الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بمناسبة اليوم العالمي للدفاع المدني.. اللواء العبادي: التكافل بين الاجهزة المختصة بالوقاية والحماية المدنية اصبح امرا محتوما في ظل الظروف والمتغيرات الدولية

تم نشره في السبت 1 آذار / مارس 2003. 02:00 مـساءً
بمناسبة اليوم العالمي للدفاع المدني.. اللواء العبادي: التكافل بين الاجهزة المختصة بالوقاية والحماية المدنية اصبح امرا محتوما في ظل الظروف والمتغيرات الدولية

 

 
عمان – الدستور - تصادف اليوم الاول من آذار اليوم العالمي للدفاع المدني وبهذه المناسبة القى اللواء محمود العبادي المديرالعام للدفاع المدني كلمة بهذه المناسبة قال فيها ان حياة الانسان على هذا الكوكب هي عرضة للمخاطر والكوارث بشتى انواعها وقد تزايدت الاثار الناتجة عن هذه الكوارث نتيجة للعديد من العوامل من اهمها، التطور العلمي والتكنولوجي وبفعل نشاطات الانسان المختلفة وزيادة السكان وتجمعهم في المدن الرئيسية، كل ذلك قد فاقم من خطورة هذه الاثار وقد ادى ذلك وبمرور الوقت الى زيادة الاهتمام من قبل المجتمع الدولي بموضوع الكوارث والى اهمية وجود آليات حماية مدنية تعنى بمواجهة الكوارث والتصدي لها ووضع التدابير الضرورية والاجراءات الوقائية الكفيلة بالتعامل مع الكوارث الطبيعية والتي من صنع الانسان .
وقد انشئت اجهزة الحماية المدنية (الدفاع المدني) كأجهزة حكومية في مختلف الدول لتكون مسؤولة عن حماية الانسان وحماية ممتلكاته وبيئته من كل اذى يصيبه بفعل المخاطر المختلفة وبرزت المنظمات الانسانية العديدة التي وضعت الانسان وحمايته من ضمن اولوياتها الرئيسية.
والمنظمة الدولية للحماية المدنية تعد اليوم منظمة ذات وجود عالمي اخذت على عاتقها مسؤولية تشجيع وتطوير سبل الحماية والسلامة للانسان وممتلكاته وتعميم المنفعة العامة على المستوى الدولي وتجميع الوسائل التقنية وتنسيق السبل والجهود المختلفة لتحقيق الوقاية من آثار الكوارث على مختلف انواعها وهي اليوم نسيج متكامل مؤطر بقوانين ولوائح داخلية واتفاقيات مشتركة.
وانطلاقا من رسالة المنظمة الدولية للحماية المدنية فقد تم تخصيص اليوم الاول من شهر آذار من كل عام ليكون يوما عالميا للدفاع المدني والحماية المدنية يتم الاحتفال به تحت شعار معين يكون مدعوما ومترجما بنشاطات وبرامج على المستوى المحلي والدولي وقد جاء شعار هذا العام تحت عنوان (الحماية المدنية اداة للتضامن الدولي في مواجهة الكوارث) واضاف اللواء العبادي: تأتي اهمية هذا الشعار لهذا العام لتعزيز مفهوم التطوير الدولي واهميته في مواجهة الكوارث، ففي حال وقوع الكارثة فانه لا بد من تضافر الجهود على الصعيد المحلي والاقليمي والدولي وذلك للعمل على مساعدة الدول المنكوبة والمتأثرة بفعل الكارثة لاخراجها من محنتها والعودة بالحياة فيها الى طبيعتها والعمل على ازالة اثار الكارثة .
ان التضامن بين الشعوب ميز العلاقات الاجتماعية منذ اقدم العصور، خاصة عندما يتعلق الامر بمواجهة اقسى المحن ومواجهة اعتى المصائب، فما ان تقع كارثة في اي منطقة حتى يعقبها سيل من عروض تقديم الاغاثة والمساعدة من جميع انحاء العالم دون اعتبار للتباين السياسي والاقتصادي والعرقي والديني.
وغني عن البيان، ان التكافل بين الاجهزة المختصة بالوقاية والحماية المدنية، اصبح امرا محتوما بحكم الواقع الذي نحياه، وفي ظل الظروف والمتغيرات الدولية التي عمت جميع القطاعات وبالتالي فان التعاون الدولي في هذا الميدان يبرز كأداة اساسية تساهم في الوقاية والحد من آثار الكوارث من خلال تبادل الخبرات والتجارب والبيانات والاستعمال المشترك للبنية التحتية وادوات الانذار والتنبؤ.
واشار المدير العام للدفاع المدني في كلمته الى انه لمواجهة المشاكل والصعوبات المختلفة التي قد تبرز على مستوى التعاون بين الدول المعنية، خاصة في مجال هام كمجال مكافحة الكوارث، يبدو ضروريا تكريس هذا التكافل عن طريق ابرام اتفاقيات تعاون تحدد بكيفية مسبقة وواضحة، الطرق التي سيتم اتباعها لتحقيق التعاون المقصود، ويمكن ان يتناول نص الاتفاقيات المبرمة مقتضيات مرنة قابلة للتطوير وفقا لحاجيات الاطراف المعنية .
وقال ان الاردن باعتباره احدى الدول الاعضاء المؤسسين للمنظمة الدولية للحماية المدنية فان المديرية العامة للدفاع المدني تضطلع بدورها كجهاز حماية مدنية في ترجمة هذا الشعار لهذا العام وذلك باقامة العديد من الفعاليات والنشاطات التي تجسد مضمون هذا الشعار وذلك باعداد برنامج احتفال خاص بهذه المناسبة يتضمن النشاطات الرياضية واقامة المعارض وعقد الندوات واللقاءات العلمية واصدار وتوزيع النشرات الخاصة بهذه المناسبة والتغطية الاعلامية عبر وسائل الاعلام المختلفة وذلك لابراز اهمية هذا الشعار على المستوى المحلي.
ان حماية الانسان من كل اذى كان ومازال هاجس القيادة الهاشمية المظفرة، ونحن في هذا المقام نثمن الدور الكبير الذي توليه قيادتنا الرشيدة بجهاز الدفاع المدني الذي هو على تماس مباشر مع الانسان من اجل حمايته وحماية ممتلكاته وبيئته من كل اذى قد يصيبه انه واجب مقدس نذرنا انفسنا له تجاه انساننا الاردني الاغلى مؤكدين اننا على العهد دوما ومجسدين الشعارالذي اطلقه جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله .. الاردن اولا..
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش