الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاردن يشارك العالمين العربي والاسلامي الاحتفال بذكرى الاسراء والمعراج.. اليوم * هليل: لقد كان للاردن دور بارز في رعاية المقدسات والمحافظة ع

تم نشره في الأربعاء 24 أيلول / سبتمبر 2003. 03:00 مـساءً
الاردن يشارك العالمين العربي والاسلامي الاحتفال بذكرى الاسراء والمعراج.. اليوم * هليل: لقد كان للاردن دور بارز في رعاية المقدسات والمحافظة ع

 

 
عمان - بترا: يشارك الاردن اليوم العالمين العربي والاسلامي الاحتفال بذكرى الاسراء والمعراج الشريفين، يوم شاءت ارادة الله عز وجل اسراء هادي البشرية محمد صلى الله عليه وسلم من المسجد الحرام بمكة المكرمة الى المسجد الأقصى الذي بارك الله تعالى حوله ومعراجه عليه الصلاة والسلام من المسجد الأقصى المبارك الى السموات العلى ليرى من آيات ربه الكبرى0
وفي هذه المناسبة رفع سماحة وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور احمد هليل الى جلالة الملك عبدالله الثاني والاسرة الهاشمية اسمى آيات التهاني والتبريك سائلا المولى العزيز القدير ان يعيد هذه الذكرى العطرة على الامتين العربية والاسلامية بالخير واليمن والبركة0
وقال سماحته: تطل ذكرى الاسراء والمعراج المباركة على العالمين العربي والاسلامي لتذكر بالرباط الوثيق بين مسرى النبي عليه الصلاة والسلام ومعراجه ليبقى المسجد الأقصى المبارك صورة حية في اذهان هذه الامة على مر الزمان وقلبا نابضا بوحدتها0
واضاف ان من اهم معاني هذه الذكرى الطيبة ذلك التكريم الالهي لسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام الذي تكبد المشاق وتحمل الصعاب في سبيل نشر دعوة الاسلام ليعم ضياؤه مشارق الارض ومغاربها0
واشار الى ان هذه الذكرى بما تحمله من معان مباركة تأتي لتذكر المسلمين بما فرضه الله تعالى عليهم ليلة الاسراء والمعراج من صلوات خمس وما تحمله في طياتها من معاني الصلة بين العباد وربهم وهم يتوجهون اليه تعالى بعبادة خالصة وانابة صادقة في ان يجعل لهم من كل ضيق فرجا ومن كل هم مخرجا ومن كل عسر يسرا وان يرزقهم السداد في القول والعمل0
وقال ان المسجد الأقصى له مكانة عظيمة ومنزلة كريمة في قلوب ومشاعر المسلمين، فقد حظي باهتمام المسلمين عبر العهود الاسلامية المختلفة فانشأوا في ساحاته المباركة المعالم الاسلامية الخالدة التي تعتبر رموزا لتقدم الامة وازدهارها بالاضافة الى التعبير عن وجه الحضارة الاسلامية المشرق في تاريخ الانسانية مضيفا انه كان للاردن دور بارز في رعاية المقدسات والمحافظة عليها واعمارها وكان للهاشميين عطاؤهم للمقدسات الاسلامية وان جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله تعالى يواصل هذه المسيرة الخيرة المباركة لاعمار المسجد الأقصى المبارك0
واضاف سماحته: لقد تم تخصيص مبلغ اربعة ملايين دينار لمشروعات البنية التحتية في المسجد الأقصى المبارك التي تضم مشروعات الانارة والصوتيات وشبكة الكهرباء وشبكة المياه والصرف الصحي ونظام الانذار واطفاء الحريق والآبار اضافة الى قيام الوزارة باجراء الصيانة اللازمة للجدار الجنوبي الذي برزت بعض حجارته واصبحت تشكل خطرا عليه ومباشرة تنفيذ مشروع اعادة صنع منبر المسجد الأقصى المبارك الذي تبلغ كلفة تنفيذه ثلاثة ملايين دينار، ويتم اعادة صنعه في مشاغل معهد الفنون الاسلامية التابع لجامعة البلقاء التطبيقية بالتعاون مع وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية حيث تشرف جلالة الملك عبدالله الثاني بوضع اللوحة الزخرفية الاولى على الجسم الحامل للمنبر في ليلة القدر المباركة من شهر رمضان الماضي0

قاضي القضاه
من جهته رفع سماحة قاضي القضاة مستشار جلالة الملك للشؤون الاسلامية الشيخ عز الدين الخطيب التميمي بهذه المناسبة أسمى آيات التهاني والتبريك الى جلالة الملك عبدالله الثاني والاسرة الهاشمية داعيا الله عز وجل ان يعيد هذه الذكرى المباركة على الامة الاسلامية بالخير واليمن والبركات0
قال ان ذكرى الاسراء والمعراج الشريفين مناسبة اسلامية عزيزة ومباركة يحتفل فيها المسلمون في مشارق الارض ومغاربها ويتعلمون منها الكثير اذ يستذكرون فيها سيرة النبي صلى الله عليه وسلم في بعثته ودعوته وعبادته في متاعبه وجهاده وثباته في اخلاقه واهدافه ومكانته عند ربه وفي موقعه بين انبياء الله ورسله فيعيشون في ظلاله الوارفة ويستلهمون منها قيما ايمانية وروحية تدفعهم الى التقدم والارتقاء0
واضاف ان رحلة الاسراء والمعراج رحلة فريدة في كل ابعادها فهي تعمق بذرة الايمان في قلوب المؤمنين بالله الواحد الاحد المتفرد بالخلق والتدبير وبانه على كل شيء قدير وانه منزه عن المماثلة وعن النقص والعجز والاحتياج فلا خالق غيره ولا رب سواه ندين له بالعبادة والتقديس0
واضاف: لقد ذعرت قريش لحادث الاسراء المفاجىء وازعجها ان اصحاب النبي ازدادوا ايمانا برسالته والتفافا حوله وفداء له، عندئذ وقفت ارادة قريش حائرة عاجزة عن النيل من ايمان المؤمنين فثبت للمراقبين ان ارادة قريش اضعف من ان تحطم ارادة الايمان وان رسالة الاسلام في تقدم وانها لن تعود الى الوراء وانما اخذت بعد الحادث تغذ السير بقوة اكبر وعزيمة امضى مضيفا ان رحلة الاسراء والمعراج اضافت الى بيت المقدس قدسية على قدسيته واكدت مكانته الروحية والدينية لدى المسلمين فهو اولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين والصلاة فيه تعدل في ثوابها ثواب خمسمائة صلاة وبالاسراء اصبح المسجد الأقصى مسرى النبي صلى الله عليه وسلم ومعراجه الى السموات العلى00 داعيا الله عز وجل ان يعيد علينا هذه الذكرى باليمن والبركة وقد تحرر الأقصى من ربقة الاحتلال البغيض0

مفتي عام المملكة
بدوره رفع سماحة مفتي عام المملكة الشيخ سعيد حجاوي بهذه المناسبة اسمى آيات التهاني والتبريكات الى جلالة الملك عبدالله الثاني، سائلا المولى عز وجل ان يعيد هذه الذكرى العطرة على امتنا الاسلامية بالخير واليمن والبركة وقال: في ذكرى الاسراء والمعراج تتجدد الدلالات التي تقيم الحجج والبراهين علينا كما كانت على من سبقنا، ففي هاتين المعجزتين تتجلى عظمة الرب عز وجل ويتعمق الايمان ويزداد في الدعوة والداعية0
وقال: لقد اصاب المشركون بهذه المعجزة الدهشة والغرابة والعجب فسالوا عن الدليل لانهم لم يسمعوا بمثل هذا من قبل فاخبرهم الرسول صلى الله عليه وسلم بادلة مادية واقام الحجة والبينة، فعن جابر بن عبدالله رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال »لما كذبتني قريش قمت في الحجر فجلا الله بيت المقدس فطفقت اخبرهم عن اياته وانا انظر اليه« كما اخبرهم الرسول صلى الله عليه وسلم عن القافلة التي رآها في طريقه وفصل لهم ما حصل وما فعله واخبرهم ان القافلة تقدم الان وهي عند ثنية التنعيم يقدمها جمل اورق عليه غرارتان احداهما سوداء والاخرى برقاء وتأكدوا من صدق كل ما اخبرهم عنه وهو عليه الصلاة والسلام المعروف عندهم بالصادق الامين ولكنهم ظلوا في غيهم وتكذيبهم0
وبين مفتي المملكة ان معجزتي الاسراء والمعراج قرار رباني شامل يتعدى التاريخ والجغرافيا ويربط بين المسجد الحرام بمكة المكرمة وبين المسجد الأقصى بالقدس ارضا وسماء وامة فكل منهما مسجد الى الابد وخاص بالمسلمين وللمسلمين، فالأقصى قبلتنا الاولى وثاني بيت وضع في الارض بعد المسجد الحرام وثالث المساجد التي تشد اليها الرحال وفي رحابه نهاية رحلة الاسراء وبداية معجزة المعراج وفي سمائه فرضت الصلوات مباشرة وتقررت هداية هذه الامة وامامتها لتكون خير امة اخرجت للناس، ما امرت بالمعروف ونهت عن المنكر وامنت بالله0
وقال انه في هذه الذكرى لا يسعنا الا ان نزداد تمسكا وايمانا بان الله تعالى هو الاول والاخر وهو الباقي وهو حي لا يموت وهو على كل شيء قدير وان قوله الصدق ووعده الحق وان كتابه لا يأتيه الباطل ابدا تولي حفظه بنفسه دون سائر الكتب السابقة وان الرسول صلى الله عليه وسلم بلغ الرسالة وقاد الامة نحو كل خير فكانت امة وسطا حملت امانة الدعوة ورسالة الهدى والحق والخير فحطمت الاصنام وطهرت النفوس والبقاع ونشرت فيها الامن والسلام0
وقال سماحته ان الامة في مخاض وامتحان، فالأقصى مقياس حالها ورمز حضارتها وعقيدتها فاما ان تتصدر لحمل الامانة والمسؤولية وتحظى بالفوز والرضا وعزة الايمان، والا فالله تعالى يتولى حماه ليحقق وعده قال تعالى »وان تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا امثالكم« وقال تعالى »والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لا يعلمون« صدق الله العظيم .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش