الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جلالته يختتم ملتقى شباب الاردن * الملك يحث الشباب على المشاركة الفعالة في الانتخابات النيابية

تم نشره في الاثنين 19 أيار / مايو 2003. 03:00 مـساءً
جلالته يختتم ملتقى شباب الاردن * الملك يحث الشباب على المشاركة الفعالة في الانتخابات النيابية

 

 
* جلالته يدعو لتعميق الحوار والاستماع الى الشباب ويعد بتكريس سنوي للملتقى
* نجحنا في اقامة شراكة حقيقية مع القطاع الخاص لبناء اردن المستقبل
* سنضع آلية للتواصل مع الشباب ونخطط معا للمستقبل الذي نتطلع اليه
عوض الله: مجلس تنفيذي للشباب المتميز يشكل حلقة الاتصال مع الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني
نقل يعلن عن تأسيس صندوق يموله القطاع الخاص لدعم الابداع والتميز الطالبي
البحر الميت ـ الدستور ـ خالد الزبيدي: وصف جلالة الملك عبدالله الثاني دور الشباب في بناء الاردن ومحاربة الفساد والمحسوبية ومعالجة الفقر بانه اقوى سلاح مؤكدا ان الذي لا يحسب حساب الجيل الجديد لا يستطيع ان يفكر بالمستقبل الذي نخطط له ونتطلع اليه.
ودعا جلالة الملك في كلمة توجيهية في ختام اعمال ملتقى شباب الاردن الذي انعقدت جلساته خلال اليومين الماضيين الشباب الى دور كبير في الانتخابات النيابية المقبلة لان الشباب يمثلون نصف المجتمع مؤكدا ان الديمقراطية في الاردن ستقوى وتتعزز اذا كان دور الشباب قويا ومؤثرا.
وشارك جلالة الملك امس في الجلسات الرئيسية لملتقى شباب الاردن الذي نظمه صندوق الملك عبدالله للتنمية واستمع لاراء وملاحظات واقتراحات الطلبة وعبر جلالته عن تقديره للاراء والاقتراحات ووصفها بالبناءة.
وصدر عن الملتقى بيان مثل اجماع المشاركين من طلبة ومسؤولين وفعاليات اكاديمية وخاصة دعا الى اشراك الطلبة والجامعات والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني في صياغة استراتيجية التعليم وبرامجها التنفيذية.
وامر جلالة الملك بانشاء نافذة تمويلية من مخصصات صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية لدعم ورعاية التميز والابداع في الجامعات الاردنية.
واستجابة لهذا الامر الملكي وتعبيرا عن الشراكة الفعالة والمنتجة بين القطاعين العام والخاص الملك عضو المجلس الاقتصادي والاستشاري السيد غسان ايليا نقل عن مبادرة للقطاع الخاص بانشاء صندوق لدعم الابداع والتميز في الجامعات الاردنية وسيتم استقطاب اموال من القطاع الخاص ومؤسساته وهيئات لزيادة قدرة هذا الصندوق في تقديم التمويل اللازم لهذا الهدف.

كلمة جلالة الملك

وفي ختام اعمال الملتقى وجه جلالة الملك كلمة للمشاركين في الملتقى قال فيها..
قال جلالة الملك ان الملتقى يعد فرصة مهمة جدا في ان نجلس ونتحاور جميعا، وقد تحمست اليوم كثيرا لما لمسته من مستوى متميز وافكار عديدة واستراتيجيات من قبل الجيل الجديد من الطلبة.
واضاف جلالته قائلا: انا اعتقد ان ما جرى خلال اليومين الماضيين يعطينا التفكير باتجاه المستقبل حتى ندعم ونقوي الجسور بين الجيل الجديد والمسؤولين في الحكومة والقطاع الخاص وحتى نفكر ونبحث معا في تطوير مستقبل الاردن الذي هو مستقبلكم.
واضاف جلالته اعتقد ان المشكلة تكمن في صياغة الآلية المناسبة للتواصل وقال سمعت ان هناك شكوكا لديكم في جدية هذا الاجتماع لكنني اود ان اوضح اننا قبل ثلاث سنوات جلسنا للتباحث في ايجاد آلية للتعاون بين القطاعين العام والخاص حتى نطور الوضع الاقتصادي والاجتماعي في الاردن، وقد نجحنا في ذلك وكان هناك شكوك في جدية هذه المسألة ولكن اود ان اشير الى اننا نجحنا في ايجاد الشراكة الحقيقية بين القطاعين.
واضاف جلالته قائلا: اود ان اشكر الجميع في القطاع الخاص الحكومة ومؤسسات المجتمع الاهلي الذين شاركوا في هذا الاجتماع ووضعوا التصور الذي اطلعنا عليه اليوم.
وقال جلالته لدينا افكار جدية لتطوير آلية التواصل بين الديوان الملكي الهاشمي وبينكم وبنفس الوقت بينكم وبين الحكومة واضاف والصحيح نحن جميعا نفكر بايجاد المستقبل الافضل لكم، القائم على العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص.
واكد جلالته: علينا ان نبحث في كيفية محاربة المحسوبية والفساد والفقر.. وانا اعتقد ان دور الشباب في المستقبل اقوى سلاح بالنسبة لي لتطوير الاردن، وقال انتم الجيل الجديد وتمثلون اكثر من 50% من الشعب الاردني.
وقال جلالته: نحن نريد ان نبني الاردن الجديد لكم.. والصحيح ان الذي لا يحسب حساب الجيل الجديد .. للأسف لا يستطيع ان يفكر بالمستقبل على النحو الذي نخطط له ونتطلع اليه، وكل جهودنا تنصب نحو تطوير الاردن، والحقيقة هناك مشكلة اذا نحن سرنا باتجاه وانتم سرتم باتجاه اخر فالارتباط بيننا وبينكم مهم جدا للمستقبل.. انتم تمثلون الاغلبية وتمثلون ماذا تريدون من الاردن خلال العشرين عاما القادمة.
وجدد جلالته القول ان التعاون بيننا وبينكم مهم جدا.. وانا افضل بعد ان نضع الآلية المناسبة للتواصل معكم بحيث يصبح هذا الملتقى سنويا، واذا عملنا على تقوية جسور الثقة معكم اعتقد اننا بخير، وان مستقبلنا سوف يكون افضل، فهذه مسؤوليتنا لنستمع اليكم ونساعدكم.
وامتدح جلالة الملك الآراء والأفكار التي طرحها الطلبة خلال الملتقى وقال: الأفكار التي سمعتها اليوم من الشباب ستتم دراستها من جانب الحكومة لتبنيها، وعليكم مسؤولية ودور كبير تجاه مستقبلكم الذي هو مستقبل الاردن، وثقتي كبيرة في الشباب لمساعدتنا في تطوير الاردن. وقال جلالته: انا فخور بكم ودائما عندما التقي وفودا اجنبية اقول لهم انني لا انافس بالشباب الاردني دول الاقليم وانما اسعى لمنافسة دول مثل اوروبا واميركا وسنغافورة. وقال جلالته: اعتزازي كبير بان لدينا الامكانيات في الاردن لان شبابنا على مستوى متميز عالميا.
وقال جلالته: ان عليكم دورا كبيرا في الانتخابات النيابية لانكم تمثلون جيلا جديدا، وانا اعتقد ا نه اذا كان دوركم اقوى فالديمقراطية تتعزز، واذا اخترتم من يمثلكم فان وضعنا في الاردن سيكون افضل ودور النائب مهم للمتابعة خاصة اذا كان الاختيار افضل وبشفافية، فان ذلك لمراقبة تنفيذ الحكومة للبرامج بشفافية، وبنفس الوقت فان دور الشباب في متابعة النائب للتأكد انه يعمل وفق البرامج التي تم اختياره على اساسها وينفذ طموحات الشباب.
وقال جلالة الملك: لقد بدأت العام الماضي بعقد لقاءات مع طلبة الجامعات وحالت ظروف الاقليم دون استمرارها، فأؤكد لكم انني سأستأنف قريبا التواصل معكم من خلال هذه اللقاءات وخلال اقصى سرعة ستلمسون نتائج هذا الملتقى، ثم نلتقي العام المقبل لتطوير افكارنا ومتابعة ما بدأناه.

مسيرة من التميز
وألقى نائب رئيس مجلس الامناء لصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية وزير التخطيط د. باسم عوض الله كلمة في ختام الملتقى اكد فيها تحقق الرؤية الملكية بتميز اكثر من مائة من الشباب من الطلبة في الجامعات.
وقال د. عوض الله: حين اجتاز معتز المدانات طالب السنة الثالثة في جامعة مؤتة اختبار التميز واستطاع ان يشارك مع زميلاته وزملائه في هذا اللقاء الذي حرصتم على المبادرة للدعوة له، وشموله برعايتكم وتشريفكم الملكي، وقد شاركوا جميعا في الحوار حول دور الشباب في صنع المستقبل وفق اولويات الوطن اولا وابداعه اولا ورقيه اولا ونموه بأبنائه وبناته اولا.
واضاف: وهكذا كان ايضا مع فادية احمد ذياب طالبة السنة الثانية في جامعة فيلادلفيا والتي تفوقت بتحصيلها العلمي وابداعها الادبي في نظم الشعر وكانت مصممة على ايصال صوتها في ضرورة تحفيز الابداع والتميز والتفوق.
وهكذا كان مع صلاح الدين العبادي الذي يقف على عتبة التخرج من جامعة جرش ليلتحق ببرنامج الماجستير في السنة القادمة، فخورا ببراءات اختراعاته والتي حصل عليها وتميز بها وارادها النبراس لتقدمه العلمي والعملي.
وقال د. عوض الله: هؤلاء وغيرهم من الطلبة يشكلون قصص نجاح وتميز وسيجدون فرصهم في بناء الاردن الذي جعلتم منه وطن العدل والمساواة والتميز وتكافؤ الفرص.
وعلى مدار لقائنا في اليومين الماضيين قال د. عوض الله: توزعت الادوار وتباينت الاراء وتشعب البحث وتعمق الحوار لكن جامعنا كان وسيبقى الاردن، فهو الاول في اولوياتنا جميعا طلبة واساتذة قطاعا عاما واهليا ومؤسسات مجتمع مدني، وعقدنا العزم على ان تكون مهمتنا ابتداء من اليوم هي التحاور حول الآليات الضرورية للتفاعل مع طلبة الجامعات، والاستماع الى شجونهم وشؤونهم وآمالهم، وتحفيز ابداعهم واستثمار طاقاتهم وعطائهم وتشجيع تفوقهم وارساء نهج جديد للشراكة معهم للوصول الى الاردن الذي اجمعنا حوله.
وأكد د. عوض الله ومن منطلق الصراحة والشفافية مع سيد البلاد والتي عودنا عليها دائما وابدا، لا اخفي عليكم سيدي بان البعض من اخواتنا واخواننا الطلبة كانوا متشككين حول الجدية التي سنتعامل بها مع تميزهم، ولكن الشك تبدد باليقين بحضوركم في هذا اليوم المبارك والذي يدل على انكم لا تتركوا امرا الا بادرتم اليه ولا اولوية للوطن الا ثابرتم على تحقيقها ولا مبادرة الا تمت متابعتها وتعزيزها بالنجاح.
ومن هذا المنطلق قال د. عوض الله: فاننا نضع بين يدي جلالة الملك توصية بتشكيل مجلس تنفيذي لهيئة تميز الطلبة المتفوقين هذه والتي شاركتنا في الملتقى، ليكون احدى حلقات الاتصال مع صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية، ومع من تتم تسميته من الفعاليات الرسمية والاهلية لمتابعة المبادرة الملكية والاشتراك في النهوض بالتعليم العالي وتحفيز التميز وترسيخ الشراكة مع بناة المستقبل، الامر الذي عبر عنه جلالة الملك في مضمون الرسالة الملكية الى دولة رئيس الوزراء الاسبوع الماضي.
فكما تم ترسيخ الشراكة الوطنية بين مختلف القطاعات الاقتصادية، وكما الحرص الملكي على جمع مختلف التيارات السياسية تحت شعار الاولوية للاردن، كانت المبادرة الملكية اليوم بترسيخ الشراكة مع الطلبة المتفوقين المتميزين، وسنقوم بالتنسيق مع هذا المجلس التنفيذي لوضع اطار عمل نستطيع من خلاله دراسة المواضيع التي تم بحثها خلال هذين اليومين.
وقدمت الطالبة عابده عمر حداد في السنة الثالثة في جامعة فيلادلفيا خلاصة الحوار الذي دار خلال جلسات عمل الملتقى طوال اليومين الماضيين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش