء النقص الحاد في حركة البواخر في منطقة البحر الاحمر خصوصا في النصف الثاني من عام ،2002 فقد سعت الشركة الى اتباع سياسة تسويقية جديدة، حيث استطاعت الشركة زيادة صادراتها من الفوسفات والاسمدة وبواقع 13% و4.2% على التوالي عن العام السابق فضلا عن بذل جهود حثيثة للعودة الى الاسواق التي خرجت منها والسعي نحو الدخول الى اسواق جديدة.
واضاف لقد اتبعت الشركة استراتيجية جديدة في وضع الخطة التسويقية التي تحدد الاهداف والاستراتيجيات، وقد تم وضع خطة تسويقية لعام 2002 بناءً على قياس حجم السوق العالمي والامكانيات المتاحة لتنفيذ الخطة بشكل كامل ضمن استراتيجية واضحة.

كميات الفوسفات المصدرة
وعن عملية التصدير قال المهندس المجالي، لقد بلغت كميات الفوسفات المصدرة في عام 2002 ما مجموعه (6140.400) طناً تم تصديرها الى كل (من الهند واندونيسيا وتركيا واليابان وايران وبلغاريا وبولندا وماليزيا وهولندا وفيتنام والفلبين وتايوان واليونان وبنغلادش)، وقد زادت الكميات المصدرة في عام 2002 بمقدار (469564) طناً عمان تم تصديره في عام 2001 وبنسبة بلغت 13% .

أجود أنواع الفوسفات
وأشار المهندس المجالي الى ان نوعية الفوسفات الاردني تعتبر من أجود أنواع الفوسفات في العالم، وأما من ناحية الانتاج فإن الاردن يحتل المرتبة السادسة، واما من حيث التصدير فيأتي في المرتبة الثانية بعد المغرب، وقال ان للأردن وضعاً مفضلاً بالنسبة لجنوب آسيا حيث يستطيع الاردن المنافسة لقربه من المنطقة مما يخفف كلفة النقل وبالتالي يؤثر على جذب العملاء.
واضاف كان يعمل في الدائرة قبل نظام الحوافز (180) عاملاً وموظفاً ولم يبق منهم الآن الا (136) عاملاً ومع ذلك فإن كمية التصدير قد زادت ولم تنقص، ونتيجة لخبرتنا في اعمال التسويق فإننا نحافظ على مواعيد التسليم وننفذ شروط العقود بدقة والأثر من ذلك نتابع عملاء الشركة ونحاول تذليل اي عقبة او مشكلة قد تبرز الى السطح.

المجمع الصناعي
في اليوم الثاني من الزيارة توجه الوفد الصحفي الى المجمع الصناعي/ وحدة الاسمدة الكيماوية التابع لشركة الفوسفات حيث التقى بالمهندس فيصل دودين مدير المجمع الذي قال في جولة ميدانية على مرافق المجمع المختلفة ان المجمع انشئ في عام 1980 بكلفة بلغت 450 مليون دولار.
تساهم شركة الفوسفات في المجمع بنسبة 25% الا ان الشركة قامت بشراء كامل اسهم المجمع في عام 1988 وبذلك اصبح مملوكاً للشركة كاملاً.
وقال المهندس دودين ان المجمع جرى توسيعه من خلال توسيع مصنعي الفوسفوريك، وحامض الكبريتيك حيث تكلفت التوسعة الاولى هذه 50 مليون دولار وقد حقق المصنع ارباحاً عام 2002 بلغت 15 مليون دولار، في حين تعرضت خطة الانتاج الى بعض المصاعب سنة 2003 حيث اثرت اوضاع الخليج على توفير السفن الناقلة، كما ارتفعت اسعار التأمين ومع ذلك فقد تم تحقيق 90% من خطة الانتاج للآن ونأمل ان نحقق المزيد خلال الاشهر الثلاثة القادمة.
وقال ان المجمع ينتج 350 الف طن من حامض الفسفوريك و 720 الف طن سماد ويصدر 40 الف طن سماد للسعودية، و 15 الف طن من حامض فلوريد الالمنيوم وكذلك حامض الكبريتيك وتصل كمية الانتاج الى 50 الف طن للسوق المحلي والشركة الهندية بينما يبلغ الانتاج الكلي من هذه المادة مليون و 100 الف طن سنويا.

احلال العمالة الاردنية
واشار السيد دودين الى ان عدد العاملين في المجمع يصل الى 1020 عاملاً حيث كان عدد العمال الاجانب في البداية حوالي 80% منهم 50% هنود والباقي مصريون وانجليز وجنسيات عربية اخرى، بينما كان عدد الاردنيين لا يتجاوز 15%، وقد قمنا ببناء مركز تدريب حيث الحقنا بالمركز 100 عامل اردني تخرجوا ليعملوا في مرافق المجمع المختلفة وهكذا استمررنا على هذا المنوال حتى حلت العمالة الاردنية المدربة مكان العمالة الاجنبية.
واضاف: وفي بداية التسعينات بدأت عملية ايجاد الشركات المشتركة، مثل الشركة الهندية الاردنية للكيماويات التي تأسست عام 1992 برأسمال قدره (4.63) مليون دولار تساهم شركة الفوسفات بما نسبته (8.34)% وتقوم هذه الشركة بانتاج حامض الفوسفوريك وبطاقة انتاجية تبلغ (220) الف طن سنوياً حيث بلغ انتاجها في عام (2002) (250) الف طن اي بمقدار (112%) من طاقتها الانتاجية وتشير بياناتها المالية الى أنها حققت ربحاً مقداره (5.8) مليون دولار لعام (2002)، ثم هناك شركة الأسمدة اليابانية الاردنية وتأسست عام (1992) برأسمال قدره (24) مليون دولار تساهم شركة الفوسفات بما نسبتة (20%) وتقوم الشركة بانتاج الأسمدة المركبة بطاقة انتاجية تبلغ (300) الف طن سنوياً وقد بلغ انتاجها 216 الف طن في عام 2002 وحققت ربحاً مقداره (4.4) مليون دولار لعام 2002 وأخيراً هناك شركة فاوجي الاردن للاسمدة/ الباكستان، وتأسست عام 1993 برأسمال قدره (111) مليون دولار تساهم الفوسفات بما نسبته 36.10% الا ان هذه الشركة تعثرت لعدم التزام الحكومة الباكستانية بتعهدها بدعم اسعار المنتجات ومدخلات المشروع، وقد انسحبت شركة الفوسفات من هذه الشركة وباعت حصتها لشركة فوجي وحصلت على كافة الابراءات اللازمة لاخلاء طرف شركة الفوسفات من اي التزامات لدائني الشركة.
وأشار المهندس دوين الى ان عمال الشركة الهندية هم من الهنود بنسبة 50% بينما الشركة اليابانية تصل نسبة الاردنيين فيها الى 99% .

أمين سر فرع العقبة
ومن جانب آخر تحدي السيد محمد المومني أمين سر فرع نقابة المناجم والتعدين في العقبة فطالب بتزويد العمال ببدلات مقاومة للأسيد، ورفع مستوى دورات الصحة والسلامة المهنية وصرف مخصصات العمل الاضافي المرصدة للعاملين وعدم تأخيرها ورفع نسبة العمل الاضافي من 3% الى 6%، وهدد بوقف العمل الاضافي اعتباراً من 1/10/2003 اذا لم تسو الامور في هذا الشأن. كما طالب بتوفير التأمين الصحي لعائلات العاملين بعقود وعددهم لا يتجاوز 20 عاملاً وتثبيت المهندسين بعقود.

مدير عام الفوسفات
وكانت المحطة الأخيرة ادارة شركة الفوسفات حيث التقينا بالمهندس خالد الشياب مدير عام الشركة الذي اشار الى ان ادارة الشركة اعتمدت استراتيجيات واضحة وواقعية في وضع خططها الانتاجية لتحقيق افضل العوائد المالية والاقتصادية وباعتماد افضل النماذج الانتاجية القابلة للتطبيق التي تؤدي الى توفير المرونة الفنية للشركة وتخفيض كلف الانتاج والوصول الى افضل مواءمة مع خطط التسويق والمبيعات.
وقال ان الشركة وضعت خطة انتاجية طويلة الأمد لمدة عشر سنوات ضمن مرتكزات واسس واضحة تأخذ بعين الاعتبار أية تطورات او مستجدات قد تطرأ على سوق الفوسفات الخام والاسمدة.
واضاف: وبالرغم من الصعوبات الفنية والمالية التي واجهتها الشركة في السنوات السابقة بسبب عدم الوصول بانتاج منجم الشيدية الى طاقته التصميمية كماً ونوعاً وارتفاع تكاليف منجم الحسا، إلا أن ادارة الشركة قد حققت نجاحاً كبيراً في تأكيد قدراتها الانتاجية لتلبية متطلبات التسويق والمبيعات وبناء مخزون استراتيجي من الفوسفات القابل للبيع لمواجهة اية مستجدات قد تطرأ على أسواق الشركة عام 2003 والاعوام اللاحقة.
لذلك تم اعادة هيكلة الانتاج لمنجم الشيدية بما يتناسب والقدرات المتاحة حالياً من جهة، وامكانية تخفيض التكاليف الى حدودها الدنيا من جهة اخرى، ومن اهم معالم الهيكلة استخدام اجهزة التعويم في انتاج نوعية جديدة (70-72%) بالغسيل فقط، تصدر للسوق الاردني وبعض البلدان اضافة الى تأمين احتياجات الشركة الهندية الاردنية، كذلك انتاج فوسفات عالي النوعية (75 - 77%) باستغلال خامات المستوى العلوي وذلك لحين الانتهاء من اعادة تأهل خطوط التعويم في الربع الاخير عام 2002 حيث من المتوقع ان يصل انتاج منجم الشيدية لعام 2004 الى ما يقارب (4) ملايين طن.

التسويق والمبيعات
وفي مجال التسويق والمبيعات قال المهندس الشياب على الرغم من الصعوبات والمشاكل التي واجهت السوق العالمي فضلاً عن جملة من المعوقات الطارئة مثل ارتفاع اجور الشحن بما يزيد عن 25% جراء النقص الحاد في حركة البواخر في منطقة البحر الاحمر خصوصاً في النصف الثاني من عام 2002 فقد سعت الشركة الى اتباع سياسة تسويقية جديدة حيث استطاعت الشركة زيادة صادراتها من الفوسفات والأسمدة وبواقع 13% و 4.2% على التوالي عن العام السابق فضلاً عن بذل جهود حثيثة للعودة الى الأسواق التي خرجت منها والسعي نحو الدخول الى اسواق جديدة.
بالنسبة للمبيعات فقد بلغت (1.6) مليون طن حيث حققت اعلى كمية بيع خلال العشر سنوات الأخيرة اي من 1992-2002 .
وعن عمليات نقل الفوسفات قال المهندس الشياب: في ضوء الطلب المتزايد على الفوسفات وازدياد الكميات المصدرة للخارج فقد ازدادت الكميات المطلوب نقلها في عام ،2002 وعلى الرغم من تحسن اداء سكة الحديد بزيادة حركة القطارات اليومية فإن الشركة لا تزال تعتمد بشكل كبير على النقل بالسيارات الشاحنة، وقد بلغت كميات الفوسفات المنقولة من مناجم الشركة والمفرغة فعلياً خلال عام 2002 ما مجموعة (6181862) طناً تم توريدها الى المجمع الصناعي بالعقبة وميناء تصدير الفوسفات والشركة الهندية.

الديون المحلية والخارجية
واكد المهندس الشياب على ان الشركة تلتزم بدفع اقساط ديونها المحلية والخارجية وقال ان الحكومة ساعدت الشركة باعادة هيكلة ديونها، واما فيما يتعلق بقرار الحكومة خصخصة الشركة وبيع اسهمها الى الشركة الكندية فان موضوع الخصخصة قرار حكومي وله مبرراته الاقتصادية.
وأكد أن هنالك جهات تتابع عملية الخصخصة وقال اننا كادارة لهذه الشركة لا يجب ان يؤثر علينا موضوع الخصخصة سلبياً، بل يجب أن نحسن اداءنا من اجل رفع قيمة اسهم الشركة والبالغة 75 مليون سهم بقيمة اسمية مقدارها دينار حيث وصل آخر تقييم الى 6 دولارات امريكية للسهم الواحد اي ان قيمتها التخمينية »اي الشركة« وصلت الى 450 مليون دولار.
وقال ان الحكومة لن تبيع اسهمها بأي سعر حيث ان الحكومة اذا لم تحصل على السعر المناسب لأسهمها في الشركة فلن تبيع.
واضاف: ان الحكومة لا تنوي بيع جميع اسهمها، انما تريد بيع 40% فقط من اسهمها في حين ترغب بالاحتفاظ بما قيمته 26% من اسهمها، الا ان الشركة الكندية تريد ان تصل في حصتها الى نسبة 51% من قيمة اسهم الشركة حتى تمتلك القرار.

الحوافز
وقال: اما بالنسبة لنظام الحوافز فانه منهك للشركة الا ان العدالة تتطلب ان نعطي من يعمل حوافز اسوة بمن تقاعد في سن مبكرة ويأخذ حوافز، وهناك نظام للحوافز لمن بقي يعمل وهو في مراحله الاخيرة وسيرى النور قريباً، اما العمل الاضافي فهو ضروري لتعويض العمالة التي تسربت نتيجة نظام الحوافز الا اننا نريد ان نضبط العمل الاضافي فلا يعمل الا من يكلف بالعمل الاضافي.
واكد المهندس الشياب ان الشركة ستقوم بصرف مستحقات العمال من العمل الاضافي المرصد لهم.

رئيس نقابة المناجم
ومن جهته قال السيد خالد الفناطسة رئيس النقابة العامة للعاملين في المناجم والتعدين الاردنية ان الحكومة انتهجت في السنوات الاخيرة مبدأ خصخصة الشركات الوطنية كشركة الاسمنت والاتصالات ودخول شركاء اجانب فيها لا يحصدون الا المال على حساب الوطن والمواطن فزادت معدلات البطالة والفقر وتدنت مستويات الصحة والبيئة للمواطنين ولم تحصد الدولة الا ما هو اقل بكثير من توقعاتها المالية وكما حصل في شركتي الاسمنت والاتصالات وها هي اليوم تعد العدة لبيع اكبر شرك في هذا الوطن والتي تعتبر العمود الفقري لاقتصاد الوطن الى شريك استراتيجي تلك الشركة التي تنتج سنويا بمعدل ستة ملايين طن فوسفات وتمتلك احتياطي الف وثلاثمائة وخمس وتسعون مليون طن من الفوسفات تقريبا حيث تكفي الاردن لأكثر من مئتي عام مستقبلاً عدا عن منتجات المجمع الصناعي من حامض الفوسفوريك والكبريت وفلوريد الامنيوم والتي تبلغ القيمة الفعلية لهذا المجمع لكل ساعة انتاجة واحدة بمعدل مائج الف دولار، وكذلك بلغ صافي المبيعات بمعدل مائة وثمانية وتسعين دينار أردني فرفدت بذلك الوطن بكافة قطاعاته وعماله بالعملات الصعبة وحققت من الارباح لهذا العام ما يقارب خمسة ملايين وخمسمائة الف دينار تقريباً.

مناشدة النواب
واضاف اننا كنقابة نهيب بأعيان ونواب الوطن ان يقفوا الى جانب الحق والوطن والمواطن بالرفض القاطع لبيع هذه الشركة الوطنية التي تخدم الأكثرية من ابناء الوطن وإذا كان لا بد من ذلك فعلى المؤسسات الوطنية الاخرى القيام بمسؤولياتها تجاه الوطن كالضمان الاجتماعي والذي أقر رئيسه في إحدى اللقاءات بإمكانية شراء حصة الحكومة في هذه الشركة وان نقابة المناجم والتعدين الاردنية لترى أن محاولة البيع ما هي الا استعمار اقتصادي على مستوى الوطن اجمع وتهيب بكل نائب ومسؤول ان يقف الى جانب الحق وان لا يسمح او يوافق على التنازل او بيع هذه الشركة العملاقة لشريك لا يخاف الله في الوطن والمواطن ويهدف الى أن يكون عمال الوطن جنوداً للحفاظ علىها باسم الخصخصة والشريك الاستراتيجي وصندوق النقد الدولي، وان على الأوفياء لهذا الوطن ومؤسساته ان يقوموا بواجباتهم خير قيام لزيادة الاستقرار الوظيفي وتحقيق الأمن الاجتماعي لأبناء هذا الوطن الغالي الذين ضحوا بالكثير الكثير لتكون هذه الشركة بهذا المستوى العالي والمرموق.

شرح صور
المجمع الصناعي في العقبة
الغارقة الكهربائية في منجم الشيدية
جانب من عملية استخراج الفوسفات من منجم الحسا
المهندس خالد الشياب
خالد زاهر الفناطسة رئيس نقابة المناجم والتعدين
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش