الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الداخلية يرعى الاحتفال بيوم المرور العالمي والعربي اليوم * الجعافرة: خسائرنا العام الماضي من حوادث السير 160 مليون دينار * 3515 قتيلا و 91 الف جريح خلال الخمس سنوات الماضية

تم نشره في السبت 3 أيار / مايو 2003. 03:00 مـساءً
وزير الداخلية يرعى الاحتفال بيوم المرور العالمي والعربي اليوم * الجعافرة: خسائرنا العام الماضي من حوادث السير 160 مليون دينار * 3515 قتيلا و 91 الف جريح خلال الخمس سنوات الماضية

 

 
عمان - الدستور - نايف المعاني: يرعى السيد قفطان المجالي وزير الداخلية صباح اليوم الاحتفال الذي تقيمه لجنة الاعداد ليوم المرور العالمي واسبوع المرور العربي في مركز الحسين الثقافي التابع لامانة عمان الكبرى.
وقال العميد عبدالسلام الجعافرة مساعد مدير الامن العام لشؤون السير/ رئيس لجنة الاعداد للاحتفال ان هذا الاحتفال الذي يقام بشكل سنوي مناسبة هامة لنشر الثقافة المرورية على اوسع نطاق وانطلاقة لترسيخ وتعميق الوعي المروري لدى المواطن الاردني بما يساعد على الوقاية من حوادث الطرق والتخفيف من المآسي البشرية والاضرار المادية الناتجة عنها.
واضاف العميد الجعافرة في تصريح لـ (الدستور) ان عدد الضحايا الذين يسقطون نتيجة لحوادث السير في اي بلد من البلدان يفوق بكثير عدد اولئك الذين يقعون ضحية اي نوع من الحوادث او الكوارث الاخرى واننا في الاردن كبلد نام تساهم حوادث المرور في زيادة اعداد الوفيات والجرحى والاعاقات والتشوهات الجسدية اضافة الى الخسائر المادية الكبيرة والتي قدرت خلال العام الماضي بما يزيد على 160 مليون دنيار اردني اضافة الى الاثار النفسية والاجتماعية وخصوصا انه وقع خلال الخمس سنوات الماضية 252 الفا و 44 حادث سير اسفرت عن مقتل 3515 مواطنا واصابة 91 الفا و 247 اخرين بجروح وكسور مختلفة.
وبين العميد الجعافرة ان حوادث الدهس هي من اخطر انواع الحوادث لما ينجم عنها من اصابات ووفيات وذلك لغياب الوعي المروري لدى الأسرة الاردنية والمدارس وانعدام اماكن اللعب الخاصة بالاطفال.
وبين العميد الجعافرة ان هنالك انخفاضاً في النتائج المترتبة على الحوادث المرورية في ما يتعلق باعداد الجرحى والوفيات في حين ان هنالك ارتفاعاً طفيفاً في اعداد الحوادث.
وقال: انه انسجاماً مع توجه مجلس وزراء الداخلية العرب تم اقرار شعار هذا العام تحت عنوان »لا تنشغل بغير الطريق« وذلك كون الحادث يقع في لحظة واحدة وبالتالي انشغال السائق بأي امور جانبية سيوقعه في حادث سير وان الشواهد لدينا كثيرة ونلمسها يومياً على طرقاتنا.
وان لجنة الاعداد قد قامت بالعديد من النشاطات المختلفة لاظهار خطورة هذا الامر فقد تم تصميم العديد من النشرات الارشادية وانتاج الومضات التلفزيونية وفيلم مروري خاص يتضمن واقع المشكلة المرورية لدينا وتنظيم معرض مروري متنقل في كافة محافظات المملكة بالاضافة الى مسرحية مرورية خاصة بالأطفال واعطاء المحاضرات وتنظيم الندوات الهادفة بمجملها الى نشر الوعي المروري بالاضافة الى تكثيف الرقابة المرورية على المخالفات الخاصة بمضمون الشعار والتي تؤدي الى فقدان السيطرة على المركبة والوقوع في الحوادث.
واهاب العميد عبد السلام الجعافرة بالسائقين والمواطنين والاسر الى الاطلاع بمسؤولياتها الوطنية لوقف هذا النزيف المؤسف لحوادث السير من خلال وعيهم وتقيدهم بقواعد وانظمة السير.
وسيتم اليوم تكريم عدد من المؤسسات الشعبية والاهلية والرسمية التي كان لها اسهامات واضحة في الحد من حوادث السير.
وبين العميد الجعافرة ان حوادث الصدم العام الماضي بلغت 42011 حادثا والدهس 5417 حادثا والتدهور 2206 حوادث وحوادث أخرى 3279 حادثا.
ويشتمل الاحتفال على كلمات لوزير الداخلية ورئيس اللجنة العليا للاحتفال وأخرى عن المصابين ورئيس الجمعية الاردنية للوقاية من حوادث الطرق وتكريم عدد من المؤسسات الاعلامية والأهلية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش