الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اللجان المركزية في الكرك والعقبة ومعان أدت اليمين القانونية...المجالي: لقاء للحكام الاداريين ورؤساء اللجان في المملكة للخروج بصيغة للاشراف و

تم نشره في الجمعة 9 أيار / مايو 2003. 03:00 مـساءً
اللجان المركزية في الكرك والعقبة ومعان أدت اليمين القانونية...المجالي: لقاء للحكام الاداريين ورؤساء اللجان في المملكة للخروج بصيغة للاشراف و

 

 
الكرك- العقبة- معان- الدستور:
أكد وزير الداخلية قفطان المجالي ان الزيارة الملكية السامية للوزارة أكبر دليل على اهتمام جلالته بالعملية الانتخابية وحث المواطنين على المشاركة الواسعة في انتخاب الخيرة من ابناء الوطن الذين ينتمون لترابه ويضحون من أجله بالنفس والنفيس.
واضاف خلال لقائه أمس محافظ الكرك ولجنة الانتخابات المركزية حيث أدى المحافظ رئيس اللجنة اليمين القانونية أن للوطن علينا حقا كبيرا حيث وفر لنا الكثير بقيادته الحكيمة مشيرا ان المجلس القادم ينتظره جدول زاخر بالاعمال من حيث تنمية الوطن ومراقبة السلطة التنفيذية والنهوض بمستوى الخدمات والحياة المعيشية لكافة شرائح المجتمع.
ونوه الى ضرورة أن تقوم الاندية والجمعيات والجامعات بعقد ورش عمل لتحفيز المواطنين وحثهم على المشاركة في هذا العرس الديموقراطي المقبل.
وقال المجالي ان الاجراءات التي اتخذتها الوزارة اكتملت حاليا في جميع انحاء المملكة من اجل ان تكون عملية الانتخابات سهلة وميسرة لجميع أبناء الوطن ليدلوا بحقهم الذي ضمنه الدستور لهم.
لافتا الى انه سيكون هناك لقاء يوم غد السبت يضم الحكام الاداريين ورؤساء اللجان في جميع الدوائر الانتخابية في المملكة للخروج بصيغة موحدة للاشراف وتسيير العملية الانتخابية.
وأضاف ان الوزارة ستسهل عملية تنقل الاعلاميين بين جميع المراكز والمواقع الانتخابية مؤكدا على الحكام الاداريين أهمية توفير كل ما يلزم للاعلاميين من أجل متابعة سير العملية الانتخابية ونقل المعلومة الصحيحة بكل دقة وشفافية مشيرا الى دورهم الحيوي في عملية الانتخابات النيابية المقبلة واظهار صور الديموقراطية الحقيقية التي ينعم بها الاردن في ظل قيادته الهاشمية.
وقال المجالي انه في حال فقدان البطاقة المثبت عليها الدائرة الانتخابية يمنع صرف بطاقة جديدة تحدد عليها الدائرة الانتخابية ولا يحق لفاقد البطاقة التصويت في الانتخابات.
وشدد الوزير علي ضرورة توفير جميع الخدمات المساندة للعملية الانتخابية في مختلف مراكز الاقتراع الرئيسية والفرعية بما يضمن سلامة العملية الانتخابية موضحا أن عملية الاقتراع والفرز ستتم في كل مركز اقتراع تم تحديده.
محافظ الكرك عبدالستار الخرابشة اكد انه تم تجهيز مواقع الاقتراع والفرز وتزويدها بكل المستلزمات الضرورية وخاصة وسائط النقل كما تم منع الحصول على اجازات للمشاركين في العملية الانتخابية وطالب بضرورة توعية المواطنين الناخبين من خلال ورش العمل والندوات والمحاضرات وأئمة المساجد وحثهم على المشاركة في العرس الديموقراطي الذي سيشهده الاردن في السابع عشر من شهر حزيران المقبل.
وأدى القسم اضافة الى محافظ الكرك اعضاء اللجنة رئيس محكمة الكرك ومدير الجوازات والاحوال المدنية.
ويرأس محافظ العقبة خالد عوض الله اللجنة المركزية للانتخابات في المحافظة التي تضم القاضي زاهر الشلبي رئىس محكمة بداية العقبة ومحمد العوران مدير دائرة الاحوال المدنية والجوازات فيها.
وفي العقبة تفقد المجالي غرفة العمليات الرئىسية التي تضم معلومات وخرائط توضيحية عن العملية الانتخابية بشكل عام.
واعرب وزير الداخلية عن امله في ان تنسجم رؤية الناخب والمرشح في العقبة مع تطلعات وخطط وبرامج تحويلها الى منطقة اقتصادية خاصة.
واكد على ضرورة ان يلعب الجميع دور المساهم بفعالية في هذا المشروع الطموح من ناحية العمل على دعم جهود جذب الاستثمار مشيرا الى ان التغييرات الكبيرة التي شهدتها العقبة تتطلب ان يساهم من يحالفه الفوز بثقة المواطنين بدور فاعل في هذا الاطار وايلاء عناية خاصة لقضاياها الاقتصادية مع ان تلك تعد مهمة الجميع في المملكة لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي يتطلع اليها الاردنيون.
واشار الى ضرورة ان تنسجم الطروحات والبرامج في العقبة مع اهداف تحقيق التنمية والتي ستنعكس ثمارها على المواطنين فيها وفي جميع انحاء المملكة بدءا بمحافظات الجنوب وبما يتواءم وتوجهاتها نحو مزيد من الانفتاح الاقتصادي وحرية التجارة والخدمات.
واكد وزير الداخلية على ان مشاركة السلطة القضائىة في ادارة العملية الانتخابية يعزز مبدأ الشفافية والنزاهة التي تحرص الحكومة على ان تكون سمة تميز الانتخابات النيابية في المملكة مؤكدا اهمية الالتزام بالقانون. وتم تجهيز غرفة تفريغ مزودة باجهزة حاسوب وفاكسات واتصالات ووسائل توضيحية ولوحات ورسومات بيانية خاصة بالعملية الانتخابية.
كما تم تشكيل 39 لجنة اقتراح وفرز موزعة على 39 صندوق اقتراع اضافة الى تشكيل لجان احتياط ولجان فنية واخرى مساندة وتعيين ضباط ارتباط في جميع مراكز الاقتراع والفرز.
واكد المجالي على ان الرسالة التي وجهها جلالة الملك عبدالله الثاني حول الانتخابات النيابية القادمة تؤكد على ضرورة سير هذه الانتخابات بشفافية ونزاهة لتمكن المواطنين من اختيار نائبهم الذي يمثل تطلعاتهم وآمالهم بهدف المشاركة الحقيقية في الحياة البرلمانية.
كما اكد على ضرورة مشاركة كافة الفعاليات الشبابية في الانتخابات للتعبير عن ارائهم وطموحاتهم وضرورة مشاركة القطاع النسائي في كافة المناطق للتعبير عن ارائهن بكل حرية بريكات المرأة نصف المجتمع.
وفي معان، اكد السيد قفطان المجالي وزير الداخلية ان الوزارة وبالتعاون مع كافة الاجهزة المعنية انهت كافة الاستعدادات والاجراءات والترتيبات اللازمة لضمان سير العملية الانتخابية التي ستجري في منتصف حزيران القادم لانتخاب المجلس النيابي الرابع عشر بكل نزاهة وحيادية وشفافية.
واضاف خلال حضوره اداء القسم الانتخابي لمحافظ معان السيد محمد بركات رئيس اللجنة المركزية للانتخابات وعضوي اللجنة رئيس محكمة بداية معان القاضي منصور مصطفى منصور ومدير دائرة الاحوال المدنية والجوازات السيد وليد الفناطسه، ان اشراك السلطة القضائية في العملية الانتخابية تأتي تأكيداً لحرص الحكومة على تنفيذ توجيهات جلالة قائد الوطن الذي اكد ان تكون هذه الانتخابات مضرب مثل وقدوة يقتدي بها الآخرون وتطبيقا فعلياَ وحقيقيا للديمقراطية التي يعيشها ابناء الوطن في ظل القيادة الهاشمية التي ارست قواعد الديمقراطية التي ينعم بها ابناء شعبنا الاردني.
وقال: ان السابع عشر من حزيران هو عرس وطني نأمل ان يشارك فيه كافة ابناء الوطن لاختيار من يرونهم ثقة لتحمل مسؤوليات مناطقهم وقضايا وطنهم من خلال ممارسة المواطنين لحقهم الانتخابي الذي كفله الدستور والقانون.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش