الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

90 الف دينار مستحقات بلدية سهل حوران على المواطنين: عطاء لشوارع الشجرة والطرة وعمراوة والذنيبة بكلفة 109 آلاف دينار

تم نشره في السبت 27 أيلول / سبتمبر 2003. 03:00 مـساءً
90 الف دينار مستحقات بلدية سهل حوران على المواطنين: عطاء لشوارع الشجرة والطرة وعمراوة والذنيبة بكلفة 109 آلاف دينار

 

 
الرمثا - الدستور - محمد ابو طبنجة: اكد رئيس بلدية سهل حوران المهندس قاسم الخزاعلة على ايلاء قضايا المواطنين على اهتمام وعناية وحسب اولوياتها والعمل بروح الفريق الواحد داعياً المواطنين الى التعاون التام والكامل مع اجهزة البلدية باعتبار ان البلدية مؤسسة خدماتية وضرورة وضع المستحقات المالية المترتبة على المواطنين ليتسنى للمجلس تقديم افضل لخدمات للتجمعات السكانية.
ولفت المهندس الخزاعلة الى ان هناك حوالي 90 الف دينار ديون مترتبة على المواطنين لصالح صندوق البلدية لم يتم تحصيلها بعد.
وقال رئىس البلدية ان لقاءاته اسبوعيا تتم مع مديري المناطق لدراسة واقع واحتياجات ومطالب المواطنين ووضع الحلول اللازمة لها مؤكدا ان البلدية تتعامل مع شكاوى المواطنين بكل عناية واهتمام وتتابعها عن كثب دون اهمال مبيناً انه تم استلام 3 شكاوى من المواطنين واحدة تقع في منطقة الشجرة واثنين تقعان في الذنيبة.
وفي معرض رده على سؤال »للدستور« حول الوضع الذي آلت اليه بعض الطرق وحاجتها سواء لاعادة تزفيتها او صيانتها وفتح بعضها قال المهندس الخزاعلة ان البلدية تقدمت بطلب من وزير الاشغال لتحويل طريق الحلان الى طريق قروي وعمل خلطة اسفلتية ساخنة لها لما اصبح هذا الطريق من شبه بديل سواء للقادمين الى البلدة او المغادرين منها وصولا الى اربد لقصر المسافة مؤكداً اهمية هذا الطريق الحيوي.
وقال طالبنا بتوسعة هذا الطريق ليصبح 20متراً، ليخدم المواطنين وكذلك المزارعين.
وحول طريق وادي الشجرة المغير اوضح رئيس بلدية سهل حوران ان شكاوى عديدة قد تلقتها البلدية من المواطنين حول وضع هذا الطريق الخطير حيث قام الجهاز الفني في منطقة الشجرة بالكشف الحسي عليه، وتبين ضرورة توسعته سعة ثلاثة امتار لاحد جوانبه وتوسعة المنعطفات الموجودة على طول الطريق خاصة في المواقع غير المكشوفة، وازالة القطع الفخرية الكبيرة الحجم الموجودة على جوانب الطريق ووضع حواجز حجرية على طول الطريق في المناطق التي لا يوجد بها اقفاص حجرية، الى جانب وضع عاكسات فسفورية على جانبيه لبيان مسار الطريق ليلا حيث ان الانحدار والصعود في الطريق حاد جداً، وكذلك قص اغصان الاشجار المعتدية على حرمة الشارع.
واستعرض الخزاعلة مشاريع العطاءات المتعلقة بحزمة الامان مشيرا ان هناك مشاريع في منطقة الطرة تتعلق بفتح وتعبيد شوارع بطربق الرصفة وعمل اقنية تصريف مياه الامطار بقيمة 72 الف دينار وعطاء اخر في منطقة عمراوه 42 الف دينار، وعطاء حديقة ومكتبة اطفال بقيمة 35 الف دينار ومساحتها 6 دونمات تقع بين منطقة الطرة والشجرة وتم المباشرة في هذا الموقع ومن المتوقع ان ينتهي العمل به نهاية العام الحالي وعطاء اخر لعمل خلطة اسفلتية لجميع المناطق وبقيمة 121 الف دينار وسيباشر العمل به حين الانتهاء من المصادقة عليه من الوزارة.
واضاف ان البلدية ستقوم بطرح عطاء فتح وتعبيد شوارع في جميع المناطق في الطره والشجرة وعمراوة والذنيبة 109 آلاف دينار وسيطرح هذا العطاء خلال الشهر القادم مشيراً ان هذا العطاء كان قد تعثر العمل به بسبب المدة التنفيذية له.
ولفت الى حاجة البلدية الماسة الى ماتورات للرش وآليات لجمع النفايات مشيراً الى ان وجود ثلاث كابسات وثلاث قلابات لبلدية سهل حوران ومناطقها الثلاث وهي لا تفي بالحاجة خاصة ان القلابات تتعطل باستمرار اضافة الى ان عملية نقل النفايات بها غير حضارية وتشكل خطورة على البيئة ونظافتها.
وقال: قامت البلدية بتوزيع العديد من الحاويات الصغيرة وهي الآن بصدد توزيع 60 حاوية اخرى لجميع المناطق حفاظاً على النظافة والبيئة معاً.
وحول المشاريع الاستثمارية التي تفتقر لها بلدية سهل حوران اوضح رئيس البلدية ان البلدية بصدد استملاك قطع اراض في جميع المناطق لتنفيذ مشاريع استثمارية تعود بالفائدة على المناطق كما ستقوم بلدية سهل حوران وضمن اولوياتها هذا العام باستحداث قسم فني خاص وميكانيكي، لتصليح الآليات عن طريق البلدية مشيراً الى انها بصدد ايجاد مكان لهذا القسم الذي من المؤمل ان يباشر عمله قريبا.
وقال ان مديري المناطق في الشجرة وعمراوة والذنيبة يقومون يومياً بتزويد البلدية بتقرير مفصل حول انجازاتهم اليومية الى جانب مشاكلهم مع المواطنين والمتعلقة بالخدمات ليصار بعد ذلك الى مناقشتها معهم ووضع الحلول التابعة لخدمة المواطنين.
وقال: ورغم تقديم مصالحات عالية للمواطنين في المناطق الا انهم غير متجاوبين لغاية الآن لازالة المخالفات التي تعترض العمل في مناطقهم مناشداً المواطنين الاسراع بازالة المخالفات كي تقوم البلدية بتقديم الخدمة المثالية لهم.
وحول مشاكل البلدية مع شركة الكهرباء المتعلقة بازالة الأعمدة التي تتوسط بعض الشوارع اوضح رئيس البلدية ان هناك اتفاقية مع شركة الكهرباء لمثل هذه القضايا، وتقوم الشركة بالكشف على الاعمدة وتحديد قيمة الأزالة، مشيراً ان الشركة تطلب مبالغ كبيرة لازالة الاعمدة وهي تكلفة عالية قياسا وامكانات البلدية المتواضعة، مطالبا ان يعاد النظر بالآلية المتبعة في ذلك منوهاً ان كلفة ازالة العمود ضعف كلفته على المواطن.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش