الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في مؤتمر صحفي لنقيب الاطباء امس * العوران: نقابة الاطباء اقامت مستشفى ميدانيا بمنطقة الترانزيت بالرويشد * هناك اسرة بالمستشفيات الخاصة جاهزة

تم نشره في الاثنين 24 آذار / مارس 2003. 02:00 مـساءً
في مؤتمر صحفي لنقيب الاطباء امس * العوران: نقابة الاطباء اقامت مستشفى ميدانيا بمنطقة الترانزيت بالرويشد * هناك اسرة بالمستشفيات الخاصة جاهزة

 

 
عمان - الدستور: قال الدكتور محمد العوران نقيب الاطباء الاردنيين ان النقابة اقامت في منطقة الترانزيت في الرويشد مستشفى ميدانيا وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة والمنظمات الدولية والمتطوعين من الاطباء، ويساهم في العمليات في هذا المستشفى عدد كبير بالاضافة الى الدعم الكبير من مستودعات الادوية وشركات الادوية.
واشار في مؤتمر صحفي عقده امس بمقر النقابة الى ان هناك توجها اخر في النقابة ان يذهب اطباء الى العراق او يأتي اي مصابين عراقيين الينا، وهناك ما يتراوح بين 05 - 06 سريرا في المستشفيات الخاصة جاهزة لاستقبال اي من الجرحى العراقيين.
وقد اصدرت نقابة الاطباء بيانا بشأن الهجوم الامريكي البريطاني على العراق جاء فيه ان النقابة باعضائها الاربعة عشر الفا تعلن عن وقوفها مع اهلنا في العراق وهم يتصدون للغزو الامريكي - البريطاني الغاشم والظالم والذي لا يتمتع بأي شرعية والذي لا يستهدف العراق وثرواته فقط بل يستهدف كل ما هو عربي ومسلم.
واضاف ان العراق قدّم على مدى تاريخه الكثير الكثير لهذه الامة فقد شارك جيشه العظيم في كل معارك الشرف والبطولة العربية، فمقبرة الشهداء في جنين ستبقى شاهدا حيا على بطولة جيش العراق وتضحيته من اجل فلسطين، ونصب الجندي المجهول في المفرق شاهد اخر على المشاركة العراقية في الدفاع عن الاردن من الخطر الصهيوني الداهم وكذلك مشاركة هذا الجيش في الدفاع عن سوريا ومصر، ولا يمكن ان ينكر الا جاحد ما قدمه العراق من دعم واسناد عز مثيله لابناء الامة في كل اقطارها.
وجاء في البيان ايضا ان النقابة اذ تعلن وقوفها قلبا وقالبا وبكل امكانياتها مع العراق الشقيق لتؤكد على ان معركة العراق الحالية هي معركة العرب والمسلمين واحرار العالم وان العراق يخوض هذه المعركة دفاعا عن شرف الامة وكرامتها، وان المعركة واحدة في فلسطين والعراق، وان النقابة الاردنية ترى ضرورة تطبيق معاهدة الدفاع العربي المشترك وانها تدين كل الدول المشاركة في هذا العدوان وتعتبرها دولا معادية للعرب والمسلمين والانسانية، كما تحيي النقابة كل المواقف السياسية والانسانية المشرفة لفرنسا والمانيا وروسيا وبلجيكا، وتضع النقابة جميع امكاناتها في تصرف اخواننا في العراق وهي مستعدة لتقديم واجبها القومي والديني.
واكد الدكتور العوران ان هذا واجب وطني عفوي وان ما نقدمه هو ادنى الاعمال لان هناك توأمة بين نقابة الاطباء الاردنية وشقيقتها العراقية، واشار الى ان النقابة طلبت رسميا من رئىس الوزراء في جلسة الاحزاب مؤخرا السماح للنقابة بالذهاب الى العراق وتمت الموافقة على ذلك في صورة مستشفى او اطباء في اي بقعة من بقاع العراق من الاردن وباقي الدول العربية. كما اشار الى ان الاتصالات مستمرة مع النقابات الطبية العراقية التي افادت بان اوضاعهم ممتازة.
وبيّن ان ما يتم تقديمه للعراق هو الحلقة الثانية من نشاطات نقابة الاطباء حيث ان الحلقة الاولى تم تقديمها الى فلسطين مؤكدا ان الاتصالات مستمرة مع النقابات الطبية الفلسطينية والعراقية.
من جانب اخر ذكر الدكتور العوران ان اجتماع الهيئة العامة الاولى سيعقد يوم الجمعة المقبل وفي 11/4/2003 سيعقد اجتماع الهيئة العامة الثاني.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش