الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

افتتح التجمع الوطني لحضانة التكنولوجيا * الأمير الحسن: التنمية المعرفية المستدامة أساس بناء المجتمعات وتطويرها

تم نشره في الأربعاء 7 أيار / مايو 2003. 03:00 مـساءً
افتتح التجمع الوطني لحضانة التكنولوجيا * الأمير الحسن: التنمية المعرفية المستدامة أساس بناء المجتمعات وتطويرها

 

 
عمان - بترا - افتتح سمو الامير الحسن رئيس المجلس الاعلى للعلوم والتكنولوجيا امس في الجمعية العلمية الملكية التجمع الوطني لحضانة التكنولوجيا والاعمال نكتب والحاضنة المتخصصة بتكنولوجيا المعلومات والاتصال.
واكد سموه خلال كلمة القاها في حفل الافتتاح على اهمية التنمية المعرفية المستدامه ودورها في بناء المجتمع المعرفي مشيرا الى اللقاء الذي ترأسة جلالة الملك عبدالله الثاني يوم امس الاول حول التنمية المعرفية وما جاء في هذا اللقاء من تأكيد على دور الاقتصاد المعرفي ودور تكنولوجيا المعلومات في تعزيز هذا المفهوم.
واشاد سموه بالدور الذي يقوم به المجتمع العلمي والتكنولوجي في مجال تكنولوجيا المعلومات ودوره في ادخال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كاداة فاعلة في مجالات التعليم والبحث والتطوير مؤكدا على الدور الملقى على عاتق التجمع الوطني لحضانة التكنولوجيا والاعمال.
واشار الى عدد من الرواد الشباب من المبادرين والطامحين للبدء باعمال خاصة بهم ممن تم اختيارهم للاستفادة من مرافق وخدمات الحاضنة المتخصصة بتكنولوجيا المعلومات والاتصال مؤكدا اهمية توافر اليات احتضان الرواد الاردنيين كوسيلة عملية فاعلة في الحد من هجرة العقول والحفاظ على كرامتهم في ديارهم واعطائهم الفرصة لتوظيف انفسهم وزملاء لهم بدلا من الانتظار في صفوف الباحثين عن وظيفة.
وتناول سموه اهمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في توفير فرص عمل من داخل البيوت واهمية التركيز في هذا المجال على تفعيل دور الاسرة كوحدة واحدة منتجة قادرة على التعامل مع هذه التكنولوجيا. ودعا رئيس المجلس الاعلى للعلوم والتكنولوجيا الدكتور طاهر كنعان الى ضرورة القيام بجهد منظم في سبيل النهوض بالقدرة الوطنية في مجال البحث والتطوير التكنولوجي وتعظيم مصداقيته مشيرا الى تبلور فكرة تأسيس شبكة لتسخير وزيادة كفاءة استخدام موارد مراكز البحث والتطوير التكنولوجي القائمة وايجاد بيئة تساعد على تطور الاعمال القائمة على المعرفة وتشجيع نشاطات البحث والتطوير التكنولوجي ذات المردود الاقتصادي في القطاع الخاص في الاردن.
وقال كنعان ان المجلس بادر في انشاء هذا التجمع مع الجامعة الاردنية والجمعية العلمية الملكية وجامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا وذلك انطلاقا من الحاجة الى تحسين فرص نجاح الشركات الناشئة.
واضاف ان الهدف من التجمع هو مساعدة رواد الاعمال الاردنيين عن طرق احتضان مشاريعهم وتوفير الخدمات الفنية والاقتصادية والادارية والقانونية التي تمكنهم من تطوير افكارهم الى اعمال ناجحة تجاريا تعظم من مساهمتهم في الاقتصاد الوطني وتوفير فرص عمل في المملكة. وفيما يتعلق بوظائف التجمع اكد ان التجمع يعمل على احتضان مشروعات رواد الاعمال والشركات الناشئة من خلال تكامل الامكانات والقدرات المعرفية والموارد البشرية والمادية لاعضائه0
من جانبه قال عمر حمارنه مدير حاضنة الاعمال المتخصصة في تكنولوجيا المعلومات والاتصال ان الخدمات التي تقدمها الحاضنة هي تأمين مكاتب مؤثثة ومجهزة بكافة احتياجات الشركات اضافة الى تقديم خدمات استشارية وادارية مساندة في مجالات التخطيط الاستراتيجي والتمويل. حضر الاحتفال عدد من الوزراء المعنيين وبعض المهتمين من القطاع الخاص.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش