الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مضى على بنائه سنتان وكلفته مليون دينار:تصدعات في المجمع الجديد للسفريات في جرش

تم نشره في الخميس 4 كانون الأول / ديسمبر 2003. 02:00 مـساءً
مضى على بنائه سنتان وكلفته مليون دينار:تصدعات في المجمع الجديد للسفريات في جرش

 

 
جرش - الدستور - حسني العتوم
لم يمض بعد سنتان على تشغيل مجمع السفريات الجديد الذي تم انشاؤه في الطرف الغربي من جرش الواقع على طريق جرش عجلون حتى بدأت التصدعات والتشققات تنتشر في ركنه الجنوبي الامر الذي يشكل خطراً على السلامة العامة.
هذا المجمع الذي اقيم لتوفير الخدمات للمسافرين اضافة الى الساحات العامة فقد تم انشاء نحو (70) مخزنا تجاريا لغايات الاستثمار وقد بلغت كلفته الاجمالية اكثر من مليون دينار.
ويوضح مدير بلدية جرش الكبرى المهندس اكرم بني مصطفى بأن التصدعات التي اصابت المبنى في مظلات المخازن في المجمع سببها هبوط في الاساسات لاسباب تعود الى سوء التنفيذ.
واضاف ان البلدية قامت بتحويل المتعهد والشركة الاستشارية الى المحاكم المختصة وذلك لعدم التزامهم باجراء الصيانة اللازمة للموقع، علماً ان صيانة المباني تستمر لما بعد الانشاء لمدة عشر سنوات حسب القانون حيث لم يمض على انشاء المجمع سنتان حين بدأت التشققات والتصدعات تظهر عليه.
ويذكر ان المجمع الذي نفذ بالتعاون ما بين بلدية جرش الكبرى ووزارة السياحة والآثار كانت الفكرة منه تفريغ الموقع القديم ليتسنى لوزارة السياحة والآثار اجراء الترميمات اللازمة لموقع الحمامات الشرقية والسوق القديم والمسجد الهاشمي حيث بوشر فعليا وعلى ارض الواقع بتنفيذ هذا المشروع والذي من شأنه ان يوفر عامل الربط السياحي بين المدينة الأثرية والسكنية، اضافة الى تخفيف الضغط الكبير بين حركة السير في الموقع، ورغم الزام المركبات العامة وتشغيل خطوط السرفيس من وسط المدينة الى موقع المجمع الجديد الا انه انه لم يكتب له النجاح فما زال المواطنون يفضلون الانتظار مقابل المجمع القديم على الشارع الرئيسي بانتظار حافلات الركوب لنقلهم الى اماكن سكنهم رغم المخاطر الكبيرة التي يتعرض لها البعض نتيجة الاكتظاظ في اعداد المواطنين المنتظرين وكثافة حركة المرور، الامر الذي دفع البلدية للتفكير جدياً بهذا الموضوع واقامة مجمع آخر قريب من منطقة القيروان لخدمة المواطنين القادمين من الشمال وشرق المحافظة.
ويرى بعض المواطنين ان المجمع الحديث يحملهم معاناة جراء الانتقال اليه ويلزمهم باستخدام عدد من وسائط النقل لمسافة لا تزيد على 2كم للوصول اليه ثم الانتقال في مرحلة ثانية الى قراهم، لا سيما كبار السن والذين كانوا يرون في المجمع القديم لقربه من وسط المدينة حلا لهم لسهولة الوصول اليه وتوفر وسائط النقل.
المجمع الحديث وما اصاب اجزاء منه من تصدعات يحتاج الى اجراء صيانة عاجلة له لوجود مخاوف من استمرار بقائه على هذا الحال والذي تتنامى فيه عملية التشققات التي اصابت الاساسات كما اشار مدير البلدية ان الخلل جاء نتيجة سوء التنفيذ.
والسؤال الاهم الذي يطرحه المواطنون هل يبقى حال الاجزاء المتصدعة على حالها في حالة تفاقم لحين البت في القضية التي سجلت لدى المحاكم المختصة في جرش ام انه يتطلب اجراء عاجلا لمعالجة آثار التصدعات حفاظا على السلامة العامة؟!
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش