الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معلنين التفافهم حول القيادة الهاشمية * ابناء الطفيلة يناشدون الامة العربية الوقوف لجانب العراق ووقف الحرب عليه

تم نشره في الأحد 23 آذار / مارس 2003. 02:00 مـساءً
معلنين التفافهم حول القيادة الهاشمية * ابناء الطفيلة يناشدون الامة العربية الوقوف لجانب العراق ووقف الحرب عليه

 

 
الطفيلة - الدستور - ماجد القرعان: اعرب المواطنون في محافظة الطفيلة عن التفافهم حول قيادة جلالة الملك عبداللّه الثاني في مواجهة الاحداث المتسارعة في المنطقة جراء العدوان الامريكي البريطاني القائم على العراق الشقيق والدور الذي يقوم به الاردن لوقف الحرب ودعم الشعب العراقي قدر الامكانات المتاحة.
واعرب المواطنون عن املهم بأن يحرص الجميع وفي اثناء مسيراتهم التضامنية مع العراق وفلسطين على الوحدة الوطنية وحماية الجبهة الداخلية ومحاربة الاشاعات المغرضة مؤكدين ان في سلامة الاردن ومنعته خير سند للشعب العراقي. لتمكينه من الصمود امام الهجمة العدوانية اللانسانية.
وقال المحامي علي الحراسيس ان وقف العدوان الغاشم ودرء المخاطر عن الامة العربية يتطلب على اقل تقديران تجمع الدول العربية على موقف سياسي واحد رافض للحرب، مناشدا العرب ان يتعظوا من وحدة الدول الاوروبية التي لا تستند لاية اصول عرقية او فكرية بل تستند للمصلحة الاوروبية.
واضاف انها حرب غير شرعية وغير متكافئة ذات اطماع في مقدرات العرب وعلينا في الاردن ان نحرص على حماية اللجنة الوطنية والتعبير عن شعورنا من خلال مسيرات ومهرجانات سلمية منظمة وحضارية والتي هي اقل حقوق المواطن في التعبير عن رأيه في مثل هذه القضايا القومية ومطالبا بمحاربة الشائعات والفتن المغرضة في مثل هذه الظروف الصعبة.
وقال الدكتور عاطف الرفاعي: ان شعور ومواقف ابناء الاسرة الاردنية الواحدة عبر عنه جلالة الملك عبداللّه الثاني في الكلمة التي وجهها لابناء شعبه وعلينا ان ننتبه في هذه الظروف لمخاطر الاشاعات وسلوكيات المغرضين واصفا العدوان الامريكي البريطاني على العراق الشقيق بالعدوان الظالم وحربا اجرامية ابادية حرب اجرام وابادة مطالبا كل القيادات العربية ان تقف ضد هذا العدوان >اعلاميا< على اقل تقدير في ظل سيطرة اعلام المعتدين على سير الاحداث ومنعهم لاية وسائل اعلامية من دول محايدة على تغطيتها بموضوعية ومصداقية.
وقال عبداللّه المهايرة: ان العدوان الغاشم عدوان على جميع العرب.
وقال حازم العوران نقدر لجلالة الملك عبدالله الثاني المعنويات العالية التي بثها في نفوس ابناء شعبه ونحن على ثقة كبيرة بقيادتنا الرافضة لكل اشكال العدوان على اي جزء من الارض العربية وما بذله من جهود مضنية في المحافل الدولية لمنع نشوب هذه الحرب مطالبا بحماية الجبهة الداخلية من اي فتن او شائعات.
وقال ممدوح يوسف الشباطات اننا مطمئنون وعلى ثقة كاملة بموقف الاردن قيادة وحكومة وشعبا في ظل اوضاعه وامكاناته فهو موقف مشرف للغاية.
وقال علينا حماية الوحدة الوطنية وجبهتنا الداخلية فكلما كانت قوية ومتماسكة نكون خير سند للشعب العراقي سيما والاردن يقع بين فكي كماشة حيث العراق الشقيق الذي يتعرض شعبه لحرب ابادة والشعب الفلسطيني الذي يعاني صامدا من اجرام الصهاينة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش