الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤكداً اصراره على عدم استخدام الأردن أرضا وسماء منطلقاً أو ممراً لأي طرف:الأردن يرفض محاولات التشكيك بموقفه الداعم للعراق

تم نشره في الأربعاء 26 آذار / مارس 2003. 02:00 مـساءً
مؤكداً اصراره على عدم استخدام الأردن أرضا وسماء منطلقاً أو ممراً لأي طرف:الأردن يرفض محاولات التشكيك بموقفه الداعم للعراق

 

عمان - الدستور - رفض الاردن حملة الاتهامات ومحاولات التشكيك بموقفه تجاه العراق الشقيق مؤكدا ان حدوده لم تغلق ابدا امام انسياب السلع الى بغداد، وان ما تردد حول ذلك يدعو الى الاستغراب.
وقال وزير الدولة للشؤون السياسية وزير الاعلام الدكتور محمد عفاش العدوان امس في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الصناعة والتجارة ان حملة التشكيك هذه تأتي في وقت يواصل فيه جلالة الملك عبدالله الثاني بذل جهود على مختلف الصعد العربية والدولية لوقف الحرب وتقديم الدعم لتخفيف معاناة الشعب العراقي الشقيق.
ونفى وزير الاعلام ان تكون حملة الاساءة للاردن مبرمجة من قبل العراق، مؤكدا ان الشعب الاردني مستعد لتقاسم لقمة العيش مع الشعب العراقي.
واكد ان الموقف الاردني الرافض للحرب ثابت وواضح ويطالب بوقفها، ومصر على عدم السماح باستخدام الاراضي والاجواء الاردنية منطلقا او ممرا لاي من اطراف الحرب.
وفي شأن الاموال العراقية المودعة في البنوك المحلية نفى العدوان ان يكون الاردن قد جمدها ورحب باستبدال الدبلوماسيين الثلاثة الذين تم ابعادهم مؤخرا بآخرين.
من جانبه اكد وزير الصناعة والتجارة الدكتور صلاح البشير ان الحدود الاردنية لم تغلق ابدا امام انسياب السلع بين الاردن والعراق بشكل طبيعي، وان ما تردد حول ذلك يدعو الى الاستغراب.
وقال البشير ان الشاحنات الاردنية المحملة بالبضائع تغادر الى العراق بشكل طبيعي وفق الاتفاقات التي تتم بين المصدرين والمستوردين في كلا البلدين.
وزير الخارجية الدكتور مروان المعشر من جهته قال في مؤتمر صحفي ان الاردن سيوظف علاقاته الدبلوماسية لايجاد حل يوقف الحرب على العراق ويحفظ الشعب العراقي من الاذى والعراق من الدمار.
وقال ان من حق الشارع الاردني ان يعرف تفاعلات قضية الدبلوماسيين العراقيين الثلاثة ولا نريد لهذا الموضوع ان يكبر اكثر من اللازم واذا ما أصر الجانب العراقي على تصوير المشكلة وكأنها مشكلة سياسية سنعلن كل التفاصيل.
وقال ان ابعاد الدبلوماسيين العراقيين جاء لاسباب امنية رفضنا الافصاح عنها حرصا منا على العلاقة الاردنية العراقية التي لا نريد ان تشوبها اي شائبة وان السفارة العراقىة لن تغلق وقرار الابعاد لم يكن املاء.
واضاف ان توقف نقل البضائع الى العراق سببه مغادرة ممثل الامم المتحدة في العراق بسبب الحرب، مشيرا الى انه تم ادخال 122 شاحنة الى العراق منذ السادس عشر من الشهر الحالي حتى امس اعيد منها 83 شاحنة بسبب رغبة المصدر بضمانات لتحصيل امواله، ولم يكن للحكومة اي علاقة بذلك.
وقال: لسنا محايدين فيما يتعلق بالشعب العراقي، ولا بهذه الحرب، ووقفنا ضد الحرب قبل اندلاعها، ولكننا لا نريد الاكتفاء بالبيانات الكلامية، وانما نريد ان يكون هناك تحرك جدي يهدف الى انهاء الحرب.
واكد ان لدى الاردن من الضمانات والتأكيدات ما يجعله مطمئنا الى عدم تهجير فلسطينيين الى الاردن.
(التفاصيل في الداخل)
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش