الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المعشر: الخريطة تنفي الحجة الاسرائيلية الامنية * الاردن والاتحاد الاوروبي يؤكدان اهمية التزام اسرائيل بـ»الخريطة« * سولانا: خريطة الطريق امن

تم نشره في الأربعاء 14 أيار / مايو 2003. 03:00 مـساءً
المعشر: الخريطة تنفي الحجة الاسرائيلية الامنية * الاردن والاتحاد الاوروبي يؤكدان اهمية التزام اسرائيل بـ»الخريطة« * سولانا: خريطة الطريق امن

 

 
عمان ـ الدستور ـ بترا: اكد الاردن والاتحاد الاوروبي اهمية التزام اسرائيل بخريطة الطريق والعمل على تنفيذها وضرورة انتهاز الفرصة المفتوحة حاليا المتمثلة بطرحها على الاطراف المعنية لاعادة العملية السياسية في المنطقة الى مسارها الصحيح.
وقال وزير الخارجية الدكتور مروان المعشر والممثل الاعلى للسياسة الخارجية الاوروبية خافيير سولانا في مؤتمر صحفي مشترك لهما امس في عمان »ان الخريطة مختلفة عن غيرها من مبادرات السلام في كونها تحظى بتأييد دولي واسع وتتضمن خطوات عملية تشرح ما يجب على كل طرف فعله للوصول الى الهدف المحدد وهو اقامة دولة فلسطينية مستقلة بحلول العام 2005 تعيش جنبا الى جنب مع اسرائيل«.
وبين المعشر ان الموضوع الامني من اولى الخطوات التي عالجتها خريطة الطريق »وهو ما ينفي الحجة الامنية التي تتذرع بها اسرائيل في عدم تطبيق الخريطة«.
وقال ان »على اسرائيل الموافقة على الخريطة« ومن ثم تأتي عملية تثبيت الخطوات التي تضمن الامن، اما رفض اسرائيل للخريطة بهذه الطريقة فانه يلقي بظلال من الشك حول جديتها بتنفيذ الخريطة والوصول الى حل مرض للنزاع العربي الاسرائيلي.
ولفت المعشر الى ان الاجماع الدولي على الخريطة بما في ذلك الولايات المتحدة الاميركية والاطراف العربية خاصة الطرف الفلسطيني يؤكد »على ضرورة موافقة اسرائيل على الخريطة بدلا من المماطلة التي نشهدها حاليا«.
واكد ان الاردن سيستمر بالتعاون مع جميع الاطراف المعنية للتأكد من اعادة تنشيط العملية السياسية في المنطقة للوصول الى حل يضمن وجود دولتين خلال ثلاث سنوات0
من جهته ثمن سولانا الجهد الذي بذله الاردن للوصول الى خريطة الطريق، معربا عن امله في ان يرى نافذة من الامل تفتح للعودة الى عملية السلام 0
وقال: اعتقد ان تقديم خريطة الطريق للاطراف المعنية يجب ان يشكل فرصة لتحريك العملية السلمية موضحا »ان قلة من مبادرات السلام حصلت على الدعم الواسع الذي حظيت به خريطة الطريق التي تشكل امنية الناس ذوي النوايا الحسنة والارادة القوية الذين كانوا وراء هذه الخريطة المدعومة من المجتمع الدولي«.
وتابع مشددا »لهذا يجب بذل كل الجهد لتنفيذ هذه الخريطة باسرع وقت ممكن والذي هو سبب زيارتي«.
وفي اطار تأكيده على ترحيب الاردن بأي خطوة لتنسيق الجهود الاردنية المصرية السورية تجاه عملية السلام والقضايا الاخرى، نفى المعشر »وجود خطط في المستقبل القريب لعقد قمة بين هذه الدول«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش