الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال افتتاحه لورشة عمل للوعاظ والأئمة حول البيئة...ذنيبات: البيئة اصبحت ثالث قضية يهتم بها الانسان بعد حقوقه والديمقراطية

تم نشره في الخميس 29 أيار / مايو 2003. 03:00 مـساءً
خلال افتتاحه لورشة عمل للوعاظ والأئمة حول البيئة...ذنيبات: البيئة اصبحت ثالث قضية يهتم بها الانسان بعد حقوقه والديمقراطية

 

 
هليل: للوعاظ والأئمة دور هام في المحافظة على البيئة الشمولية

عمان - الدستور - اكرم الخطيب

قال الدكتور محمد ذنيبات وزير البيئة وزير التنمية الادارية ان البيئة اصبحت ثالث قضية يهتم بها الانسان بعد قضيتي حقوق الانسان والديمقراطية واننا في الاردن نصنف من الدول الاولى في العالم الثالث فيما يتعلق بالمحافظة على البيئة.
جاء ذلك في كلمة افتتح بها ورشة عمل الوعاظ والأئمة التي عقدت في فندق عمرة امس.
واضاف الدكتور ذنيبات ان المنهج التربوي الاسلامي والشامل لكافة نواحي الحياة اكد على ضرورة انتهاج سلوكيات متزنة تجاه البيئة من قبل الانسان وطرح الاسلوب العملي والوقائي للحفاظ على البيئة حيث نجد الكثير من الآيات القرآنية والاحاديث النبوية الشريفة قد اكدت على التعاليم الاخلاقية والتربوية للانسان في ان يكون نظيفا في جسده وبيئته، وان لا يكون مفسدا في الارض بل هو مستخلف فيها لادارتها واستثمارها بامانة، بالاضافة الى ان الاسلام يدعو الى ضرورة المحافظة على نظافة الماء وان يكون طاهرا، ونظافة الغذاء في ان يكون سليما لان في ذلك حماية للنفس الانسانية التي اكرمها هذا الدين في ان تكون مصانة من كل اسباب التهلكة والخطر.
وقال ان الوعاظ والأئمة لهم دور مميز واساسي في ترسيخ العقيدة الاسلامية وخاصة القضايا المتعلقة منها بحماية البيئة والمحافظة عليها لاننا ورثنا عن ديننا الاسلامي نظرة انسانية شاملة للبيئة عز نظرها في اية فلسفة او دين.
واضاف ان حماية البيئة اصبحت مسؤولية وطنية تتشارك فيها كافة الجهات الرسمية والشعبية والقطاع الخاص والذي يتأتى في اطار النهج الذي اختطه جلالة الملك عبدالله الثاني والمتمثل في تعزيز الشراكة ما بين المؤسسات الرسمية والقطاع الخاص في حماية البيئة.
واشار الى ان الاردن بذل جهودا كبيرة في المحافظة على البيئة وفي هذا الصدد تم التوقيع على العديد من الاتفاقيات العالمية والاقليمية والمحلية، كما تقوم الوزارة بالعديد من النشاطات والحملات.
وفي هذا السياق، وآخر هذه النشاطات حملة تثقيفية توعوية بالبيئة متمثلة بالتوقيع مؤخرا على اتفاقية بين وزارة البيئة والصحف الاردنية الثلاث لنشر ملحق خاص بالتوعية والثقافة البيئية لتشمل جميع شرائح المجتمع.
واشار الى ان هذه الورشة تأتي ضمن سلسلة النشاطات التي تحرص على تنفيذها الوزارة في هذا الصدد وسيتبعها العديد من الاجتماعات التوعوية التثقيفية حول البيئة.

د. هليل
من جانبه استعرض سماحة الدكتور احمد هليل وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية دور الوعاظ والأئمة فيما يتعلق بالبيئة والتي تمس حياة كل مواطن وكل انسان.
وقال »ان للوعاظ والأئمة دورا هاما في المحافظة على البيئة الشمولية لان البيئة اشمل من ان تحدد في اطار معين، وان ديننا الاسلامي الحنيف يجمع بين الحياة والدنيا والآخرة ويجعل الانسان امينا على الارض وخليفه ولا شك في ان الوعاظ والأئمة يدركون حق الادراك هذه الرسالة.
واضاف يقول ان مبدأ النظافة اصيل وثابت في ديننا سواء الطهارة في الاصل والاساس والطهارة الكبرى والصغرى والوضوء وغسل يوم الجمعة.
وذكر ان البيئة النظيفة هي حق من حقوق الانسان وان الحق العام يمنح كل فرد من افراد المجتمع حقه في الطريق، ودعا الى اماطة الاذى عن الطريق وغض البصر واعتبر الاسلام من يؤذي الناس ويلقي بأي شيء على الطريق مذنبا.
واضاف الدكتور هليل ان الارض مسخرة للانسان بنظافة وطهارة ولا ينبغي للمسلم ان يفسد الارض او يسبب رائحة كريهة فيها بان يقضي حاجته في الطريق ويسبب ايذاء للآخرين.
واشار الى ان مبدأ الحجر الصحي في ديننا الاسلامي الحنيف يعتبر رائدا فاذا وقع الطاعون في ارض فيمنع الاسلام الدخول اليها والخروج منها منعا وتحوطا لانتشاره.
وقال: الاسلام سخر كل ما في الوجود من بيئة سواء في اطار التراب او الحجر او النبات او السماء والنجوم والكواكب او ما بين ذلك من هواء وماء كل ذلك انما هو مسخر لهذا الانسان، ودعاه الله سبحانه وتعالى الى التدبر والنظر والتفكير ودعا الى ان يكون الرزق حلالا طيبا وذكر ان الاسلام دعا الى احترام البيئة حتى في اطار المعركة مع اعداء الاسلام ومنع قطع اي شجرة مثمرة حتى لو كانت شجرة لعدوك.

د. مصالحة
من جانبه قال الدكتور محمد المصالحة امين عام مجلس النواب نائب رئيس الجميعة الاردنية لحماية البيئة »ان من الحقائق البازغة التأكيد على حقيقة الدور الهام الذي يلعبه المعتقد الديني ونخص هنا الفكر والتراث الاسلامي موضوع الندوة، ونظرة الاسلام الى اعمار الارض والحياة المدنية في ابعادها الفردية والاجتماعية واسلوب المعيشة والتنمية وموقع السلوكيات منها جميعا في التنشئة والبناء القيمي الذي يهدف الى حماية البيئة وتوازنها ونظمها.
واضاف اننا تنبهنا في جمعية البيئة الاردنية في وقت مبكر الى البعد الديني كقوة دفع وطاقة دفع وطاقة توجيه للسلوك الفردي وتهذيب القيم والاقتناع بالمفاهيم البيئية عبر الدعوة الصالحة والكلمة الحسنة من خلال الأئمة والوعاظ، وركزنا في برامج التوعية على دور المؤسسة الدينية بكل مكوناتها لتعميق الاحساس الوطني بموضوع البيئة وحمايتها.

م. خالد المجالي
وقد استعرض المهندس خالد المجالي من وزارة البيئة في الجلسة الاولى من الورشة التي ترأسها المهندس هيثم العضايلة في ورقته بداية الاهتمام العالمي بموضوع البيئة ومن ثم التطور والاهتمام في الاردن على المستويين الشعبي والعام حيث تم استعراض الوضع البيئي في الاردن لكل من قطاع المياه والصرف الصحي والتطور الذي صاحب هذا القطاع، وكذلك تطرق لقطاع مراقبة نوعية الهواء، وقطاع التربة من خلال التحديات التي تواجه هذا القطاع.

م. شاهين
ثم تحدث بعد ذلك المهندس حسين شاهين من وزارة البيئة في ورقة ثانية بعنوان »قطاع الهواء والتحديات التي تواجهه« في الاردن مبرزا اهمية الغلاف الجوي ومعددا انواع الملوثات التي تلوثه والمصادر التي تنتج عنها ملوثات الهواء، والتأثيرات الصحية والبيئية لهذه الملوثات.
استعرضت الورقة التحديات التي يواجهها قطاع الهواء في المملكة والاجراءات التي تقوم بها وزارة البيئة للتصدي لهذه الملوثات وللحد من تلوث الهواء.
وحضر الورشة د. احمد هليل وزير الاوقاف ود. محمد مصالحة امين عام مجلس النواب وامين عام وزارة البيئة ومساعد امين عام وزارة المياه لشؤون الاعلام وجمع من الأئمة والوعاظ.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش